انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

اختام العصر العيلامي القديم

الكلية كلية الاداب     القسم قسم الآثار     المرحلة 3
أستاذ المادة احمد ناجي سبع خماس الحسني       19/04/2020 10:11:22
تمثل بلاد عيلام من الناحية الجغرافية امتدادا طبيعيا لسهول بلاد الرافدين ولا تبعد العاصمة سوسه عن حدود بلاد سومر اكثر من مسافة 160كم من الممكن قطعها خلال مسيرة ثلاثة ايام بقوافل العصور القديمة( ).
وفي الواقع ان الموقع الجغرافي يلعب دورا مهما في تفعيل العلاقات
السياسية والحضارية والاقتصادية بين الاطراف المتجاورة ، ولا يمكن لباحث ان
يضع تصورا كاملا عن تلك العلاقات مالم يبين طبيعة واثر الموقع الجغرافي
في ذلك .
ولغرض التعرف على طبيعة العلاقات السياسية بين بلاد الرافدين وبلاد عيلام في العصر الاشوري الحديث ، لابد من عرض موجز للخلفية الجغرافية لمنطقة عيلام كونها تمثل امتدادً طبيعياً لاراضي العراق الجنوبية والجنوبية الشرقية .
وتهدف هذه الخلفية توضيح امرين :
الاول ـ بيان الخصائص الجغرافية لمنطقة عيلام بالنسبة للهضبة الايرانية فهو اقليم اكتظ بالسكنى منذ عصور موغله في القدم .
اما الامر الثاني فيحدد الموقع الجغرافي لبلاد عيلام ، وطبيعة ارتباطه مع بلاد الرافدين بشكل عام ، وتاثير ذلك على سير الاحداث التاريخية .



أ. صفة بلاد ايران الجغرافية واهمية منطقة عيلام :
ايران( )في شكلها العام عبارة عن هضبة مثلثة( )الشكل محصورة ما بين منخفضين طبيعيين هما بحر قزوين شمالا والخليح العربي جنوباً( )، وتحيط بها عادة سلاسل جبلية ، فمن الشمال توجد سلسلة جبال البرز( )التي تحاذي السواحل الجنوبية من بحر قزوين وتشكل حاجزاً يفصل بين المناطق الداخلية والمناطق الساحلية الغنية في نباتاتها( ). اما في الجهة الجنوبية فتوجد سلسلة جبال مكران يحاذي قسم منها الخليج العربي مما ادى الى صعوبة المواصلات عبر هذه الجهة الا من خلال ممرات
قليلة وضيقة( ).
وتشكل جبال خراسان وامتداداتها في افغانستان وبلوجستان الحدود
الشرقية لايران( ). وه


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .