انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

أنواع الفسخ

الكلية كلية القانون     القسم قسم القانون الخاص     المرحلة 2
أستاذ المادة عبدالامير جفات كروان موسى الشباني       10/01/2015 15:51:42
المحاضرة (26): أنواع الفسخ
نواصل في هذه المحاضرة الكلام فيما بدأناه عن فسخ العقد.
أنواع الفسخ: أنواع ثلاثة
1. الفسخ القضائي (الفسخ بحكم القضاء).
2. الفسخ بحكم الاتفاق.
3. الفسخ بحكم القانون (الانفساخ).
الفسخ بحكم القضاء:
وهذا هو الأصل في الفسخ، بأن يكون بطلب من المتعاقد وحكم من القضاء. ويتطلب فضلاً عن الشروط العامة للفسخ السالفة الذكر، شرطاً رابعاً هو الإعذار.
الإعذار: قبل أن يلجأ المتعاقد الى القضاء طالباً فسخ العقد لابد أن يطلب من المتعاقد الآخر القيام بتنفيذ التزامه وينبهه ليضعه أمام مسؤوليته القانونية عن عدم التنفيذ أو التأخير فيه. وتنبيه المدين هذا هو الإعذار، ويستثنى من ذلك الأحوال التي ينص فيها القانون على عدم ضرورة الإعذار، كما لو أصبح تنفيذ الالتزام مستحيلاً.
خيار الدائن بين التنفيذ والفسخ: الدائن بالخيار بين طلب التنفيذ وطلب الفسخ، فإذا أقام الدعوى طالباً الفسخ فإنه يستطيع أن يعدل ويطلب تنفيذ العقد قبل صدور الحكم النهائي بالفسخ. وإذا طلب التنفيذ فإنه يستطيع أن يعدل عن ذلك ويطلب الفسخ مادام المدين لم يقم بالتنفيذ. ويستطيع المدين أن يبادر الى التنفيذ قبل صدور الحكم بالفسخ، وفي هذه الحالة قد يحكم عليه بالتعويض عن التأخير في التنفيذ.
سلطة القاضي التقديرية: كذلك لا يكون الحكم بالفسخ، إذا طلبه الدائن حتمياً على المحكمة، فقد تمنح المدين أجلاً وهو ما يسمى بـ (نظرة الميسرة) ولاسيما إذا كان المدين حسن النية وإن عدم التنفيذ يرجع الى ظروف خارجية. وقد يُمنح المدين أجلاً ثانياً إذا استمرت الظروف واقتنعت المحكمة بفائدة ذلك. كذلك قد تجد المحكمة أن الجزء الأهم من الالتزام قد تم تنفيذه وأن المتبقي قليل الأهمية بالنسبة للالتزام في جملته، فتمنح الأجل أو تحكم بتنفيذ الجزء المتبقي بطريق التعويض أو قد تقتصر على فسخ الجزء الذي لم ينفذ وحده وهذا ما يسمى بالفسخ الجزئي.
الفسخ بحكم الاتفاق: قد يضع المتعاقدان في عقدهما شرطاً يقضي أنه إذا لم ينفذ أحدهما التزامه فإن العقد يعتبر مفسوخاً إذا أراد المتعاقد الآخر ذلك. وهذا الشرط يمكن أن يتدرج على النحو التالي:
1. فقد يتفق المتعاقدان على أن يكون العقد مفسوخاً إذا لم ينفذ أحدهما التزامه. ومثل هذا الشرط يعد مجرد ترديد للنص القانوني، ولذلك فإنه لا يغني عن الإعذار ولا عن ضرورة صدور حكم بالفسخ ولا يسلب القاضي سلطته التقديرية، ويكون الحكم منشئاً للفسخ لا مقرراً له.
2. وقد يكون الاتفاق على أن يكون العقد مفسوخاً من تلقاء نفسه إذا لم ينفذ أحدهما التزامه. والشرط بهذه الصيغة لا يختلف عن الصيغة الأولى، فلا يغني عن الإعذار ولا عن الحكم الذي يكون منشئاً للفسخ لا كاشفاً له.
3. وقد يكون الاتفاق على أن يكون العقد مفسوخا من تلقاء نفسه من غير حاجة الى حكم، وفي هذه الحالة إذا تحقق الشرط فلا حاجة لرفع دعوى بالفسخ بل يستطيع الدائن فسخ العقد بإرادته المنفردة ولكن لا بد من الإعذار. وإذا كان لا بد من صدور حكم إذا نازع المدين في ذلك، فالحكم يكون مقرراً لا منشئاً للفسخ. ومع ذلك يستطيع الدائن طلب التنفيذ لا الفسخ إذا كان التنفيذ ممكناً.
4. الاتفاق على أن يكون العقد مفسوخاً من تلقاء نفسه من غير حاجة الى حكم ولا الى إعذار. وهذه أقوى صيغة لشرط الاتفاق على الفسخ وعندها لا حاجة الى إعذار المدين ولا الى حكم، فإذا تحقق الشرط فإن الدائن يستطيع، إذا اختار فسخ العقد، أن يفسخه بإرادته المنفردة وإذا نازع المدين في ذلك وصدر حكم بالفسخ، فإنه يكون مقرراً لا منشئاً. وهذا الشرط لا يمنع الدائن من طلب التنفيذ، وبعكس ذلك يكون الدائن تحت رحمة المدين.
ملاحظة مهمة : تمثل المعلومات المذكورة آنفاً الخطوط الرئيسة للمحاضرة، ولا تكفي لوحدها لأغراض الإجابة عن الأسئلة في الاختبارات (الامتحانات) الفصلية والنهائية، ولذلك يتحتم عليك عزيزي الطالب، الرجوع الى واحد أو أكثر من المراجع السابق ذكرها في المحاضرات الأولى، وعلى أن يكون المصدر رقم (1) من بينها، كما نحثك على الحضور أثناء إلقاء المحاضرات في القاعة لتدوين الملاحظات والاستماع للمناقشات. يمكن كذلك مراجعتنا لإزالة أي غموض تجده لدى قراءتك المحاضرة أو المراجع.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .