انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نظرية الظروف الطارئة

الكلية كلية القانون     القسم قسم القانون الخاص     المرحلة 2
أستاذ المادة عبدالامير جفات كروان موسى الشباني       21/12/2014 00:27:18
المحاضرة (22): نظرية الظروف الطارئة
تتلخص هذه النظرية في أن العقد إذا كان من العقود المستمرة التنفيذ أو الفورية التنفيذ ولكن التنفيذ كان مؤجلاً، وطرأت ظروف استثنائية لم يكن في الوسع توقعها وقت التعاقد، أدت الى اختلال التوازن الاقتصادي الذي كان موجوداً وقت التعاقد، اختلالاً خطيراً وجعلت تنفيذ المدين لالتزامه يهدده بخسارة فادحة، فإن المدين لا يجبر على تنفيذ التزامه كما ورد في العقد بل ينقص هذا الالتزام الى الحد الذي تقتضيه العدالة.
التمييز بين نظرية الظروف الطارئة والإذعان في عقود الإذعان وبين الاستغلال.
1. الإذعان والاستغلال يحصلان في مرحلة تكوين العقد، أما نظرية الظروف الطارئة فتتحقق في مرحلة تنفيذ العقد.
2. نظرية الظروف الطارئة تتفق مع الإذعان ومع الاستغلال من حيث الجزاء الذي تفرضه وهو إعادة التوازن الاقتصادي الذي اختل، ولكنها تختلف عنهما من حيث طريقة إعادة هذا التوازن، ففي عقود الإذعان والاستغلال يعاد التوازن بالضرب على يد المتعاقد القوي أما نظرية الظروف الطارئة فتعيده عن طريق الأخذ بيد المتعاقد الضعيف.
3. طبقاً لنظرية الظروف الطارئة فإن تبعة الظرف الطارئ توزع على الطرفين.
شروط تطبيق نظرية الظروف الطارئة.
يشترط لتطبيق نظرية الظروف الطارئة ما يلي:
1. أن يكون العقد من العقود المستمرة التنفيذ أو العقود فورية التنفيذ ولكن تنفيذه مؤجلاً.
2. أن تجدّ أثناء تنفيذ العقد ظروف أو حوادث استثنائية عامة.
3. أن لا يكون في الوسع توقع هذه الظروف أو الحوادث الاستثنائية.
4. أن تجعل هذه الظروف أو الحوادث الاستثنائية تنفيذ الالتزام مرهقاً لا مستحيلاً.
معيار الإرهاق.
هو معيار موضوعي، يُنظر فيه الى الصفقة ذاتها لا الى شخص المدين ومقدار ثروته. فلا يمنع من تطبيق هذه النظرية أن يكون المدين مقتدراً مالياً، ولكن يكفي أن يكون تنفيذ التزامه التعاقدي بالذات قد أصبح مرهقاً لتحقق شروط نظرية الظروف الطارئة.
حكم توفر شروط النظرية.
إذا توفرت شروط النظرية، فللمحكمة أن ترفع الإرهاق عن المدين. وقد عبر القانون المدني العراقي عن ذلك بالقول (تنقص الالتزام الى الحد المعقول) وتعبير (ترفع الإرهاق) أفضل من تعبير (تنقص الالتزام)، فقد يرى القاضي أن الإرهاق يزول إذا منح المدين مهلةً للتنفيذ.
كيف ترفع المحكمة الإرهاق؟
يتم ذلك أما بزيادة التزامات الدائن، كأن يكون ذلك بزيادة السعر، أو بإنقاص التزامات المدين، بإنقاص الكمية المُتَعَهَّد بتوريدها مثلاً.
وقد عرف الفقه الإسلامي نظرية الظروف الطارئة قبل الفقه الغربي بقرون ولكن بأسماء عديدة منها (الفسخ للعذر) و (وضع الجوائح في بيع الثمار).
ملاحظة مهمة : تمثل المعلومات المذكورة آنفاً الخطوط الرئيسة للمحاضرة، ولا تكفي لوحدها لأغراض الإجابة عن الأسئلة في الاختبارات (الامتحانات) الفصلية والنهائية، ولذلك يتحتم عليك عزيزي الطالب، الرجوع الى واحد أو أكثر من المراجع السابق ذكرها في المحاضرات الأولى، وعلى أن يكون المصدر رقم (1) من بينها، كما نحثك على الحضور أثناء إلقاء المحاضرات في القاعة لتدوين الملاحظات والاستماع للمناقشات. يمكن كذلك مراجعتنا لإزالة أي غموض تجده لدى قراءتك المحاضرة أو المراجع.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .