انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

العوامل التي تؤثر في النمو

الكلية كلية التربية للعلوم الصرفة     القسم قسم الفيزياء     المرحلة 2
أستاذ المادة خديجه عبيد حسين التميمي       05/04/2020 06:04:32

العوامل التي تؤثر في النمو
اولا:الو راثة:
هي: "ما ينتقل من الوالدين إلى المواليد بيولوجي اً وبواسطة المورثات، أما الو ا رثة الاجتماعية فهي
غير بيولوجية وهي انتقال العادات والأفكار عن طريق الاحتكاك الحضاري ".
كما تعرف الو ا رثة بأنها "انتقال سمات عقلية وبدنية من الوالدين إلى الأبناء من خلال المورثات".
فالسمات الو ا رثية هي (Congenital وهناك فرق بين السمات الو ا رثية والسمات الخلقية (الولادية
التي تنقلها المورثات منذ لحظة الحمل لكن السمات الخلقية توجد منذ الميلاد إلا أنها لا ترجع إلى نوع
المورثات بل إلى تأثير بيئة ما قبل الولادة، أي البيئة الرحمية، فالسمات الخلقية تعد بيئية في طبيعتها".
وتمثل الو ا رثة كل العوامل الداخلية التي كانت موجودة عند بدء الحياة ؛ أي عند الإخصاب.
وتعتبر الو ا رثة عاملا مهما في النمو من حيث : صفاته ومظاهره ونوعه ومداه ، زيادته ونقصانه،
نضجه وقصوره... وهكذا ، ويتوقف معدل النمو على و ا رثة خصائص النوع. وتنتقل الو ا رثة إلى الفرد من
والدية وأجداده وسلالته.
وتبين الو ا رثة أن الخصائص الجسمية للأطفال يمكن التنبؤ بها من الخصائص التي نعرفها في
الوالدين ولكن في نفس الوقت نجد أن بعض الأطفال يختلفون عن الوالدين اختلافا جوهريا بسبب وجود
سمه و ا رثية متنحية من جيل سابق أي متنحية أو مختفية و ا رء السمة المتغلبة أو السائدة وعلى هذا لا
يلزم أن يشبه الطفل والديه.
وتختلف الصفات الو راثية باختلاف الجنس ذكرا كان أم أنثى أي أن بعض الصفات الو ا رثية
ترتبط بجنس دون الآخر فمن الملاحظ أن الصلع مثلا من الصفات الو ا رثية المرتبطة بالجنس والتي
تظهر فقط في الذكور بعد البلوغ وتتنحى ولا تظهر لدى الإناث.
ومن الصفات الور اثية الخالصة لون العينين ، وعمى الألوان ، ولون الجلد ، ولون ونوع الشعر ،
وفصيلة الدم ، وهيئة الوجه وملامحه ، وشكل الجسم.
وهناك أيضا بعض الأم ا رض التي تنتقل بالو ا رثة . ومعظم الأم ا رض الو ا رثية تنقلها جينات متنحية
فإذا انتقل إلى الطفل جين يحمل المرض من والده وجين متنح يحمل نفس المرض من والدته ظهر لديه
المرض . أما إذا انتقل إليه جين متنح يحمل المرض من احد والديه وجين سائد لا يحمل هذا المرض
من الوالد الآخر فلا يظهر لديه المرض . ومن أمثلة الأم ا رض الو ا رثية الن ا زف و البول السكري.
وهدف الو ا رثة المحافظة على الصفات العامة للنوع والسلالة والأجيال وتهدف الو ا رثة أيضا إلى
الحياة الوسطى المتزنة أي جعل أكثر النسل وغالبيته يحمل الصفات القريبة من المتوسط . فالولدان
اللذان يتصفان بالطول يمكن أن يجيء طفلهما أطول من الطفل العادي ولكنه اقصر من والديه .
والوالدان اللذان يتصفان بالقصر يمكن أن يجيء طفلهما اقصر من الطفل العادي ولكنه أطول من
والديه .
هذا وقد نمى في مطلع القرن الحادي والعشرين(فب ا رير 2001 ) (مشروع الجينوم البشري) الذي
تناول الجهاز الو ا رثي للإنسان (أي المجموعة الكاملة من الجينات البشرية) بالتشريح الجزيئي في طفرة
علمية غير مسبوقة، تهدف إلى معرفة مواقع الجينات ووصف تركيبها ووظيفة كل جين للإفادة من ذلك
لصالح الجنس البشري خاصة في علم الو ا رثة وميدان الطب (مات ريدلى، 2001 ) ويعتقد أن معرفة


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .