انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نماذج سيئة من الادارة التربوية

الكلية كلية التربية للعلوم الصرفة     القسم  قسم الرياضيات     المرحلة 2
أستاذ المادة شيماء شاكر جمعة الناصري       09/06/2020 09:11:19
نماذج سيئة من أنماط الإدارة المدرسية:
اختلف اليوم مفهوم الادارة المدرسية وتطور تطوراً كبيراً وأصبح النظر الى المدرسة والحكم عليها بالنجاح أو الفشل يعود الى حسن الادارة او سوئها .
بل نستطيع القول إن وراء كل مدرسة ناجحة مدير ناجح ووراء كل مدرسة فاشلة ادارة سيئة, ومن أنواع الادارة السيئة الادارة المتسلطة، وقد يتبادر الى الذهن ان الادارة المتسلطة هي: الوجه العبوس، والقرارات التعسفية والظلم وهذا صحيح ولكن ليس ذلك الا جزءاً من الادارة المتسلطة ولها صور عديدة نستعرض بعضها:
1- الإدارة الحزبية:
هناك من يقود المدرسة بنوع من الحزبية والشللية فتجد أصحاب المدير وشلته هي التي تخطط وترسم سير المدرسة وتقترح وتنفذ فمنهم أمين المكتبة ومنهم رائد النشاط ومنهم من يعطى الحاسب الآلي ويخفض نصابه بحجة مرئيات الادارة وليس لأنهم الأفضل أو الأكفأ أما الباقون من المخلصين الجادين ولأنهم ليسوا من شلة المدير فهم كم مهمل لا قيمة له في نظر ذلك المتسلط حتى ولو كان فيهم من هو أكثر منه خبرة أو أعلى شهادة.
2- إدارة سكّن تسلم :
هذا النموذج يقتل في المعلمين روح الابداع وحب التجديد والتطوير وكل همه أن يدخل المعلمون فصولهم وتهدأ المدرسة من الازعاج وبقية الأمور لا داعي لها, وأصحاب هذا النوع من الادارة يعيشون في جهل مركب فهو لا يعلم ولا يعلم انه لا يعلم فاذا جئت تناقشه في تطور حدث في مجال الادارة أو تقنيات التعليم تظاهر بمعرفتها المعرفة التامة وانه لا جدوى منها وأنها مضيعة للوقت ولو تعمقت معه قليلا لوجدته جاهلا بها جهلا تاما ولخوفه أن يعرف الناس درجة هذا الجهل يحارب التطور بأنواعه ويرى انه لا داعي له وهو لا يدري أن هذه الثورة المعرفية لايحيط بها الا العليم سبحانه.
3- الإدارة الاستبدادية :
هذا النوع من الادارة يقود المدرسة بنوع من الاستبداد وهو الذي يرى انه يفهم في كل الأمور وحده فقط وتراه معظما لآرائه مزهوا بذاته, فلا يرى لأحد أهمية يعامل المعلمين على أنهم جهال فلا يشركهم في رأي ولا يقبل لهم فكرة, بل يرى كل تعميم من الادارة التعليمية أو مركز الاشراف فيه نظر وانه المخاطب وحده فقط ولا داعي ان يراه أولئك المعلمون فلربما يحاجونه بشيء فيه, وتراه يعامل أولياء الأمور على أنهم بحاجة الى ذكائه وتوجيهاته أما المشرفون فيرى انهم بحاجة ماسة الى خبرته ودربته وتجاربه .
4- الإدارة بالعمل الشاق:
فصاحب هذا النوع من الادارة يرى ان المعلمين يجب ألا يستخدموا شيئا يخفف العبء عليهم فهو يرى ان المعلمين ان لم تثقلهم بالحمل أثقلوك بالاستئذان فهو يرى انه لا داعي للحاسب الآلي مثلا ولا داعي للنشاط لأنه يراه ضربا من الهزلية والاستهتار ويجب أن يكون العمل يدويا حتى يكون صحيحا ويرى أن خروج المعلم للتدريب أو لأي دورة انما هو تهرب من العمل فلا داعي لذلك، وأكثر ما يؤلمه ان يرى أحد المعلمين مرتاحا في حصة فراغه .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .