انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نظرية سكنر في النمو النفسي

الكلية كلية التربية للعلوم الصرفة     القسم  قسم الرياضيات     المرحلة 2
أستاذ المادة شيماء شاكر جمعة الناصري       01/04/2020 12:23:25
? سكنر :هو عالم نفس أمريكي وفيلسوف ولد عام 1904 م وحصل على درجة الدكتوراه من جامعة هارفارد وانتقل إلى العمل في جامعة مينيسوتا 1946م وخلال فتره عملة في مينيسوتا ،أصدر كتابه " سلوك الكائنات" قدم وصفا تفصيلا لتجاربه وأفعاله على كثير من الكائنات ثم عاد إلى العمل في جامعة هارفارد 1948م .
? تجارب سكنر:
أجرى سكنر مجموعة من التجارب منها :-
تجربته على سلوك الفأر :-
حيث تم وضع فأر جائع في صندوق بحيث يمكن رؤيته من الداخل، لوحظ أن الفأر يحاول دوماً البحث عن الطعام داخل الصندوق, ويقوم بحركات عشوائية, وبالصدفة ضغط على مكان معين فظهرت له وجبة صغيرة من الطعام, وكان يكرر هذه المحاولة ليحصل على طعام أكثر ولوحظ زيادة سرعته نتيجة لاكتساب الخبرة .
تجربته على سلوك الحمامة :-
حيث كان يضع قرصين أحدهما أحمر تحته طعام, والأخر أخضر لا يوجد تحته شئ فكانت الحمامة تتجول في المكان للحصول على الطعام فتجده تحت القرص الأحمر, بينما إذا نقرت القرص الأخضر فلا تجد شيئاً
? الأساس الذي قامت عليه النظرية:هو الاقتران
? الأقتران : هو العلاقة بين الاستجابة الاجرائية للفرد والتعزيز .
? أهمية التعزيز :
يجب أن نعزز كل استجابة ،وتعتبر كل استجابة وسيلة لتحقيق هدف . ويجب تعزيزها سواء كانت الاستجابة صحيحة أو خاطئة كما أن التعزيز يجعل الإجراءات أو الأفعال أو الاستجابات الإجرائية الحرة "غير المقيدة بشروط يبدأها الفرد من داخله " أكثر احتمالا في الحدوث مرة أخرى مما يساعد على التعلم وانقطاع التعزيز يؤدي إلى الانطفاء .
? التطبيقات التربوية لنظرية سكنر:
1- في مجال العلاج السلوكي لكثير من الاضطرابات وخاصة طرق العلاج المعتمدة على التعزيز .
2- في تطوير كثير من المعالم النفسية في كثير من الدول سواء كانت المعامل مرتبطة بالبحث العلمي أو مرتبطة بمراكز الإصلاح أ والتأهيل أو مؤسسات التربية الخاصة ,العيادات النفسية .
3-من الإسهامات الكبيرة لنظرية سكنر ما قدمه للتربية والمسمى بأسلوب التعلم المبرمج والذي يتلخص في تحقق الشروط التالية :
أن تقدم المعلومات المراد تعلمها في شكل خطوات صغيرة أو مرحلية .
أن تعطى للمتعلم تغذية راجعة سريعة تتعلق بنتائج تعلمه في كل موقف وهي حافز ودافع تصحيح الأداء
أن يعطي المتعلم الحرية لكي يمارس عملية التعلم في السرعة والكيفية التي تتناسب مع إمكانياته . حيث راعى سكنر أن الأفعال الإجرائية ليس عليها قيود بل تعطي للمتعلم حرية بطريقة تتناسب مع إمكانياته .

التطبيقات تربوية لعلم نفس النمو:
وهي بصورة عامة تشمل :
• العمل على رعاية النمو في كافة مظاهره.
• الاهتمام بنمو الشخصية ككل بكافة ابعادها
• مراعاة العوامل التي تؤثر في النمو
• عمل حساب لاثر المستوى الاجتماعي والاقتصادي في عملية النمو.
• الوراثة لها دور مميز في النموالنفسي وللبيئة دور ايضا في عملية النمو النفسي.
وهذه التطبيقات تنقسم في ثلاث مراحل عمرية وهي :


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .