انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نظريات النمو وقوانينه

الكلية كلية التربية للعلوم الصرفة     القسم  قسم الرياضيات     المرحلة 2
أستاذ المادة شيماء شاكر جمعة الناصري       01/04/2020 12:11:40
اولا:نظرية فرويد في التحليل النفسي

? ((سيجموند فرويد S.Freud 1856-1939)) هو عالم طبيب نفساني نمساوي مختص في الأمراض العقلية من أهم مؤلفاته – مقدمة في التحليل النفسي – تفسير الأحلام- الكف، العرض و القلق.
? مراحل نظرية فرويد:
? المرحلة الأولى:
? أكد فرويد على أهمية اللاشعور وأوجد نموذجه عن الشعور واللاشعور، وقال بأن اللاشعور هو الجانب المظلم والعميق من النفس، ومنه تنطلق النشاطات الخفية للحياة النفسية عند المرضى والأسوياء على حد سواء، وقد استطاع إثبات أهمية اللاشعور إثر معالجته لعدد من مرضاه ( مرضى الهستيريا ) عن طريق التنويم المغناطيسي، إذ استطاع أن يثبت أن الهستيريا مرض نفسي وليس عضوي، وهو عبارة عن اضطرابات عقلية وبدنية تعود في أصلها إلى دوافع لاشعورية لا يدركها المريض، والمرحلة الثانية:
اهتدى فرويد منذ عام 1920 إلى وضع نظام نفسي جديد يتألف من " الهو ID " و" الأنا EGO " و" الأنا الأعلى SUPER EGO " بدلاً من النظام السابق الذي تقوم النفس فيه على اللاشعور وما قبل الشعور
1- الهو(مبدأ اللذة):
يمثل "الهو" أقدم قسم من أقسام الجهاز النفسي ويحتوي على كل موروث طبيعي موجود بحكم الولادة، وهو بذلك يمثل مستودع الغرائز الفطرية التي تحرك السلوك وتشكل إشباع رغباتنا المختلفة دون مراعاة للمعايير أو القيم، ويشمل العمليات اللاشعورية المكبوتة(الغرائز والشهوات والأفكار) يستمد "الهو" طاقته من الاحتياجات البدنية كنقص الطعام والجنس، وبالتالي فهي محكومة بمبدأ اللذة حيث تسعى إلى التحقق، إنها في حالة حركة وتأثير دائم.
2- الأنا (مبدأ الواقع):
يمثل الأنا الجهاز الإداري للشخصية و هو يمثل الذات الواعية والتي نشأت ونبتت في الأصل من "الهوا" وبفعل التنشئة امتلكت سلطة الإشراف على الحركة والسلوك والفعل الإرادي، وهي تعمل على تحقيق رغبات "الهو" ولكن في حدود الواقع لأنه يحقق الرغبات بطريقة منظمة مقبولة وما هو مسموح به ويؤجل بعض الرغبات لتتحقق عندما تسمح الظروف أو النظم. وبذلك تكمن مهمتها في حفظ الذات من خلال تخزينها للخبرات المتعلقة بها عن طريق التكيف إذا أخرجت الرغبة المكبوتة من ساحة اللاشعور إلى ساحة الشعور زالت الأعراض المرضية.

3- الأنا الأعلى (مبدأ المثالية):
يعتبر " الأنا الأعلى" جهاز الضبط الداخلي المتمثل في المثل العليا والقيم الأخلاقية، وهو غير واقعي مثل "الهو"، فبينما يحاول "الهو" إشباع الغرائز بأي طريقة يحاول "الأنا الأعلى" كف الغرائز تماما.
يمارس "الأنا الأعلى" ضغطا على "الأنا"، وتعمل هذه الأخيرة على إحداث التوازن بين "الهو" و"الأنا الأعلى" وهي مطالبة بالسعي إلى تحقيق قدر من التوفيق بين مطالب "الهو" وأوامر ونواهي المجتمع فيلزم عن ذلك صد للرغبات وينتج عن هذا الصد ما يسمى بالكبت، ويحدث حينئذ التوازن وتكون الشخصية سوية لا تعانى من الاضطراب والعكس، إذا لم يحدث التوازن فان الشخصية ستصاب باضطرابات نفسية.
? المرحلة الثالثة:
تمثل الحتمية البيولوجية المتمثلة في غريزيتي الجنس والعدوان، آخر نظريات فرويد التحليلية والمتمثلة في اعتقاده بوجود دافعين متصارعين أحدهما هو الدافع نحو الحياة(الجنس) والآخر نحو الموت والدمار(العدوان)، حيث يرى أنهما مصدر الطاقة الديناميكية في الحياة النفسية. يرتبط الدافع الأول بالحب والجنس الذي يبدأ مع بدايات الحياة، ذلك لأنه الأساس في الحياة، ويكون الجنس موجها نحو الذات( وهذا يظهر في النرجسية في المراحل الأولى وقد تستمر في الحالات المرضية، ثم يوجه نحو موضوعات خارجية مع بدايات المرحلة الأوديبية)، والدافع الثاني يرتبط بالعدوان أو الدافع نحو الموت والموجه أساسا نحو الذات ثم الآخرين.
? مراحل النمو النفسي الجنسي عند فرويد:
? المرحلة الأولى المرحلة الفمية :يولد الفرد وهو مزودا بـ(الهو) بما يحويه من طاقة غريزية. ينمو الأنا من الهو وذلك للتوفيق بين الرغبات والواقع.
? المرحلة الثانية المرحلة الشرجية : استمرار لنمو الأنا تتراوح زمنيا من 3- 5 سنوات.
? المرحلة الثالثة المرحلة الاوديبية:و تظهرفيها المركبات الأوديبية. وتبدأ مع نهايات المرحلة التوحد مع الوالد من نفس الجنس، مما يعني بدء نمو الأنا العليا. وفيها تبدأ عملية الكبت وتكوين المحتويات اللاشعورية.
? المرحلة الرابعة مرحلة الكمون :تقل فيها سيطرة الرغبات الغريزية، ويميل الفرد إلى النمو المعرفي والاستطلاع.
? المرحلة الخامسة: المرحلة الجنسية :وتتميزبالنضج الجنسي من الناحية التركيبية والوظيفية، ترتبط سلامة النمو في هذه المرحلة بالحل السليم للمركبات الأوديبية، وفشل حل هذه المركبات في حينها(المحلة الأوديبية) يؤدي إلى إعاقة النمو(التثبيت أو النكوص) وظهور أعراض الاضطرابات النفسية
? المفاهيم الأساسية في نظرية فرويد:


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .