انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

وظيفة اللغة

الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم لغة القرآن     المرحلة 3
أستاذ المادة عبد الكريم حسين عبد السعدي       21/11/2012 05:57:35
وظيفة اللغة:
لاشك أن وظيفة اللغة الاساسيه هي:التعبير عن الاحاسيس وتبليغ الافكار من المتكلم الى المخاطب فهي بهذا الاعتبار وسيلة للتفاهم بين البشر وأداة لا غنى عنها للتعامل بها في حياتهم.ويمكن تخليص وظائف اللغة على النحو الاتي:-
1-الوظيفة الاجتماعية:-أنً اللغه تبلور الخبرات البشريه وتجارب الامم في كلام مفهوم يمكن ان يستفيد منه الاخرون ،وتدون التراث الثقافي.
2-الوظيفة النفسية:-فاللغه خير وسيلة للتحليل فبواسطتها يستطيع الفرد أن يحلل اية فكرة الى أجزائها ،فإذا سألك شخص عن وصف حادثة شهدتها فإنك ستجيب عن الأسئلة الاتيه: ماذا وقع؟ ومن هو الشخص الذي وقع له الحادث؟ ومتى؟وكيف؟ولماذا؟وما هي الظروف المرافقة للحادث وملابساته ونتائجه؟و...
3- الوظيفه الفكريه:-إن الانسان يمتاز عن سائر الحيوانات بالفكر والقدرة على التصور والتخيل والتحليل والتركيب.واللغة في الحقيقة لا غنى للانسان عنها فهي الوسيلة لابراز الفكر من حيز الكتمان الى حيز التصريح. وهي ايضا عماد التفكير الصامت والتأمل ولولاها لما استطاع الانسان أن يسير نحو الحقائق حينما يسلط عليها أضواء فكره. إذن العلاقه بين الفكرة واللغة وطيدة . فاللغه تقدم للفكر تعاريف جاهزة وتصف له الاشياء بخصائصها حتى لاتتداخل مع غيرها وتساعد المفكر في عمله إذ تزوده بصيغ وتعابير معروفه وتضع تحت تصرفه أساليب مدروسة.



اللغه المشتركة واللهجات:
من المسلم به أن معظم اللغات الادبية في العالم,توجد بجانبها مجموعات من اللهجات المحلية،والاجتماعيه واللغات الخاصة . هذه اللغات وتلك اللهجات تسير كلها جنبا الى جنب لا في الاقاليم وحدها بل في داخل المدن الكبرى ايضا،ففي جميع العواصم الكبرى الراقيه نجد لغات الصالونات الادبية ،ولغات العلماء المثقفين وغيرهم. كما نجد لغات العمال والعاميات الخاصة التي تتكلم في حواش المدينة،وقد تختلف هذه اللغات بعضها عن بعض ،والى حد إنه قد يعرف الانسان أحداها دون ان يفهم الاخرى،على أنه من الملاحظ ذلك،أن الانسان قلًما يعيش محصوراًفي مجموعة اجتماعية واحدة،ولذلك كان من النادر أن تبقى احدى اللغات دون أن تنفذ الى مجموعات اجتماعية مختلفة،ومن المشاهد أن كل فرد يحمل لغة مجموعته ، ويؤثر فيها في لغة المجموعه المجاورة التي يدخل فيها،أو يتأثر بلغة هذه المجموعة. وعلى هذا صار عاملان في اللغة،(عامل التفريق)و(عامل التوحيد) فالتفريق يؤدي الى انفصالات تزداد تعددا مع الزمن،وتكون النتيجه:تفتت اللغة تفتتاًيزداد بإزدياد استعمالها،اذ تضطرها الى هذا التفتت مجاميع الافراد التي تترك وشأنها دون احتكاك بينها. غير أن هذا التفريق اللغوي لايصل إطلاقالاالى تمامه لإن سبباً حيويا يقف في طريقه ويعمل دائما على مناهضته ألا وهو (التوحيد)الذي يعيد التوازن اللغوي.
فعلى هذا لابد من قيام اللغات المشتركه على اساس لغه موجودة تتخذ لغة مشتركة من جانب الافراد والجماعات التي تختلف لديهم صور التكلم والظروف التاريخية هي التي تفسر لنا تغلب هذه اللغة التي اتخذت أساسا وتعلل انتشارها في جميع مناطق التكلم المحلي المشتركة،فهي دائما لغة وسطى تقوم بين لغات اولئك الذين يتكلمونها جميعاً.وخير مثال لهذا لغتنا العربية التي كانت تحكي بها قبل قبائل مختلفة، فقد انقسمت الى لهجات متعددة تختلف فيما بينها في كثير من الظواهر الصوتيه والدلاليه كما تختلف في مفرداتها،ثم اتيحت لهذه اللهجات العربية فرص كثيرة للاحتكاك بسبب التجارة تارة وتجاور القبائل تارة اخرى، وتنقًل تلك القبائل في طلب الكلا والمرعى،أوتجمعها في مواسم الحج،فإشتبكت هذه اللهجات في صراع لغوي كان النصر فيها للغه مشتركة استمًدت أبرز خصائصها من لهجة قريش التي طغت على سائر اللهجات الاخرى،فأصبحت لغة الادب بشعره ونثره،ولغة الدين ولغة السياسه والاقتصاد.فقد سادت لهجة قريش بسبب العامل الديني اولاً لأن قريش كانت تتمتع بمنزله دينية خطيرة قبل الاسلام ،وان القريشيين كانوا جيران بيت الله وسدنته. وكذلك العامل الاقتصادي فهم كانوا يتمتعون بسلطان اقتصادي كبير لإن بيدهم جزءً كبيراً من تجارة الجزيرة العربية ينتقلون في بقاعها من سوريا شمالاً إلى اقاصي اليمن جنوباً.وقد اتاح لهم هذا النشاط التجاري شراءاً كبيراً،ومن ملك المال واحتضان الدين تحقق لهم سلطان قوي،ولهذا كله كانت اللغة القريشيه أقوى اللغات أثرا في تكون اللغه العربية المشتركة او العربية الفصحى.


ولمًا كانت الاقاليم تختلف فيما بينها في لهجاتها،فإن طبقات الناس التي تعيش فيها تختلف هي ايضاً في لغاتها فالطبقه الغنية ذات الجاه والنفوذ المادي والسيطرة السياسية تخالف في كلامها دون شك طبقات العمال والجنود والتجار والزراع وغيرها من الطبقات الاخرى. وسواء اكانت اللهجات محلية ام اجتماعية فإنها تمت بصلة وثيقة للغة المشتركة وقد يكون كلا النوعين متشعباً عن اللغه الاصلية يستمد منها اصول مفرداته وقواعده وتراكيبه غير أن السبب الرئيسي لنشأة اللهجات المحليه يرجع الى اختلاف الاقاليم وما يحيط بكل اقليم من ظروف وخصائص تأريخية وجغرافية وسياسيه،على حين أن السبب الاساس لنشأة اللهجات الاجتماعية يرجع الى اختلاف الناس في الاقليم الواحد وما يكشف كل طبقة من شؤون في شتى مظاهر الحياة.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .