انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

التأصيل والتجديد في مدرسة الحلة الفقهية

الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم الفقة واصوله     المرحلة 7
أستاذ المادة جبار كاظم شنبارة العويدي       21/12/2019 00:12:16
التَّأْصِيلُ وَالتَّجْدِيدُ
فِي مَدْرَسَةِ الْحِلَّةِ الْفِقْهِيَّةِ
دِرَاسَةٌ تَحْلِيلِيَّةٌ



الدكتور / جَبَّار كَاظِم الْمُلَّا
كُلِّيَةُ العُلُومِ الإِسلاميَّةِ / جَامِعَةُ بَابِلَ
رئيس قسم (الفقه وأصوله)












بيانات الكتاب

جَبَّار كَاظِم المُلَّا (الدكتور)
التأصيل والتجديد في مدرسة الحلة الفقهية (دراسة تحليلية)
ط1 ، دار الكفيل للطباعة والنشر والتوزيع / منشورات : مركز تراث الحلة التابع للعتبة العباسية المقدسة / الحلة ، 1438هـ
رقم الإيداع في دار الكتب الوثائقية ببغداد (3239)لسنة 2016م








قال تعالى :
بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى : ? فَلَوْلَاْ نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ ? (1)

صدق الله العلي العظيم




الإهداء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إلى من ترعرعنا جوار قبته ، فكان عطاءً سرمدياً لأمته
إلى الغصن الهاشمي المزهر المورق ، سليل الدوحة المحمدية والروضة العلوية المباركتين
إلى أخِ الإمام الرضا وعم الإمام الجواد عليهما السلام
إلى ابن الإمام موسى بن جعفر عليه السلام
إلى سيدنا ( القاسم ) عليه السلام
تعبير عن ( حب ) لا ينفد
وولاء لسوى أهل بيته لا يعقد
شكر وتقدير

إنَّ مدينةَ الحِلَّةِ الفيحاء قد حَلَّتْ بها البركةُ وحَفَّتْهَا منذ أن حَلَّ في بقعتها أميرُ المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله وسلامه عليه ، وفيها رُدَّت إليه الشمس ، وهي لم تكُ موجودةً آنذاك وقد بانت تلك البركة وظهرت بعد حين يوم برزت الحلة بوصفها مدينةً يُشَارُ إليها بالبنان ولاحَتْ في الأفق (مدرسةُ الحلةِ الفقهيَّةِ) مصدِّرَةً للفكرِ والثقافةِ ومنتجةً لهما .
واليوم بحمد الله جل جلاله وببركة محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين قد قَوَّضَ الله لإحياء تراث الحلة بعامة والموروث الفقهي لمدرستها بخاصة مركزاً يُعْنَى بنشره وتحقيقه وتتبع مخطوطاته ، ونشر ما كتبَتْهُ الجامعاتُ العراقية وكلياتها من بحوث رصينة ، ورسائل أصيلة ، وأطاريح مبتكرة ، مما يمت بصلة لتاريخ الحلة وموروثها الفقهي ، وهذا المركز هو (مركزُ تُراثِ الحِلَّةِ) التابع للعتبة العباسية المقدسة ، وكما يقال : (( أهلُ مكةَ أَدْرَى بِشِعَابِها))
فللراعين لمركز تراث الحلة - أعني : العتبة العباسية المقدسة – شكري وتقديري ، وللمسؤولين عنه – أعني : سماحة الشيخ الجليل صالح الخويلدي – شكري وتقديري ، وللباحثين العاملين فيه شكر ي وتقديري ودعائي لهم بالتوفيق والسداد ، على ما قدَّم هذا المركز من تحقيقات وإصدارات ، ولاسيما إصداره لما كتَبْتَهُ في أطروحة الدكتوراه الموسومة بـ ( التأصيل والتجديد عند مدرسة الحلة الفقهية دراسة تحليلية )
فلكم مني ألف تحية وسلام ، وَطِبْتُمْ وَسَلِمْتُمْ أَيُّهَا الكِرَامُ ، وَوِفِّقْتُمْ لِنَشْرِ تراث الحلة ،إنَّه عملٌ جَبَّارٌ لا شَكَّ أَنَّهُ يخدمُ المِلَّةَ . وآخِرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ رَبِّ العالمينَ والصلاة والسلام على النبي الأمين محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين .
الدكتور / جبار كاظم الملا
كلية الدراسات القرآنية / جامعة بابل
الحلة / مدينة القاسم المقدسة
18/ ربيع الثاني / 1437ه
محتوى البحث
مقدمة .......................................................................................................................(9-24)
التمهيد : (لمحة موجزة عن مدينة الحلة) ........................................................................(25-38)
المحور (الأول) : مفهوم (الحلة) لغوياً ............................................................................(26-28)
المطلب (الأول) : أصل مادة ( الحِلَّة) ..............................................................................(27-31)
الفرع (الأول) : الجذر (الأول) ......................................................................................(27-29)
الفرع (الثاني) : الجذر (الثاني)......................................................................................(29-29)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(29-30)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(30-31)
المطلب (الثاني) : دِلالة (الحِلَّة) لغوياً ............................................................................( 31-36)
الفرع (الأول) : مسار (الجذر) ......................................................................................(31-32)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(31-32)
الفرع (الثاني) : مسار (الإطلاق) ...................................................................................(32-33)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(33-35)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(35-36)
المحور (الثاني) : النهضة العمرانية والعلمية ...................................................................(37-38)
المطلب (الأول) : النهضة العمرانية ................................................................................(38-42)
الفرع (الأول) : تحديد الموقع (الجغرافي) ........................................................................(38-38)
الفرع (الثاني) : تحديد تأريخ (التأسيس) ........................................................................(38-32)
أولاً : الحلة (قبل التخطيط والبناء) ................................................................................(38-39)
ثانياً : الحلة (بعد التخطيط والبناء) .................................................................................(39-32)
الفرع (الثالث) : أسماء مدينة (الحلة) .............................................................................(40-40)
الفرع (الرابع) : عقيدة سكان (الحلة) .............................................................................(40-41)
الفرع (الخامس) : أهمية مدينة الحلة .............................................................................(41-41)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(41-42)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(42-42)
المطلب (الثاني) : النهضة العلمية ..................................................................................(42-46)
الفرع (الأول) : تحديد بداية ظهورها ..............................................................................(43-43)
الفرع (الثاني) : بيان عوامل وجودها .............................................................................(43-45)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(46-46) الفصل (الأول) مدرسة الحلة الفقهية : أدوارها وأركانها ....................................................(47-114)
المبحث (الأول) : مفهوم (المدرسة الفقهية) .....................................................................(48-66)
المطلب (الأول) : مفهوم (المدرسة) ..............................................................................(49-46)
الفرع (الأول) : المدرسة في (اللغة) ..............................................................................(49-53)
تـحليل ومناقشة .......................................................................................................(49-50)
خلاصة واستنتاج .....................................................................................................(50-52)
الفرع (الثاني) : المدرسة في (الاصطلاح) ......................................................................(53-54)
تـحليل ومناقشة .......................................................................................................(53-54)
خلاصة واستنتاج .....................................................................................................(54-54)
المطلب ( الثاني ) : مفهوم الفقه ...................................................................................(54-57)
الفرع (الأول) : الفقه في (اللغة) ..................................................................................(54-57)
تـحليل ومناقشة .......................................................................................................(55-56)
خلاصة واستنتاج .....................................................................................................(57-57)
الفرع (الثاني) : الفقه في (القرآن الكريم) .......................................................................(57-58)
تـحليل ومناقشة .......................................................................................................(58-58)
خلاصة واستنتاج .....................................................................................................(58-58)
الفرع (الثالث) : مفهوم الفقه في (الاصطلاح) ...................................................................(58-62)
تـحليل ومناقشة .......................................................................................................(60-61)
خلاصة واستنتاج .....................................................................................................(62-62)
مفهوم المركب (المدرسة الفقهية) .................................................................................(62-66)
تحليل ومناقشة ........................................................................................................ (63-66)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................... (66-66)
المبحث (الثاني) : المدارس الفقهية في الفكر الإسلامي .......................................................(67-76)
المطلب (الأول) : المدارس الفقهية عند المذاهب الإسلامية ..................................................(68-74)
الفرع (الأول) : مدرسة (الرأي) ....................................................................................(70-70)
الفرع (الثاني) : مدرسة (الحديث) .................................................................................(70-71)
الفرع (الثالث) : المدرسة (التكاملية) ..............................................................................(71-72)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(72-73)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(73-74)
المطلب (الثاني) : المدارس الفقهية عند (الإمامية) ............................................................(74-76)
الفرع (الأول) : مدرسة (الحديث) ..................................................................................(75-75)
الفرع (الثاني) : مدرسة (العقل) ....................................................................................(75-75)
الفرع (الثالث) : المدرسة (التكاملية) ..............................................................................(75-76)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(68-68)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(76-76)
المبحث (الثالث) : أدوار مدرسة الحلة الفقهية.................................................................(77-114)
المطلب (الأول) : دور (النشوء) ....................................................................................(78-81)
الفرع (الأول) : أول الفقهاء الوافدين للحلة .....................................................................( 79-79)
الفرع (الثاني) : أبرز فقهاء دور النشوء ........................................................................ (79-80)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(80-81)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(81-81)
المطلب (الثاني) : دور (التأسيس) .................................................................................(82-91)
الفرع (الأول) : شيوخ ابن إدريس الحلي ........................................................................ (82-85)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(84-85)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(85-85)
الفرع (الثاني) : ابن إدريس الحلي : مؤسس المدرسة ........................................................(85-88)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(78-80)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(89-89)
الفرع (الثالث) : تلاميذ ابن إدريس الحلي ........................................................................(89-90)
تحليل ومناقشة .........................................................................................................(90-91)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................... (91-91)
المطلب (الثالث) : دور (الازدهار) .................................................................................(91-97)
المرحلة (الأولى) : عصر (المحقق الحلي) ...................................................................... (91-94)
الفرع (الأول) : شيوخ (المحقق الحلي) .......................................................................... (91-92)
الفرع (الثاني) : المحقق الحلي .................................................................................... (92-93)
الفرع (الثالث) : تلاميذ المحقق الحلي ............................................................................ (93-94)
المرحلة (الثانية) : عصر (العلامة الحلي) ....................................................................... (94-86)
الفرع (الأول) : شيوخ (العلامة الحلي) .......................................................................... (94-95)
الفرع (الثاني) : العلامة الحلي ..................................................................................... (95-96)
تحليل ومناقشة ........................................................................................................ (96-97)
خلاصة واستنتاج ......................................................................................................(97-97)
المطلب (الرابع) : دور (الضعف) ............................................................................... (98-103)
المرحلة (الأولى) : مرحلة (بداية الضعف) ...................................................................... (98-99)
المرحلة (الثانية) : مرحلة (ذروة الضعف) .................................................................... (99-100)
تحليل ومناقشة .................................................................................................... (100-102)
خلاصة واستنتاج ................................................................................................. (102-103)
المطلب (الخامس) : دور (الأفول) ............................................................................ (103-105)
الفرع (الأول) : تحديد الدور ................................................................................... (103-103)
الفرع (الثاني) : أبرز فقهائه ................................................................................... (103-104)
تحليل ومناقشة .................................................................................................... (104-105)
خلاصة واستنتاج ................................................................................................. (105-105)
المبحث (الرابع) : أركان مدرسة الحلة الفقهية .............................................................(106-114)
تحليل ومناقشة .................................................................................................... (113-113)
خلاصة واستنتاج ................................................................................................. (113-114)
الفصل (الثاني) : مظاهر التأصيل والتجديد في مجال الفقه ...............................................(115-162)
المبحث (الأول) : ترتيب البحوث الفقهية .....................................................................(116-122)
تمهيد ................................................................................................................(118-119)
المطلب الأول : تقسيم المسائل الفقهية ........................................................................(119-124)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(123-123)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(124-124)
المطلب الثاني : موازنة بين منهجي الشرائع والمنتهى ...................................................(124-126)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(125-126)
المطلب الثالث : مقارنة بين منهج الشرائع والكتب السابقة له ...........................................(113-117)
الفرع الأول : تقسيم أبي الصلاح الحلبي ......................................................................(126-127)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(127-127)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(127-127)
الفرع الثاني : تقسيم سلَّار الديلمي ............................................................................(127-128)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(128-128)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(128-128)
الفرع الثالث : عرض ابن إدريس الحلي ......................................................................(128-130)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(129-130)
خلاصة واستنتاج .................................................................................................(130- 130)
الفرع الرابع : موازنة بين منهجي النهاية والشرائع .......................................................(130-135)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(133-134)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(134-135)
المبحث (الثاني) ميادين نشاط الفقه الاجتهادي...............................................................(136-149)
المطلب (الأول) : النشاط في ميدان (الاستدلال)..............................................................(137-131)
الفرع الأول : المرحلة الأولى ...................................................................................(138-141)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(139-141)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(141-141)
الفرع الثاني : المرحلة الثانية ..................................................................................(141-144)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(144-144)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(144-144)
المطلب (الثاني) النشاط في ميدان المقارنة...................................................................(144-156)
الفرع الأول : مرحلة الإيجاز ....................................................................................(145-150)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(148-149)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(149-150)
الفرع الثاني : مرحلة الشمول والتوسع .......................................................................(150-143)
المستوى الأول : المقارنة خارج المذهب .....................................................................(151-154)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(152-153)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(153-154)
المستوى الثاني : المقارنة داخل المذهب .....................................................................(154-142)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(155-156)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(156-156)
المطلب الثالث : النشاط في ميادين أخرى ....................................................................(156-162)
الفرع (الأول) : النشاط في ميدان التقنين ....................................................................(156-160)
تحليل ومناقشة .................................................................................................... (159-159)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(159-160)
الفرع (الثاني) : النشاط في ميدان (التفسير الفقهي) ...................................................... (160-162)
تحليل ومناقشة .................................................................................................... (160-162)
خلاصة واستنتاج ................................................................................................ (162- 162)
الفصل (الثالث) مظاهر التأصيل والتجديد في مجال أصول الفقه ........................................(163- 195)
المبحث (الأول) : حل إشكالية مفهوم الاجتهاد ..............................................................(164-164)
المطلب الأول : الاجتهاد في اللغة ..............................................................................(165-168)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(167-167)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(167-168)
المطلب الثاني : الاجتهاد في القرآن والسنة .................................................................(168-170)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(169-169)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(169-170)
المطلب الثالث : الاجتهاد في الاصطلاح .......................................................................(170-175)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(173-175)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(175-175)
المطلب الرابع : تحديد موضوع منطق الاجتهاد .............................................................(175-177)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(176-177)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(177-177)
المبحث (الثاني) : النظريات الأصولية لـ (خبر الواحد) ...................................................(178-189)
تمهيد ................................................................................................................(179-180)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(180-180)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(180-181)
المطلب الأول : نظرية إنكار أخبار الآحاد .....................................................................(181-184)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(181-183)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(183-184)
المطلب الثاني : نظرية قبول أخبار الآحاد ....................................................................(184-187)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(186-186)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(186-187)
المطلب الثالث : الموازنة بين نظريتي الإنكار والقبول .....................................................(187-189)
المبحث(الثالث) : دور العقل في الاستنباط ....................................................................(190-195)
المطلب (الأول) : العقل دليل على (الأدلة) ....................................................................(191-193)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(192-192)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(192-193)
المطلب (الثاني) : العقل دليل على (الأحكام) .................................................................(193-197)
الفرع (الأول) : نماذج الدليل العقلي المستقل ............................................................... (194-195)
الفرع (الثاني) : نماذج الأصل العملي ........................................................................ (195-197)
المطلب الثالث : تقسيمات المحقق الحلي للدليل العقلي.....................................................(197-198)
المطلب الرابع : تقسيمات الشهيد الأول للدليل العقلي .....................................................(198- 199)
المطلب الخامس : موازنة بين تقسيمات المحقق الحلي والشهيد الأول ................................(199-202)
تحليل ومناقشة.....................................................................................................(200- 201)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(201-202)
المطلب (السادس) : دليل الاستصحاب ........................................................................(202-194)
الفرع (الأول) : مفهوم الاستصحاب .......................................................................... (203-212)
الفرع (الثاني) : أقسام الاستصحاب .......................................................................... (203-204)
الفرع (الثالث) : حجية الاستصحاب .......................................................................... (204-205)
الفرع (الرابع) : أدلة حجية الاستصحاب .................................................................... (205-207)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(207-208)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(208-212)
الفصل (الرابع) : التأصيل والتجديد للحركة النقدية في الفقه الإمامي...................................(213-251)
المبحث (الأول) : مرحلة تكوين الحركة النقدية..............................................................(214-219)
المطلب (الأول) : الانتقادات الفقهية لابن زهرة الحلبي.....................................................(215-217)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(216-217)
المطلب (الثاني) : الانتقادات الأصولية لابن زهرة الحلبي .................................................(217-219)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(228-219)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(219-219)
المبحث (الثاني): مرحلة تأصيل الحركة النقدية .............................................................(220-241)
الفرع (الأول) : مسألة العمل بـ (أخبار الآحاد) ..............................................................(221-224)
تحليل ومناقشة .................................................................................................... (221-222)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(223-224)
الفرع (الثاني) : موافقة المذاهب الإسلامية الأخرى في بعض المسائل ................................(224-228)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(225-228)
خلاصة واستنتاج ................................................................................................. (228-228)
الفرع (الثالث) : اختلاف الفتوى في المسألة الواحدة ......................................................(229-233)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(230-231)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(231-233)
الفرع (الرابع) : المنهجية في العرض ........................................................................(233-239)
الفرع(الخامس) : في الاستعمال اللغوي ......................................................................(239-241)
تحليل ومناقشة .................................................................................................... (240-241)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(241-241)
المبحث (لثالث) : مرحلة تجديد الحركة النقدية ............................................................. (242-225)
المطلب (الأول) : مخالفة العلامة الحلي لآراء ابن إدريس الحلي ....................................... (243-247)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(246-246)
خلاصة واستنتاج ................................................................................................. (246-247)
المطلب (الثاني) : موافقة العلامة الحلي لآراء ابن إدريس الحلي ...................................... (247-251)
الفصل(الخامس) : مظاهر التأصيل والتجديد في الحديث والرجال .......................................(252-255)
المبحث (الأول) : علم الرجال بشكله النقدي .................................................................(253-236)
المطلب (الأول) : تأصيل علم الرجال النقدي .................................................................(254-256)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(255-256)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(256-256)
المطلب (الثاني) : تطبيقات علم الرجال النقدي ..............................................................(256-262)
الفرع (الأول) : حل الإشكال في علم الرجال .................................................................(256-257)
الفرع (الثاني) : كتاب الرجال ...................................................................................(257-260)
الفرع (الثالث) : خلاصة الأقوال في علم الرجال ............................................................(260-235)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(261-262)
المبحث (الثاني) : التقسيم الرباعي لحديث الآحاد ..........................................................(263-268)
المطلب (الأول) : نسبة التقسيم لابن طاووس الحلي .......................................................(264-238)
تحليل ومناقشة .....................................................................................................(265-266)
خلاصة واستنتاج ..................................................................................................(266-266)
المطلب (الثاني) : أقدم نص لظهور التقسيم .................................................................(266-267)
المطلب (الثلث) : التطبيق العملي للتقسيم الرباعي ....................................................... ( 267-268)
المبحث(الثالث) : نظرية السند في قبول الخبر ..............................................................(269-255)
المطلب (الأول) : مرحلة التأصيل لنظرية السند .............................................................(270-281)
الفرع (الأول) : الوقفات السندية عند ابن إدريس الحلي ..................................................(270-278)
الفرع (الثاني) : الوقفات السندية عند ابن سعيد الحلي ....................................................(278-279)
الفرع (الثالث) : الوقفات السندية عند الفاضل الآبي .......................................................(279-281)
المطلب (الثاني) : مرحلة التجديد لنظرية السند ............................................................ (281-283)
الخاتمة ونتائج البحث ............................................................................................(284-293)
ثبت المصادر والمراجع ..........................................................................................(294-317)
ملخص البحث باللغة الإنكليزية .................................................................................(318-319)








مقدمة




بسم الله الرحمن الرحيم
مقدمة
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي المؤيد المنصور المسدد ، أبي القاسم محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين وصحبه الأخيار الميامين الذين اقْتَفَوا أَثَرَهُ ، واتَّبَعُوا سُنَّتَهُ ، ولم يغيروا أو يبدلوا بعده .
لما كانت الحوادث قد تُعْرَضُ ، والموانع قد تُفْرَضُ ( ) وحصول ذلك يُوَلِّدُ (إشكالية) تتطلب (حكماً شرعياً) لا يتأتى إِلَّا من علم تخصص به هو (علم الفقه) ؛ لذا ندب الله سبحانه وتعالى إلى (التفقه) في الدين ، إذ قال جل وعلا : ? فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلْيُنْذِرُوا قَوْمَهُم إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِم لَعَلَّهُم يَحْذَرُونَ ? ( ) . وقال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام : (( العِلْمُ مَخْزُونٌ عِنْدَ أَهْلِهِ ، وَقَدْ أُمِرْتُمْ بِطَلَبِهِ مِنْهُمْ )) ( ) ؛ لكنه صعب المنال ، لا يناله كل طالب ، ولا يجني ثماره كل راغب ، وإِنَّما خص به من رشدت خلائقه ، وحمدت طرائقه ؛ تعظيماً لقدره ، وتفخيماً لأمره ، قال الله سبحانه وتعالى _ تنبيهاً و تذكيراً _ ? يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَنْ يَّشَاءُ وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوْتِيَ خَيْراً كَثِيراً ? ( ) فلهذا : الفقهاء أعظم الناس أقداراً ، وأكرمهم آثاراً ( ) . وقد عرف أتباع أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين قدر أئمتهم ، وسمو رفعتهم وغزارة علمهم – اللَّدُنِيّ – فهم أصحاب علم (جَمٍّ) حباهم الله الحكمة والفهم ، وهم أهل البيت الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا إذ قال : ? إِنَّمَا يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرَّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً ? ( ) . وهم قرناء الكتاب ، وعدله والنص صريح – في حثه – على التمسك بالقران وبهم في قوله صلى الله عليه وآله وسلم : (( إني تارك فيكم ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً : كتاب الله ، وعترتي : أهل بيتي ، وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض)) ( ) . ونظراً لطول عصر النص الممتد إلى سنة (329هــ) بداية عصر الغيبة الكبرى للإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف ( ) _ عند الإمامية – أسس أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين الأصول العامة والخطوط العريضة – على المستوى النظري – للفقهاء من أصحابهم ( ) الذين مثلوا (مدرسة أهل البيت) صلوات الله عليهم أجمعين . وقد أفاد الفقهاء من أصحاب الأئمة عليهم السلام من تلك القواعد العامة والمفاهيم الكلية الصادرة عن أئمتهم في تطبيقات محدودة ، ولا سيما أيام الصادقين ( ) بناء على ما صدر عن الأئمة عليهم السلام ، فقد روي عن الإمام الصادق (ت/148هـ) عليه السلام ، أنَّه قال : (( إنما علينا أن نلقي إليكم الأصول وعليكم أن تفرعوا))( ) ، وروي عن الإمام الرضا (ت/203هـ) عليه السلام ، أنَّه قال : ((علينا إلقاء الأصول ، وعليكم التفريع )) ( ) . وقد تفرعت عن مدرسة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين مدارس فقهية اقترنت بمكان وجودها وسميت به ، وتلك المدارس كانت تتفق بالإطار العام المتمثل بـ : أخذ الحديث عن أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ، وإن أقوالهم وأفعالهم وتقريراتهم سنة (2) ، وتبني الاجتهاد (3) والتسالم على مصادر الاستنباط ، إِلَّا أَنَّ لكل مدرسة خصوصية تختص بها وشيوخ وتلاميذ وأدوار ونصيب من التأصيل والتجديد ومدونات فقهية وأصولية وحديثية ورجالية . وقد اخترت (مدرسة الحلة الفقهية) من بين تلك المدارس لتكون عنواناً لأطروحتي هذه ؛ لما لها من أهمية ، وأسباب رشحتها للاختيار ، وأهداف مرجوة من دراستها ، واضعاً نصب عيني منهجية لتلك الدراسة ، ومبيناً مشكلة البحث ، ومتحرياً عن الدراسات السابقة ، ومنطلقاً من خطة للبحث ، ومشخصاً المصادر التي اعتمدها البحث ؛ ولتسليط الضوء على ذلك مفصلاً ، بدأ البحث بـ :
أهمية البحث : يمكن إجمال الأهمية بالنقاط الآتية :
• إِنَّ مدرسة الحلة الفقهية من أهم مدارس الفقه الإمامي في القرنين السابع والثامن الهجريين (4) .
• إِنَّها تمثل مرحلة مهمة من مراحل تطور الفقه الإمامي (5) ، ولا سيما أنَّ هذه المرحلة استغرقت زمناً ليس قليلاً ، فهو يزيد على ثلاثة قرون . انتسب فيها للحلة طلبة العلم من مدن وأقطار شتى .
• لها دور كبير وفضل لا ينسى في كسر الجمود والتقليد في الفقه الإمامي – الذي ساد قرناً كاملاً بعد الشيخ الطوسي ، وهو ما يسمى بـ :عصر المقلدة – والعودة
به إلى عصر النهوض ( ) .
• إِنَّ آراء علماء هذه المدرسة حظيت باهتمام العلماء على وجه الخصوص ، فضلاً عن المثقفين خارج دائرة الفقه ( ) . وهذا الاهتمام – من المتخصصين وغيرهم – أكسبها مزيداً من الأهمية التاريخية .
• إِنَّ مدوناتها الفقهية عدت من المصادر المهمة في الفقه الإسلامي بشكل عام والفقه الإمامي بشكل خاص ( ) فهي مختلفة فيها المختصرات والمتوسطات والمطولات راعت ذهنية المتلقي (4) .
• لأَنَّها ملتقى وحلقة وصلٍ لمجموعة من المدارس الفقهية هي : مدرسة بغداد مدرسة النجف الأشرف ، ومدرسة جبل عامل (الشام) (5) وفي هذا تواصل للحضارة الإسلامية – الفقهية – ومد لجسور الثقافة ؛ لأنها اعتمدت ثقافة المقارنة في أوسع مدياتها ، وخير مثال : منتهى المطلب (6) .
• لتنوع أنماط التصنيف الفقهي لدى مدرسة الحلة بين الفتوائي والاستدلالي والوسط بينهما .
• لتنوع المنهج لدى مدرسة الحلة ، فإنك تجد المنهج المقارن والمنهج غير المقارن أما المنهج المقارن ، فقد قدمت مدرسة الحلة أضخم موسوعة فقهية مقارنة _ داخل المذهب _ والموسوعة ، هي : المختلف ، وأضخم موسوعتين فقهيتين مقارنتين _ خارج المذهب _ والموسوعتان ، هما : المنتهى والتذكرة والموسوعات الثلاثة كلها للعلامة الحلي (ت/726هـ) ، وهي مؤشرات على عظمته وسعة علمه .
أسباب الاختيار : إِنَّ أهم أسباب الاختيار تتلخص بالنقاط الآتية :
• إِنَّ هذا الموضوع لم يدرس – من قبل بوصف الحلة الفيحاء مدرسةً متكاملةً – في رسالة أو أطروحة (*) وإن دُرِسَ بعض فقهائها ، كابن إدريس والمقداد السيوري والمحقق والعلامة (1) ، إلا أن تلك الدراسات – على قيمتها العلمية _ كشفت عن جهود فردية ، وبقي الجهد الجماعي المدرسي بمنأى عن الدراسات الأكاديمية ؛ لذا جاءت هذه الدراسة تتلمس الجهد الجماعي ، وترصد الآراء والأفكار – الفقهية والأصولية – منذ مرحلة النشوء وانتهاءً بمرحلة الأفول على مدى ثلاثة قرون .
• وضع اليد على مظاهر التأصيل والتجديد للعملية الاجتهادية – بشكل عام – وفي مجالي الفقه والأصول ، وما يرتبط بهما ، والنقد – بشكل خاص – عند مدرسة الحلة الفقهية (2) .
• ضبط تطور بعض المفاهيم الفقهية ، أو الأصولية على يد علماء هذه المدرسة الأفذاذ من الفقهاء والأصوليين ، ممن هم من الأسماء المتفوقة المعدودة على صعيد المتميزين أنفسهم (3) .
• كشف النقاب عن المؤسسين – من علماء هذه المدرسة – لبعض المفاهيم العلمية
أفقهية كانت أم أصولية (4) . وتتبع ما طرأ عليها من تطور ، أي : إن المدرسة أعادت النظر فيما أنتجت .
• وفاءً لمدينتي الحلة الفيحاء واعترافاً بفضل فقهائها الأفذاذ ممن لهم باع طويل في هذا الميدان وتكريماً لهم من جهة ، وإفادة طالبي العلم ، ومتتبعي الآراء الفقهية من جهة أخرى .
• لأَنَّها أسست لثقافة جديدة هي الحركة النقدية للبحث الفقهي داخل المذهب الإمامي ومفاد تلك الثقافة قائم على التفريق بين الذات والعلم الذي تتصف به الذات . أما الذات فهي محل تقدير واحترام ، وأما الآراء العلمية فهي عرضة للمناقشة بالدليل العلمي وبكل موضوعية وشفافية طالما لم تكن صادرة عن دائرة العصمة وبهذا يخرج الفقه من دائرة الجمود .
• لأنها أسست للتفسير الفقهي على المنهج الموضوعي ، فالآيات تصنف على العناوين الفقهية .
أهداف البحث : من أهم الأهداف المتوخاة هي :
• الكشف عن قِوَام مدرسة الحلة الفقهية ، وبيان أركانها المتمثلة بـ : المعلم والفقيه والطالب والمادة الفقهية والمنهج ( ) .
• تشخيص آليات التفكير الفقهي وبيان مدى تطورها على المستويين النظري والتطبيقي ( ) .
• تتبع الآراء الفقهية والأصولية ، التي كان لمدرسة الحلة قصب السبق فيها .
• بيان مدى التأثر بمن سبقتها من المدارس الفقهية ومدى التأثير في من جاءت بعدها أو كانت معاصرة لها ، وفي هذا إظهار للثقافات العلمية المتعددة التي جعلتها تتعدى حدودها الإقليمية .
• إبراز مظاهر الأصالة والتجديد عند مدرسة الحلة الفقهية ( ) ، ودورها في تفعيل الحركة الفقهية .
• بيان عظمة الشأن العلمي لفقهاء مدرسة الحلة الفقهية (1) ، ولا سيما البارزين منهم في تاريخ الفقه .
• إعطاء صورة واضحة عن فقه أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ، لمدة زمنية تزيد على ثلاثة قرون (2) . فرض فيها فقهاء مدرسة الحلة – البارزون منهم – فاعليتهم بنحو متفرد في ميدان الفقه (3) .
• التأسيس لدراسة الفقه الإمامي على وفق المدارس التي نما فيها ، وترعرع ثم تطور وازدهر ، مع العلم أنَّ تلك المدارس كلها تنتمي إلى مدرسة كبرى هي : مدرسة أهل البيت صلوات الله عليهم أجمعين ، وتشترك – بعد التدرج والتبلور – بمنهج عام ، إِلَّا أَنَّ كل مدرسة منها لها خصوصية تختص بها ، ونصيب من التأصيل والتجديد ، ولفقهائها – ولا سيما البارزين منهم – آراء ونظريات دفعت عملية الاجتهاد إلى الأمام ، ورصنت الحركة الفقهية . وما مدرسة الحلة الفقهية إلا إنموذجاً وخطوة أولى لدراسة مدارس الفقه الإمامي من كلية متخصصة بالفقه – مقارناً – وبارعة فيه هي كلية الفقه ، كما برعت في دراسة مدارس الحديث في رسائل جامعية متخصصة (4) .
• بيان أنَّ أفول مدرسة في مكان ، وتأسيس أخرى بمكان آخر ، دلالة على الضغط السياسي عليها .
منهجية البحث : وتتلخص المنهجية المتبعة ، بما يأتي :
• بما إنَّ المدرسة هي محل البحث والدراسة ، نسبت إلى مكان – الحلة – وسميت به ؛ لذا عمد البحث إل تحديد عصر الاستنباط ، وبيان المدارس الفقهية فيه سواء أ في الوسط الفكري عند الفقهاء من أتباع المذاهب الإسلامية الأخرى كان أم في الوسط الفكري عند الإمامية ، ثم عرضها حسب الرقعة الجغرافية – أي : المكان – والمنهج الفقهي ؛ لبيان مكانة مدرسة الحلة بينها .
• ولما كانت كل مدرسة تندرج تحت عصر من العصور – وربما مجموعة مدارس تندرج تحت عصر واحد أو المدرسة الواحدة تتوزع بين عصرين – لذا اعتمد البحث تقسيم الشهيد السعيد ، محمد باقر الصدر قدس سره (ت/1400هـ) ؛ لأنه – حسب ما يرى الباحث – أكثر التقسيمات انطباقاً مع المدارس الفقهية الإمامية بلحاظ الموقع الجغرافي ، والمنهج الفقهي .
• تحديد معنى الفقه الذي جاء قيداً لـ (مدرسة الحلة) في عنوان الأطروحة ؛ وذلك للأمور الآتية : لبيان مساحة المدرسة العلمية ، وإبراز دورها الفكري (أولاً) ولإقامة فصول الأطروحة في ضوء هذا المعنى (ثانياً) ، ولتحقيق انطباق _ إلى حد ما _ العنوان على المعنون (ثالثاً) . ولما كان الفقه تارةً يطلق على المنْتَج (مجموعة الأحكام الشرعية العملية المكتسبة من أدلتها التفصيلية) (1) ، وتارة أخرى يطلق على العملية برمتها التي يتم بها استنباط ذلك المنْتَج (العلم بالأحكام الشرعية العملية ) (2) ؛ لذا فإن البحث أراد بالفقه المعنى الثاني ؛ ليتسنى له أن يقف على كل ما يصلح أن يكون وسيلة من وسائل استنباط المنْتَج ، سواء أكان أصولاً ، أم حديثاً ، أم رجالاً ، أم تفسيراً _ ولاسيما المختص بآيات الأحكام ؛ لأنَّه إلى الفقه أقرب منه إلى التفسير _ عند فقهاء مدرسة الحلة من جهة ، وإعطاء صورة جلية لهذه المدرسة ، في ضوء الوقوف على وسائل الاستنباط لمدرسةٍ كانت لها الصدارة والزعامة الدينية للفقه الإمامي قرابة ثلاثة قرون من جهة أخرى .
• الانتقال من عرض المطالب إلى التحليل والمناقشة إلى الخلاصة الاستنتاج والبحث لم يسلط الضوء على الأشخاص (الفقهاء) ، وإنما سلط الضوء على النتاج المعرفي لمدرسة برمتها ؛ وتقييدا بعنوان الأطروحة سلط الضوء على مظاهر التأصيل والتجديد ، أي : ما أضيف من جديد إلى ما هو موجود من النتاج المعرفي ، وبيان مدى التطور فيما هو قائم (1) على مستوى المادة والمنهج الفقهي ، ومصادر الاستنباط .
مشكلة البحث : غموض موضوع ، توضيح ظاهرة ، وخلاف قضية ، وكما يأتي :
المشكلة الرئيسة للبحث تتضمن ثلاثة محاور رئيسة ، هي : المحور الأول ويتمثل بقضية تعد محل خلاف بين الباحثين ، وهي : تَكَوِّن مدرسة الحلة الفقهية ، هل هي كيان مستقل بذاتها ، أو أنَّها امتداد لمدارس أخَر انتقلت من مكانها الذي أُسِّسَت فيه أولاً ، إلى مكان جديد ، هو : (الحلة) ؟ وعلى الفرض الثاني : القضية خلافية أيضاً لأن بعض الباحثين يرى : أنَّ الحركة العلمية في النجف الأشرف انتقلت من النجف الأشرف إلى الحلة الفيحاء في القرن السادس الهجري ، في عهد الشيخ ابن ادريس الحلي (ت/598هـ) . وعلى هذا الرأي فمدرسة الحلة ، هي مدرسة النجف الأشرف انتقلت من النجف إلى الحلة ، فاستقرت بها (2) وبعضهم يرى : أنَّ سقوط بغداد على يد هولاكو عام (656هـ) حتَّم على فقهاء مدرسة بغداد وطلابها الانتقال إلى الحلة وعلى هذا الرأي مدرسة الحلة ، هي مدرسة بغداد انتقلت من بغداد إلى الحلة في القرن السابع الهجري ، فاستقرت فيها (3) .
والمحور الثاني ويتمثل بـظاهرة تحتاج إلى تفسير ، وهذه الظاهرة لها مصاديق كثيرة ولعله من أبرز مصاديقها أسباب ظهور مدرسة الحلة وأفولها ، وملامح التأصيل والتجديد عندها ، وإن كانت بعض الملامح لا جُلَّهَا .
والمحور الثالث ويتمثل بـموضوع يحيط به الغموض ، وله مصاديق كثيرة يذكر البحث منها – على سبيل المثال ، لا الحصر – (أحدها) : المراحل التي مرت بها مدرسة الحلة الفقهية ، وتحديد كل مرحلة تحديداً دقيقاً مبنياً على أسس علمية و(الثاني) : التمييز بين فقهاء مدرسة الحلة ؛ أمن أبنائها هم أم من الوافدين إليها ؟ ولا سيما في مرحلة النشوء ، و(الثالث) : الخلط بين فقهاء مدرسة الحلة وفقهاء مدرسة جبل عامل (1) ، و(الرابع) : عدم التمييز بين أساتذة ابن ادريس الحلي (ت/598هـ) ممن تتلمذ على أيديهم مباشرة ، وممن تتلمذ على أيديهم بوساطة ، ولا سيما تلاميذ الشيخ الطوسي (ت/460هـ) (2) ، و(الخامس) : وضع حجر الأساس لـلحركة النقدية في الفقه الإمامي ، وفي أي مجال ظهرت ؟ في مجال الفقه ، أم مجال أصوله أم في كليهما ؟ .
الدراسات السابقة : تتبع البحث الدراسات السابقة ، فوقف على الآتي :
• لم يجد الباحث – في حدود تتبعه – دراسة أكاديمية بعنوان (رسالة ماجستير) أو (أطروحة دكتوراه) تناولت (مدرسة الحلة الفقهية ) ، إلا أنَّ هذا لا يعني عدم ورود ذكرها – ذكراً عابراً – على وجه الإجمال والإيجاز في بعض الدراسات التاريخية التي تناولت (الفكر ، الفقه ، الأصول ، الاجتهاد والتشريع) في حدود مدرسة أهل البيت (صلوات الله عليهم أجمعين) ، وقد وقف الباحث على تلك الدراسات – الجزء الأعظم منها – و شخصها ، وتمكن من إجمال روافدها وعلى النحو الآتي : الرافد (الأول) الدراسات التي تناولت (تطور الفكر الإمامي في العراق) حسب العصور السياسية (3) ، والرافد (الثاني) الدراسات التي تناولت (تاريخ الفقه الإمامي) (4) ، والرافد (الثالث) الدراسات التي تناولت (أدوار الفقه)(5) ، والرافد (الرابع) الدراسات التي تناولت (تاريخ علم الأصول) (6) والرافد (الخامس) الدراسات التي تناولت (تطور الاجتهاد) (1) ، والرافد (السادس) الدراسات التي تناولت (تاريخ التشريع الإسلامي) (2) .
• ويعزو الباحث سبب : ورود ذكر (مدرسة الحلة الفقهية) – على نحو الإشارة – أو عدم ورودها مطلقا في الدراسات التي تناولت الفقه الإمامي ، وأرخت له وقسمته الى أدوار إلَّا أن تلك الدراسات لم تكن تعتمد في منهجها على عنصر (المكان) ، أي : إنها لم تدرس الفقه بحسب : (المنطقة الجغرافية) التي وجد فيها وبعبارة أخرى : لم تدرس الفقه حسب (المدارس) التي ترعرع فيها ونما ، ما عدا دراسة واحدة ، للشيخ محمد مهدي الآصفي (*) . ولما كانت تلك الدراسات تعتمد معايير مختلفة (**) – غير معيار (المكان) – لتحديد مراحل الفقه ، لذا اختلفت الأدوار تبعاً لاختلاف المعايير وتبعاً لاختلاف المعايير توزعت (مدرسة الحلة الفقهية) بين أكثر من دور ، ما عدا تقسيم الشهيد محمد باقر الصدر قدس سره (ت/1400هـ) ، فان (مدرسة الحلة الفقهية) وقعت فيه ضمن دور واحد من دون تجزئة (***) .
• وخارج دائرة (الرسائل ، والأطاريح) الجامعية لم يجد الباحث سوى دراسة واحدة لأستاذنا الدكتور حسن الحكيم بعنوان (مدرسة الحلة العلمية ودورها في حركة التأصيل المعرفي) وهي دراسة قيمة ، وقد أفاد البحث منها إلا أنها دراسة تاريخية ، لم تتعدَّ (العرض العام) لعلمائها ومصنفاتهم العلمية ؛ ومما يؤيد ذلك قوله : (( تناول كتابنا _ مدرسة الحلة العلمية ودورها في حركة التأصيل المعرفي _ تاريخ مدينة الحلة العلمي والفكري ... وقد حاولنا من خلال العرض العام لرجال هذه الحقبة الزمنية إعطاء صورة واضحة للفكر الإمامي )) ( ) . أما الدراسات التاريخية لحركة (الفكر) ، والأثر (العلمي والأدبي) في الحلة ، فهناك بحث قيم للدكتور : محمد مفيد آل ياسين بعنوان (متابعات تاريخية لحركة الفكر في الحلة منذ تأسيسها ولأربعة قرون) (2) . ودراسة لأستاذنا الدكتور حازم الحلي بعنوان (الحلة وأثرها العلمي والأدبي) (3) ، ولما كانت هذه الدراسة حددت (أدوار) مدرسة الحلة الفقهية ، وبينت (شيوخ ، وتلاميذ) كل مرحلة من مراحلها وبينت أركانها ، ثم طفقت تلاحق مظاهر (التأصيل والتجديد) عندها وأنهت كل مفصل من مفاصلها بـ (دراسة وتحليل) ، ثم ختمت تلك الدراسة بـ (خلاصة واستنتاج) ؛ لذا فهي بكر في مجالها .
مصادر البحث : أبرز المصادر والمراجع المعتمدة في البحث :
• اعتمد البحث في دراسته على مجموعة كبيرة ومتنوعة من (المصادر والمراجع) ، وقد صنفها على عدة مجاميع ، المجموعة (الأولى) ، كتب المعجمات وكتب التفسير ومن أبرزها : كتاب العين للفراهيدي ، ومختار الصحاح للرازي والمصباح المنير للفيومي ، والقاموس المحيط للفيروز آبادي والكشاف للزمخشري ، ومجمع البيان للطبرسي . والمجموعة (الثانية) : الكتب الفقهية ومن أبرزها : كتاب النهاية للشيخ الطوسي ، والغنية لابن زهرة الحلبي _ القسم الفقهي _ والسرائر لابن ادريس الحلي ، ونزهة الناظر لابن سعيد الحلي وكشف الرموز للفاضل الآبي ، و(الشرائع ، والمعتبر) للمحقق ، و(المختلف والمنتهى) للعلامة الحلي ، والذكرى للشهيد الأول . والمجموعة (الثالثة) : الكتب الأصولية ومن أبرزها : كتاب الغنية لابن زهرة الحلبي – القسم الأصولي _ والمعارج للمحقق ، و(المبادئ ، والتهذيب) للعلامة الحلي ، والمعالم الجديدة للأصول للشهيد السعيد محمد باقر الصدر ، والرافد في علم الأصول للمرجع الديني الكبير السيد علي السيستاني ، ودروس في أصول فقه الإمامية للدكتور عبد الهادي الفضلي . والمجموعة (الرابعة) : كتب الحديث والرجال ومن أبرزها : الكتب الأربعة المعتبرة عند الإمامية ، وهي : الكافي للكليني ، ومن لا يحضره الفقيه للصدوق ، و(التهذيب ، والاستبصار) للشيخ الطوسي ، وكتاب الرجال لابن داود الحلي ، وخلاصة الأقوال للعلامة الحلي ، ونظرية السنة في الفكر الإمامي للشيخ حيدر حب الله . والمجموعة (الخامسة) : كتب تاريخ (الفقه والتشريع ، والفكر) ومن أهمها : تاريخ فقه أهل البيت عليهم السلام لمحمد مهدي الآصفي ، وأدوار علم الفقه للشيخ علي كاشف الغطاء ، وتاريخ الفقه الإمامي لمرتضى جواد المدوَّح ، وتاريخ التشريع الإسلامي للدكتور عبد الهادي الفضلي وتطور الفكر الإمامي في العراق خلال العصر السلجوقي لعفيف عريبي يونس . والمجموعة (السادسة) : الكتب التي تناولت الحلة تاريخها ، أو مدينتها ، أو مدرستها ، أو فقهاؤها أو علما من أعلامها ، وفي طليعتها : تاريخ الحلة ليوسف كركوش ، ومدرسة الحلة العلمية لأستاذنا الدكتور حسن الحكيم ، والحلة وأثرها العلمي والأدبي لأستاذنا الدكتور حازم الحلي ، وفقهاء الفيحاء للسيد هادي حمد كمال الدين ، وابن إدريس الحلي لعلي همت بناري . وقد أفاد البحث كثيراً من مقدمة الدكتور محمود البستاني (ت/1430هـ) لمنتهى العلامة الحلي ، وتعليقات السيد حسن الخرسان على موسوعة ابن إدريس الحلي . والمجموعة (السابعة) : المصادر البلدانية ، وفي طليعتها معجم البلدان لياقوت الحموي ، ومراصد الاطلاع لابن عبد الحق البغدادي . والمجموعة (الثامنة) : الدراسات الأكاديمية التي تناولت بعض فقهاء مدرسة (الحلة) الفقهية ، سواء أرسائل كانت أم أطاريح أم بحوث رصينة ، وفي طليعتها ابن إدريس الحلي وآراؤه الفقهية ، لأستاذنا الدكتور هادي الكرعاوي (1) ، ومنهج المقداد السيوري في كنز العرفان لأستاذنا الدكتور عبد الأمير زاهد (2) ، والمقداد السيوري وجهوده التفسيرية في كنز العرفان ، لزميلنا الدكتور عدي جواد الحجار (3) ، ومنهج العلامة الحلي في علم الرجال ، لزميلنا الدكتور حيدر جيجان الزيادي (4) ، والمحقق الحلي وآراؤه الفقهية ، للباحثة : رجاء محمد جواد حبيب (5) ، والجهد الأصولي عند العلامة الحلي ، للدكتور بلاسم عزيز شبيب (6) ، والعلامة الحلي وبذور تكون مدرسة السند في الفكر الإمامي ، للشيخ حيدر حب الله (7) .
خطة البحث : ويمكن للبحث أن يجمل الخطة ، بما يأتي :
• قامت الأطروحة على مقدمة ، وتمهيد ، وخمسة فصول ، ثم ختمت بـ (الخاتمة) وثبت (المصادر والمراجع) ، ثم ملخص البحث بـ (اللغة الانكليزية) ، أما (المقدمة) ، فقد تناولت أهمية البحث أسباب اختياره ، أهداف البحث ، منهجية البحث ، مشكلة البحث ، الدراسات السابقة ، وبيان المصادر التي اعتمدها البحث وأما (التمهيد) ، فقد تناول (لمحة موجزة عن مدينة الحلة) في عهد المزيديين من بني أسد . أما الفصل (الأول) فقد تناول (مدرسة الحلة الفقهية أدوارها وأركانها) وأما الفصل (الثاني) ، فقد تناول (مظاهر التأصيل والتجديد في مجال الفقه) وأما الفصل (الثالث) ، فقد تناول (مظاهر التأصيل والتجديد في مجال أصول الفقه) وأما الفصل (الرابع) ، فقد تناول (التأصيل والتجديد للحركة النقدية في الفقه الإمامي) . وأما الفصل (الخامس) فقد تناول (مظاهر التأصيل والتجديد في الحديث والرجال) وتفرع كل فصل إلى مباحث ، وتفرعت المباحث إلى مطالب والمطالب إلى فروع – في الأعم الأغلب – وقد أخضع البحث (فروع ومطالب) الفصول الخمسة إلى (مناقشة وتقويم) ، ثم ختمها بـ (خلاصة واستنتاج) . وقد طُبِّقَ هذا المنهج نفسه في التمهيد .
وفي الخاتمة :
• أَحْمَدُ الله وأشكره على توفيقه إياي ؛ لإنجاز هذه الأطروحة وتقديمها إلى النور سائلاً المولى جل علاه أن يجعلها عملاً خالصاً لوجهه الكريم ، وأن يوفقني لخدمة الفقه الإسلامي بشكل عام ، وفقه أهل البيت (صلوات الله عليهم أجمعين) بشكل خاص ، وأن يجعلني من البارِّين بمدينتهم _ الحلة الفيحاء _ وعلمائها الأفذاذ ولاسيما الفقهاء منهم . والله ولي التوفيق ، وآخر دعوانا : أن الحمد لله رب العالمين .



المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .