انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

4 2020

الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم علوم القرآن     المرحلة 3
أستاذ المادة جبار كاظم شنبارة العويدي       24/03/2020 18:54:55
المحاضرة الرابعة: مفهوم الفقه
(في الاصطلاح)



الأستاذ المساعد الدكتور
جبار كاظم الملا ؛ رئيس قسم (الفقه وأصوله)
كلية العلوم الإسلامية/ جامعة بابل
2019/ 2020م


الفقه في (الاصطلاح
إن لفظة (الفقه) في صدر الإسلام أطلقت على : (العلم بأحكام الشريعة) (4) التي دلت عليها نصوص (الكتاب ، والسنة) (5) . وفي ضوء هذا الإطلاق فإن الفقه يشمل أحكام الشريعة ثلاثتها (العقائدية ، الأخلاقية ، والعملية) (6) ، ثم أطلق – فيما بعد – على حكم واحد من أحكام الشريعة ، هو(العملية) منها (7) . قال المحقق الحلي (ت/676هـ) معرفاً الفقه بأنه ، هو: (( العلم بالأحكام الشرعية العملية ...)) (8) . وبهذا يكون قد تخصص الفقه بـ (الأحكام العملية) دون العقائدية والأخلاقية ، أو بـ (علم الفروع) دون (علم الأصول) من الشريعة الغراء (9) . قال العلامة الحلي (ت/726هـ) معرفاً الفقه بأنه هو : (( العلم بالأحكام الشرعية الفرعية ...)) (10) ثم استقر الفقه بوصفه علماً لـ (الأحكام العملية) – دون العقائدية والأخلاقية - من أحكام الشريعة ويعرف بأنه ، هو : (( العلم بالأحكام الشرعية العملية عن أدلتها التفصيلية )) (1) ، أو بوصفه علماً لـ (الفروع) – دون الأصول - من أحكام الشريعة ، ويعرف بأنه ، هو : (( العلم بالأحكام الشرعية الفرعية عن أدلتها التفصيلية )) ، ثم أخذ يطلق تارة على : (علم الفتاوى والأحكام) (2) ، وتارة على : (الفتاوى والأحكام) (3) . وهو اليوم مرادف لـ (الاجتهاد ، والاستنباط) (4) .
خلاصة واستنتاج : المعنى الاصطلاحي لـ (الفقه) انحدر من المعنى اللغوي له ، إلا أنه في الاصطلاح أخص مما هو في اللغة ؛ لأن الفقه في اللغة يراد به : (العلم) أو (الفهم) مع الفطنة . أما في الإصلاح ، فيراد به : العلم الدقيق ، أو الفهم الدقيق بحكم خاص من الأحكام الشرعية ، هو : (الأحكام العملية) ، أي : إن المعنى الاصطلاحي وإن انحدر من المعنى اللغوي ، إلا أنه ضيق دلالته .
إن الفقه مر بمراحل تطور خلالها دلالياً ، ويمكن لي أن أجمل تلك المراحل : بأربعة مراحل ، هي : المرحلة (الأولى) : وفيها أطلقت لفظة الفقه على : العلم بأحكام الشريعة ثلاثتها (العقائدية ، الأخلاقية ، والعملية) ، والمرحلة (الثانية) : وفيها أطلقت لفظة الفقه على : حكم واحد من الأحكام الشريعة ، هو (الأحكام العملية) ، والمرحلة (الثالثة) : وفيها أطلقت لفظة الفقه على : (علم الفتاوى والأحكام) ، أو على : (الفتاوى والأحكام نفسها) وبمعنى آخر تارة يطلق على العملية ، وتارة أخرى يطلق على نتاج العملية ، والمرحلة (الرابعة) : مرادف للاجتهاد والاستنباط . وهو ما يطلق عليه اليوم .
أصول الفقه
أصول الفقه : مركب إضافي يتكون من : (المضاف = أصول) ، و(المضاف إليه = الفقه) يراد به : أدلة الفقه التي يبتنى عليها (الحكم) بناءً عقلياً ، فإن كان الحكم(واقعياً) فهو يبتنى على : الأدلة (الاجتهادية) ، والأدلة الاجتهادية أربعة ، هي : (الكتاب ، السنة ، الإجماع والعقل) . وإن كان الحكم (ظاهرياً) فهو يبتنى على : على الأدلة (الفقاهية) ، والأدلة الفقاهية أربعة ، هي : (الاستصحاب ، البراءة الاحتياط ، والتخيير) . ولا يلجأ إلى الأدلة الفقاهية ، إلا عند اليأس من تحصيل القواعد الاجتهادية ، والوقوع في الحيرة والشك وبعبارة أخرى : أصول الفقه ، أدلة الفقه التي يبنى عليها الفقه بشقيها : الاجتهادية المنتجة للحكم الواقعي - وهي : (الكتاب ، السنة ، الإجماع ، والعقل) ، والفقاهية - وهي : (الاستصحاب ، البراءة ، الاحتياط ، والتخيير) - المنتجة للحكم الظاهري .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .