انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

النمو المعرفي للمراهق ، التربية الجنسية واهدافها ، دور المدرسة في التربية الجنسية

الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم لغة القرآن     المرحلة 2
أستاذ المادة شيماء علي خميس النعيمي       10/12/2016 06:39:07
• النمو المعرفي للمراهق :-
يقسم بياجية النمو المعرفي للطفل منذ بدايته حتى مرحلة التفكير الاجرائي الشكلي الذي يميز تفكير المراهقين حيث يتضمن مرحلتين وهما :
الاولى : سابقة الكلام وتعلم اللغة : ويطلق عليها اسم المرحلة الحسية الحركية وتنحصر مابين ولادة الطفل ونهاية السنة الثانية من العمر .
الثانية : وتكون بعد تعلم اللغة وتنقسم الى :
أ‌- المرحلة الادراكية : وتمتد ما بين ( 2-7) سنة وتنقسم الى شعبتين وهما :
1- الرمزية ( 2-4) سنة .
2- الحدسية ( 4-7) سنة .
ب‌- المرحلة الاجرائية المحسوسة وتنحصر فيما بين ( 7-12) سنة وتميز فترة ما قبل المراهقة .
ت‌- المرحلة الاجرائية الشكلية ، وتشمل من 12 سنة فما فوق وتمثل تفكير المراهقين والراشدين .

• التربية الجنسية واهدافها :-
ان التربية الجنسية ضرورة اجتماعية وثقافية ملحة تقتضي تعاون المدرسة والاسرة في سبيل اعداد اجيال ناضجة اجتماعيا وجنسيا وانفعاليا لتحقق لنفسها وللمجتمع الذي تعيش فيه التعاون والاحترام المتبادل كدعامه اساسية لبناء المجتمع ورفاهية الانسانية .
ان الذكورة والانوثة تشيران الى الصفات المميزة لشخصية كل من الرجل والمرأة فحينما يتحدث احدانا عن الرجولة يقصد بذلك السلوك المميز لجنس الذكر وفق القيم والمعايير الاجتماعية السائدة ومثل ذلك يقال عن الانوثة التي تعني بأن المرأة يجب ان تسلك السلوك المقبول والمتعارف علية اجتماعيا في الوسط الذي تعيش فيه . وعلى ذلك فان نمو الذكورة والانوثة هو التربية الجنسية أي ماذا يعني ان تكون ذكرا او انثى ضمن الثقافة التي تنمي اليها .
وتهدف التربية الجنسية في البيت والمدرسة الى تحقيق فهم أفضل لطبيعة الجنس وتكوين الاتجاهات الايجابية لدى كل من الجنسين نحو الاخر ويتمثل ذلك في موقف كل من المجتمع والاسرة في التربية الجنسية في مختلف مراحل الحياة .

• دور المدرسة في التربية الجنسية :-
يعتبر دور المدرسة مكملا لدور الاسرة في هذا الصدد فيجب على المدرسة ان تعمل على تنمية الاتجاهات الايجابية وتنمية التعاون بين الجنسين منذ مرحلة التعليم الابتدائي اما دورها خلال المرحلة الاعدادية فمتعدد الجوانب ويمكن تلخيصه بما يلي :
1- الجانب البايولوجي :ويتناول النضج الجنسي وهرمونات الانوثة والذكورة والخصائص الجنسية الاولية والثانوية وتقبل التغيرات الطارئة في هذه الفترة مع فهم ما يترتب عليها من صراعات او مشكلات خاصة في حالات النضج المبكر او المتأخر عن الاعتيادي .

2- الجانب الثقافي : ويتناول القيم الاجتماعية وتعارضها مع الحاجات الجنسية وضرورة التكيف لقوانين المجتمع وتقاليده في هذا الصدد حرصا على البناء الاجتماعي وحمايته من التفكك والانهيار كما يتناول الاسرة وتكوينها ومسؤولياتها وعوامل نجاح الزواج واستمراره وتستطيع المدرسة عن طريق المواد الثقافية والاجتماعية والدينية معالجة مشكلة التعرض بين اشباع القيم والدوافع .اما المواد التربوية فيمكن ان تعلم المراهق كيف يكون أبا وايضا تعلم المراهقة كيف تكون أما كما تقدم الكثير من الحقائق عن الطفولة وعن تربية الاطفال .

3- الجانب النفسي : ويتناول الصراعات النفسية المتعلقة بالجنس وتكوين الاتجاهات الايجابية لدى كل من الجنسين نحو الاخر وتحقيق الاستقلال الانفعالي والنضج العاطفي للمراهقين والمراهقات . وتستطيع منظمات الطلائع والشباب ان تنظم الجماعات التي تضم افرادا من الجنسين للقيام بمختلف الانشطة العلمية والثقافية والاجتماعية المشتركة كما تستطيع ان تقدم المواد والمهارات العلمية التي تساعد على تحقيق الاستقلال للمراهقين وتوجيه طاقاتهم وفعالياتهم .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .