انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

التطبيقات التربوية ، المراهقة

الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم لغة القرآن     المرحلة 2
أستاذ المادة شيماء علي خميس النعيمي       09/12/2016 06:02:31
• التطبيقات التربوية لعلم نفس النمو :-
نقصد بالتطبيقات التربوية ما يمكن وما يجب ان يعمله كل من الوالدين والمدرسين والمربين بصفة عامة وكل ما يهمه تنشئة الفرد . في ضوء دراسة علم نفس النمو حتى يسير نمو الفرد سويا في كافة مظاهره وفي كل مراحله وان دراستنا لعلم نفس النمو يجب ان تساعدنا بما يلي :
1- معرفة ما نتوقعة من الفرد النامي ومتى نتوقع ذلك .
2- العمل على تحقيق أكبر درجة من النمو والتوافق في كل مرحلة في ضوء مطالب النمو في هذه المرحلة .
ومن أمثلة التطبيقات التربوية العامة التي تفيد منها ما يلي :-
1- يجب العمل على رعاية النمو في كافة مظاهره وفي كل مراحلة بغية تنشئة جيل من الاطفال والمراهقين والراشدين يتمتع بصحة جسمية ونفسية وسعادة اجتماعية والقدرة على الانتاج .
2- يجب الاهتمام بنمو الشخصية ككل بكافة ابعادها جسميا وعقليا وانفعاليا واجتماعيا..... الخ .
3- يجب ان نضع في حسابنا دائما ما ذكرناه في كلامنا عن العوامل التي تؤثر في النمو .
4- يجب ان نعرف ان الوراثة وان كان لها دورها الهام في تحديد امكانات النمو الا ان للبيئة دورها الفعال فعلا .
5- يجب عمل حساب أثر المستوى الاجتماعي والاقتصادي في عملية النمو وذلك باثراء حياة المواطنين بحياة تختفي فيها العوامل التي تؤثر تأثيرا سيئا في نمو الشخصية .

• المراهقة :-
• معنى المراهقة :-
ان اصطلاح المراهقة مشتق من الكلمة اللاتينية( Adolesencere ) وهي تعني ( التدرج في النمو ) أو ( النمو حتى النضج ) وكثيرا ما اختلط اصطلاح المراهقة مع البلوغ عند الاقوام البدائية والحضارات القديمة مما جعل البعض لا يميز بين المراهقة بمفهومها الحالي والنضج الجنسي باعتبارها أحد مظاهره.
ونحن حين ندرس هذه المرحلة انما نقصد بها المرحلة الانتقالية بين الطفولة والرشد ولا يمكن تحديد هذه المرحلة بفترة معينة من السنين بصورة دقيقة الا انه يمكن حصرها في العقد الثاني من العمر أي انها تشمل الفترة الممتدة بين سن الثانية عشرة والعشرين تقريبا . وتبدأ المراهقة بظهور أعراض البلوغ الجنسي ثم تستمر حتى اكتمال النمو ليس من الناحية الجسمية فحسب بل ومن النواحي الاخرى كذلك وهي تبدأ عند الاناث مبكرة بسنة تقريبا عما هي عند الذكور .
ويمكن تقسيم فترة المراهقة الى مايلي :
1- ما بين ( 10-12) سنة مرحلة ما قبل المراهقة أو ( الطفولة المتأخرة ) .
2- ما بين ( 13-16) سنة المراهقة المبكرة .
3- ما بين ( 17-20) سنة المراهقة المتأخرة .


• تقبل المراهق من قبل جماعه الرفاق :-
في الوقت الذي يتسع ويزداد فيه معارف المراهق يشعر بحاجه متزايدة الى جماعة معينة فهو يود ان يكون محبوبا من أقرانه لذلك يكون هدفه في فترة المراهقة الوسطى مركزا في البحث عن القبول لدى جماعة الرفاق التي يكثر اعجابه بها . ويكون المراهق خلال هذه الفترة شديد الاحساس للنقد او المواقف السلبية تجاهه فهو شديد الاهتمام بما يقوله الاخرون عنه . وهناك عدة عوامل التي يستطيع المراهق بموجبها ان يكون معترفا به ومقبولا لدى جماعته وهي :
1- التوافق : يتم اختيار أفضل الاصدقاء على اساس من التجانس فالمراهق يختار من يشبهه في الميول والعادات والسلوك بصورة عامة ويصدق القول نفسه على الجماعات ايضا وتكون لكل جماعة من المراهقين شخصيتها المميزة لها اذ يتميز اعضاؤها بملابسهم أو مظهرهم . وبفعاليتهم اللاصفية وبمهاراتهم الاجتماعية وبمكانتهم او مستواهم الاجتماعي والاقتصادي . ويجب على كل فرد ينتمي للجماعة ان يمتلك تلك الصفات الخاصة بها والمميزة لها وقد يتضمن ذلك ارتداء ملابس معينة او دبوس خاص او شريط معين . وان هذا التوافق والانسجام يمكن ان يكون مفيدا ذا تأثير ايجابي كما يمكن ان يكون ذا تأثير سلبي وفقا للجماعة التي ينتمي اليها المراهق فالمراهق الذي يود الانتماء الى جماعة من الجانحين مثلا يلجأ الى السرقة لكي ينسجم معها .

2- الاداء والمساهمة : ان الانتماء الى فريق المدرسة والمساهمة في الفعاليات الاجتماعية المختلفة خارج المدرسة هو مجال أخر يوفر للمراهق للحصول على القبول الاجتماعي بين الرفاق فأكثر الطلاب ألفة هم أولئك الذين يساهمون كأعضاء في عدة فعاليات سواء كان ذلك في المدرسة أو خارجها . ان درجة القبول التي يحققها المراهق تتوقف على المكانة التي تحتلها هذه النشاطات لدى جماعة الرفاق .
وقد أشارت الدراسات الى ان الفعاليات الرياضية تحتل مكانة أكبر لدى الرفاق من المواضيع الدراسية الاكاديمية , الا ان التلاميذ الرياضيين المتفوقين في دروسهم هم الاكبر مكانة بين الجميع مما يوحي بأن المكانة الرياضية والاكاديمية معا تحتلان المقام الاول في القبول الاجتماعي وقد تغير المساهمة في فعاليات أخرى لا تقرها الجماعة معوقة للقبول الاجتماعي في زمرة الرفاق .

3- الشخصية والمهارات الاجتماعية :يمكن ان يتحقق القبول الاجتماعي للمراهق اذا امتلك صفات شخصية يعجب بها الاخرون كما ان تعلمه مهارات اجتماعية معينة تضمن القبول من قبل الرفاق فمن هذه الصفات على سبيل المثال : النظافة ، حسن الهندام ، الجمال ، النشاط ، اقيم الخلقية العالية ، الايثار ، السخاء ، التفاؤل ....... الخ .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .