انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

نظرية لنمو المعرفي لـ( اريكسون )

الكلية كلية العلوم الاسلامية     القسم قسم لغة القرآن     المرحلة 2
أستاذ المادة شيماء علي خميس النعيمي       23/11/2016 13:19:24

ثالثا : نظرية النمو المعرفي لـ ( اريكسون ) :-
نمو الشخصية سلسلة من التحولات يوصف كل تحول بنقطتين متقابلتين تمثل احداهما خاصية مرغوب فيها وتمثل الاخرى المخاطر التي يتعرض لها الفرد ولا يعني اريكسون ان الخصائص الموجبة هي التي يجب أن تبزغ وان أي مظهر خطر يحتمل حدوثه هو غير مرغوب فيه . وانما يؤكد على اننا ينبغي ان نسعى لتكون السيطرة للجوانب الايجابية وحين تزيد الخاصية السلبية على الخاصية الايجابية تظهر صعوبات النمو .
• مراحل النمو النفسي :-
1- مرحلة الثقة مقابل عدم الثقة ( منذ الميلاد حتى سن الثانية ) :-
ان الاتجاة النفسي الذي على الوليد تعلمه انه يستطيع ان يتق في العالم وينمي هذه الثقة عن طريق الاتساق في الخبرة والاستمرارية والمماثلة في اشباع حاجاته الاساسية عن طريق الوالدين ، فاذا أشبعت هذه الحاجات وعبر الوالدان نحوه عن عاطفه حقيقية وحب فأن الطفل يعتقد ان عالمه أمن ويمكن الوثوق فيه ، أما اذا كانت الرعاية الوالدية قاصرة وغير متسقة او سلبية فان الاطفال سوف يتعاملون مع العالم بخوف وشك .
2- مرحلة الاستقلال مقابل الشك ( 3 سنوات ) :-
وبعد ان يتعلم الاطفال ان يثقوا في الوالدين ( او لا يثقوا فيهما ) ، ينبغي ان يحققوا قدرا من الاستقلال فاذا أتيح لهم الحبو وشجعوا على ان يعملوا ما يقدرون علية بمعرفتهم وباشراف من الوالدين والمربين فانهم ينمون احساسا بالاستقلال الذاتي أما اذا لم يصبر الوالدان وقاما بكثير من الاعمال نيابة عن طفل الثالثة فانهما يشككان في قدرته على التعامل مع بيئته وفضلا عن ذلك فأنه ينبغي ان يتجنب الوالدان اخجال الطفل عن السلوك غير المقبول اذ يحتمل ان يسهم هذا في تنمية مشاعر تشككه في نفسه .

3- مرحلة المبادأة مقابل الخجل ( 4-5 سنوات ) :-
ان قدرة الطفل على المشاركة في كثير من الانشطة الجسمية وفي استخدام اللغة يعد المسرح للمبادأة والتي تضيف الى الاستقلال الذاتي خاصية القيام بالفعل والتخطيط والمعالجة ذلك ان الطفل يكون نشطا ومتحركا ، واذا أتيح لطفل الرابعة والخامسة الحرية للاكتشاف والارتياد والتجريب واذا أجاب الوالدان والمعلمون عن أسئلة الطفل فأنهم يشجعون اتجاهاتهم نحو المبادأة أما اذا قيد الاطفال في هذا العمر وأشعروا بأن أنشطتهم واسئلتهم لا معنى لها ومضايقة فأنهم سوف يشعرون بالأثم فيما يفعلون على نحو مستقل .
4- الاجتهاد مقابل النقص ( 6-12 سنة ) :-
يلتحق الطفل بالمدرسة في مرحلة من مراحل نموه ويسيطر على سلوكه حب الاستطلاع والاداء ، فانه يتعلم الان كيف يحصل على التقدير وصنع الاشياء بحيث ينمي احساسا بالجد والاجتهاد . والخطر في هذه المرحلة ان يخبر الطفل مشاعر النقص واذا شجع الطفل على صنع الاشياء واتمام الاعمال ، وأثنى علية لمحاولاته فأنه يشعر بالاجتهاد والانجاز . واذا باءت جهود الطفل بالاخفاق أو اذا عوملت على انها مضايقة ومقلقة يشعر بالنقص والقصور .
5- الهوية مقابل تميع الهوية ( 12-18 سنة ) :-
ان الشباب يتقدم نحو الاستقلال عن الوالدين وتحقيق النضج الجنسي ، وهم يهتمون بنوع الاشخاص الذين يصيرون اليه . ان الهدف في هذه المرحلة هو تنمية هوية الذات أي ان الفرد يثق في استمرارية شخصيته واستقرارها وتماثلها والخطر الذي يتعرض له الشاب في هذه المرحلة هو الخلط في الدور وخاصة التشكك في هويته الجنسية والمهنية .
6- مرحلة الألفة مقابل العزلة ( 18-35 سنة ) :-
لكي يكون الفرد نموا مشبعا ومرضيا في هذه المرحلة فأنه يحتاج الى تكوين علاقة حميمة بشخص أخر والاخفاق في عمل هذا يؤدي الى الاحساس بالعزلة .
7- مرحلة الانتاج مقابل الركود ( 35-60 سنة ) :-
أي أن يهتم الانسان بارشاد وتوجيه الجيل القادم وترسيخ أقدامه ، والذين يعجزون عن الاندماج في عملية التوجيه يصبحون ضحايا الانغماس في الذات والركود .
8- مرحلة التكامل مقابل اليأس ( 60 سنة الى الموت ) :-
التكامل هو تقبل الفرد لدوره حياته باعتبارها هي الدورة المناسبة له بالضرورة ولم يكن لها بديل واليأس يعبر عن ان الزمن الان قصير لا يسمح بالبدء في حياة جديدة وتجريب طرق بديلة لتحقيق التكامل .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .