انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الطباعة في العراق الحديث

الكلية كلية الفنون الجميلة     القسم قسم التصميم     المرحلة 2
أستاذ المادة رنا ميري مزعل زاير العابدي       27/11/2017 21:42:34
تاريخ الطباعة
ويرجع تاريخ الطباعة في العراق الى اكثر من خمسة الالف سنة حيث ترعرعت في ظل حضارة وادي الرافدين اولى الاستكشافات الانسانية في مجال الفكر والحرف والكلمة المطبوعة بالاختام الاسطوانية في عهد الحضارة السومرية . ومع ظهور الاختام الاسطوانية يمكن تسجيل تاريخ البداية الاولى لعملية الاستنساخ السريع . وفي بغداد عاصمة الحضارة العباسية ازدهرت صناعة الورق والوراقين قبل اكثر من الف عام .ونتيجة لحملات الغزو الاجنبية اضمحلت هذه الحضارة التي اضاءت بنورها العالم وتخبط انسان وادي الرفداين في ظلال الجهل والتخلف لقرون عديده .
وخلال النصف الاول من القرن التاسع عشر دخلت الطباعة الي العراق عندما تأسست اول مطبعة في بغداد سنة1830 وسميت باسم مطبعة (دار السلام )وكانت تعتمد على تقنيات الزنكوغراف وهي الطريقة الطباعية السائدة في تلك الفترة .
ثم اعقبتها اربع مطابع اهلية اخرى وفي سنة 1869 تم انشاء (مطبعة الولاية )من قبل الحكومة العثمانية في عهد مدحت باشا لبغداد وتعتبر هذه المطبعة أول مطبعة آلية أُسِّست في بغداد وقد سميت بالزوراء وصدرت عنها صحيفة الزوراء سنة( 1869،1870 م ). في ثمان صفحات، وباللغتين التركية والعربية.وبعد مدة قصيرة وعلى الأخصّ بعد نقل (مدحت باشا)؛ أُهملت هذه المطبعة، وحلَّ فيها الخراب، ثم لم يلبثوا أن جلبوا مطبعةً أخرى، فأصابها ما أصاب الأولى، إلا أنها قامت بطبع بعض الكتب ألقانونية كما طبعت بعض الكتب المهمة لأبي الثناء الآلوسي.
ولما عُيِّن (حازم بك) - والي بيروت سابقاً - على بغداد- سعى إلى إنشاء مطبعة تقوم مقام مطبعة الولاية، ولم يكتب لهذه المطبعة النجاح التام، غير أن صحفيّاً عراقياً بارزاً؛ هو عمر رشيد الصفَّار، صاحب جريدة "الزهور" تضمنها من الحكومة بمبلغ (150) ليرة عثمانية سنوياً، ثم سعى إلى ترقيتها، وجلب لها حروفاً متنوعة الأشكال من معامل الأستانة وسوريا، كما جلب لها مسبكاً جيِّداً لسبك الحروف ألجديدة وبدأت العمل، وقامت بطبع بعض الكتب التراثية والدينية، كما أخذت تُطبع فيها بعض المجلات والصحف الصادرة آنذاك.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .