انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الشعر الصوفي

الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم اللغة العربية     المرحلة 3
أستاذ المادة أسعد محمد علي محمد حسن       05/11/2017 18:26:34
الشعر الصوفي
ّ التـصوف نزعـة تتخـذ مـن المجاهـدة والرياضـ ّ ّ ة الروحيـة وتتجـاوز الظـاهر وتتعمـق البـاطن ،
فـي حـي ّ ن كـان الزهـد اتجاهـا سـلوكيا ينطـوي علـى الت ّ قـشف والاعـراض عـن الـدنيا بـالتزام العبـادات
ّ وادائها كاملة لبلوغ الجنة والنجاة من الن ّ ّ ار ، نقول إن موجة الزهد الحادة في العصر العباسي هي
التـ ّ ّ ي أدت الـى ولادة التــصوف الـذي اسـتقل عــن الز ّ ً ً ّ ّ ّ هـد اسـتقلالا تامــا ، والتـصوف تجربـة روحيــة
يخوضـها الانـسان مـع نفـسه ابتغـاء الوصـول الـ ّ ـى االله سـبحانه وتعـالى، ومـضى أصـحابه يتحـدثون
ّ عن الحب الإلهي ومقاماته وأحواله، وكانوا يأخذون أنفسهم بمجاهدات عنيفـة فـي التقـشف والنـسك
مـع الانقطـاع ّ عـن الـدنيا والخلـوص التـام للمحبـة الإلهيـة والنـشوة بهـا الـى درجـة الفنـاء فـي الـذات
ّ العلية ، ولهم أشعار كثيرة يصورون بها هذا العشق وما دلع في قلوبهم من لوعة لايمكـن إطفاؤهـا
ّ ، لوعة حب قوي حار ، استأثر ب ّ كل ما في قلوبهم من عواطف ومشاعر ، وشغلهم عن كل شيء
، إذ شغفوا بمحبوبهم شـغفا عظيمـا ، بـل لقـد ت ّ حـول هـذا الـشغف عقيـدة جمعـوا فيهـا بـين محبـة االله
وبين تقديسه وعبادته ، آملين منه الوصول و ّ أن يرفع ما بينـه وبيـنهم مـن حجـب ، وفـي كـل مكـان
يلقانا كثيرون يفرغون ّ للنسك والتبتل وا ّ لعبادة ، مما دفع لظهور مقدمات التصوف في هذا العـصر
ّ أوبعبارة أخرى الى ظهور الحب الإلهي يتجّ ّ ّ ّ ّ رد عـن كـل مـادة وحـس والـذي يـستغرق فيـه المتـصوفة
مشغوفين بالحقيقـة الإلهيـة ، ومـا ترسـله علـى ّ الكـون مـن أضـواء الحـق والخيـر والجمـال المطلـق ،
ّ ومن أروع مايصور ذلك أبيات ) ّ رابعة العدوية ( المشهورة :
? ?أحبـك حبين: ?حب الهوى ٌ ّ ?وحبـا لأنـك أهـل الذاكـا
ّ ?فأما الذي هو حب الهوى ُ ّ فشغلي بذكرك عمن سواكا
ّ ٌ وأمـا الـذي أنت أهل له َ ْ ُ َ ْ ُ َ فكشفك لي الحجب حتى أراكا
ُ فلا الحمد في ذا ولا ذاك لي ُ ولكن لك الحمد في ذا وذاكا
ّ وتلقانــا عنــد الأب الحقيقــي للتــصوف )ذي النــون المــصري( ّ فكــرة أن ســبيل رؤيــة االله هــو
ّ الخلــوة والــذكر الممتــزج بالحــب ورؤيــة االله تـ ّـتم بالقلــب عــن طريــق الحــب ، ويخلفــه ) أبــو يزيــد
البسطامي ( فيذيع فكرة الفنـاء فـي الـذات الإلهي ّ ـة ، أي تجـرد الـنفس عـن رغباتهـا وقمعهـا لـشهواتها
وانمحـاء ارادتهـ ً ـا فـي الـذات الإلهيـة ، ومـن المتـصوفة أيـضا ) الجنيـد البغـدادي ( ) ت 257هــ (
الـذي يكثـر مـن العبـارات والـشطحا ً ت الموهمـة فـي مواعظـه ، وكـان يعاصـره أيـضا ) أبـو الحـسن
النـوري ( الـذي يكثـر فـي أشـعاره مـن التعبيـر عـن الحـ ّ ب الإلهـي وفكـرة الفنـاء فـي الـذات العليـة ،
ومنهم ) ّ أبـو الحـسين سـحنون الخـواص ( ، ولـه ّ ّ ّ شـعر كثيـر فـي المحبـة الربانيـة ومـا يـصحبها مـن
وجــد لايماثلــه وجــد ، وكــذلك فــي فكــرة الفنــاء ا ّ لمطلــق فــي اللــه ، ومــن متــصوفة بغــداد ) ّ ّ الــسري
ّ ّ السقطي( )ت 251هـ ( الذي بالغ فـي رياضـة الـنفس ومجاهـدتها ،ومنهـم ) الحـسين بـن منـصور
ّ الحلاج( )ت ( 309هـ تلميذ ) الجنيد ( ّ ّ وكان مثالا للمتصوف المتقشف ، و ) ّ أبو بكـر الـشبلي (
) ت 334هـ ( .
ومن أم ّ ّ ّ ّ ثلة الات?حاد في الذات الإلهية قول الحلاج:
َ َ أنا من أهوى ومن أهوى أنـا ُ ِ َْ َ ََ نحـن روحـان حللنـا بدنـا
ُ ُ ّ ِ نحن مذ كنا على عهد الهـوى ُ ْ َ ُ ُ ِ تضرب الأمثال في الناس بنـا
ْ ْ َ َُ فـإذا أبصـرتنـي أبصرتـه َُ ْ َ َ ْ ْ ? َ واذا أبصـرتـه أبصـرتنــا
ّ ُ أيهـا السائـل عـن ق ِّ صتنـا ّ لـو ترانـا لـم تفـرق بيننا
ُ ُ هو روحه روحي وروحي روحه َ ِ ََ َ ْ ?مـن رأى روحيـن حلت بدنا
ّ ّ ً واتخذ المتصوفة في أشعارهم رموزا من ّ ها المرأة والخمرة ، فقد شغلا حيزا واسعا في أشـعارهم
، والملاحظة البارزة ف ّ ي أشعارهم أنهم يـؤثرون الإشـارة علـى العبـارة ، أي لايعمـدون الـى التـصريح
ويكتفون بالتلميح في محاولة منهم لستر الحقائق وكتمان الأسرار .
ّ ّ ولابـد مـن التنويـه علـى أن فريقـا مـن المتـصّوفة انحرفـوا عـن الـصواب ودخلـوا فـي الأوهـام
والخرافات والأساطير ، وهذا الأمر جعل ّ ّ غير واحد من علماء الدين ورجال الشريعة يتصدى للـرد
عليهم مظه ً را أخطاءهم ، مفندا لأقوالهم على نحـو مـا صنـع الإمام ) الغـزالي ( ) ت ( 505هـ ، و)
ابن الجوزي ( )ت .( 597هـ

المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .