انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الاذاعة المدرسية

الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم التربية الخاصة     المرحلة 4
أستاذ المادة ابتسام صاحب موسى الزويني       10/21/2011 6:36:28 AM
2 ـ الاذاعة المدرسية / ـ
نعني بالإذاعة المدرسية ، بث برامج ترتبط موادها بالمنهج الدراسي وتعطي دروس لها مساس ببرنامج اليوم المدرسي مما يدفع المعلم الى الاستماع هو وتلاميذه الى الراديو لتلقي درسا ً يناسب تلاميذ ذلك الصف . وهناك تعريف آخر هو : ـ
( قيام جماعة من التلاميذ باعداد برامج اذاعية وتحديد مواعيدها اليومية وخطة السير فيها وتجري تحت اشراف احد المعلمين اوهيئة منهم ).
وهي وسيلة سمعية تعتمد على استخدام التسجيلات السمعية بانواعها بلإضافة الى البث الحي ( خطاب ـ تراتيل ـ قراءة ـ بيان ) قد تكون الإذاعة المدرسية مفتوحة تبث لمجتمع المدرسة بكاملها خصوصا ً في الفترات الصباحية والفرص اوخاصة داخلية توجه لفئة معينة من التلاميذ او صف من الصفوف كاذاعة الدائرة المغلقة يجعل منها اداة فعّالة في العملية التربوية .

استخدامات الإذاعة المدرسية :ـ
1 ـ نقل التمثيليات التي تصور فترات تأريخية او احداث القصص الى واقع يسهل التعرف عليه .
2 ـ نقل المحاضرات التي لاتتيسر لجميع الطلبة سماعها مباشرة او وصف مباريات رياضية .
3 ـ سد النقص في كفاءة بعض المعلمين والاستفادة من النابهين منهم .
4 ـ تعليم الكثير من مواد المنهج كاللغات والتاريخ والموسيقى والدين والارشاد الصحي والزراعي .
5 ـ نقل بلاغات وتعليمات المدرسة .

فوائد الإذاعة المدرسية :ـ
1ـ توفر الوقت والمال ، فمعلم واحد يستطيع ان يعلم اكبر عدد من التلاميذ في وقت واحد وبتكاليف زهيدة .
2 ـ تستجيب لرغبات وحاجات المتعلمين المعرفية والنفسية حيث تشبع ميولهم وحاجاتهم وتقوي شخصياتهم وتعالج الخجل والانطواء وتدربهم على
حسن الاداء وجودة الالقاء .
3 ـ تدرب التلاميذ على اعداد البرامج والقائها مما يزرع الثقة في نفوسهم وينمي لديهم الشجاعة الادبية .
4 ـ تنمي الميول والمواهب الفردية وروح التعاون بين التلاميذ .

نواحي القصور في الإذاعة المدرسية :ـ
1 ـ هي وسيلة اتصال ذات جانب واحد وتعتمد على حاسة السمع فقط .
2 ـ قد تشتت الإنتباه .
3 ـ يعترض استخدامها صعوبات مالية وادارية .
4 ـ تحتاج الى وقت والى ملاءمة مع منهاج المدرسة .

ولكي نجعل من الإذاعة المدرسية مصدراً فعّالا ً ينبغي مراعاة ما يأتي : ـ
1 ـ معرفة وقت ومادة البرنامج وذلك بالتعاون مع المشرفين على الإذاعة واختيار مايناسب المنهج منها .
2 ـ اعداد مكان لإلتقاط البرنامج ووضع جهاز الراديو في مكان مناسب يسهل سماعه دون ازعاج وتوفير مستلزمات الراحة والاستماع .
3 ـ مشاركة المعلم لتلاميذه بلاستماع الى البرنامج وتوجيه التلاميذ لتسجيل ملاحظاتهم حول الموضوع .
4 ـ بعد سماعهم البرنامج مناقشة التلاميذ بمادة البرنامج لتفسير مافاتهم منها وايضاح بعض النقاط المبهمة.
5 ـ ولكي تؤدي الإذاعة المدرسية دورها التعليمي بنجاح لابد من الاشراف على تنظيمها وذلك بتأليف لجنة باشراف احد معلمي المدرسة ، ويمكن ان يساعد امين المكتبة في تصنيف وفهرسة ماتحتويه الإذاعة من اشرطة تسجيل واسطوانات .
وتحتوي الإذاعة المدرسية عادةً على جهاز راديو ومكبر صوت ومايكرفون حساس وجهاز تسجيل ، تقوم بارسالها من غرفة خاصة بها الى ساحات المدرسة وغرفها بواسطة سماعات .

3 ـ مختبرات اللغة / ـ
تعد هذه المختبرات تجسيدا ً حيا ً لتطبيق استخدام التسجيلات الصوتية في مجال تعلم اللغات ، والمختبر مكان يجلس التلاميذ في اماكن خاصة وهم يستمعون الى معلمهم او الى شريط مسجل ويتمكن أي تلميذ تسجيل استجاباته على شريط كما يتمكن المعلم الاستماع الى استجابات التلميذ ويزوده بالارشاد والتوجيه اللازمين .

وهناك ثلاث انواع من مختبرات اللغة هي : ـ
أ ـ مختبر استماع ب ـ مختبر استماع وترديد ج ـ مختبر استماع وترديد وتسجيل .
ويتكون المختبر من مقصورات تحتوي كل مقصورة على سمّاعات ومسجل صوتي ولاقطة ترتبط بمسجل صوتي ولاقطة وسماعات مخصصة للمعلم وتسمح هذه الاجهزة للتلميذ ان يسمع الكيفية التي ينطق بها الكلمات والجمل وان يقارن طريقة نطقه بالطريقة النموذجية بحيث يقترب اكثر فأكثر منها حتى يتقنها ، وقد استطاعت بعض الشركات انتاج مختبرات لغوية تتصل بحاسب الكتروني يسجل استجابات التلميذ وينبهه على الامور الصحيحة والمغلوطة .

استخدامات مختبرات اللغة :ـ
1 ـ نطق الاصوات اللغوية المتقاربة بصورة صحيحة .
2 ـ التمرن على تنظيم الجمل .
3 ـ التدريب على القراءة .
4 ـ حفظ النصوص والخطب .
وهو عموما ًيدرب على المخاطبة والتلفظ بصورة صحيحة ، وان مختبرات اللغة قادرة على تحقيق مردود تربوي عال ٍ .


مزايا مختبرات اللغة :ـ
1 ـ يعتمد جهاز نطق العبارات اكثر من مرة من غير تغيير او تحريف .
2 ـ لاينال الآلة التعب والإجهاد ومهما ازدادت عدد مرات الاعادة .
3 ـ يعطي المعلم فرصة الاستماع لكل تلميذ والاتصال به مباشرة دون ان يؤثر على بقية التلاميذ او التأثير على سير الدرس .
4 ـ يعد من وسائل التعلم الفردي حيث تعزز الاجابة فورا ً عند حصول خطأ في اللفظ .

نواحي القصور في مختبرات اللغة :ـ
1 ـ لاتتيح للتلميذ فرصة الكتابة والتمرن .
2 ـ لاتتيح للتلاميذ فرصة اقامة علاقات انسانية مع رفقائهم من التلاميذ .
3 ـ لاتتيح للتلاميذ فرصة الاجابة لفترة طويلة خاصة في حالة الجمل الطويلة والموضوعات التي تحتاج الى وقت طويل .
4 ـ تحتاج الى تقنيات ذات قدرات فنية لاعدادها جيدا ً .
5 ـ تحتاج الى معلم واع ٍوقدير على استخدامها استخداما ً وظيفيا ً .

4 ـ الراديو / ـ
توجد في معظم الدول محطات اذاعة عامة تهدف الى تثقيف عامة الشعب والترويح عنهم ، وتقدم لهم مبادئ مختلفة ، ان بعض هذه البرامج تقرب من الطابع التعليمي ويشترط في البرنامج الاذاعي التعليمي ان يرتبط ارتباطا ً وثيقا ً بمناهج التعليم المقررة في المدارس وان يناسب فئة معينة من التلاميذ في مرحلة معينة ، والراديو وسيلة ذات تأثير كبير حيث يصل الى الملايين من تلاميذ المدارس نظرا ًلانتشار اجهزته التي تعمل بالبطارية والكهرباء في المدن والريف ورخص تكاليفها ، وهي وسيلة ناجحة في التأثير في الملايين في وقت واحد .

خصائص الراديو : ـ
1 ـ التغلب على البعد المكاني / ـ اذ يمكن تقديم برنامج يتناول موضوعات تتعلق ببلدان بعيدة ، يسمع التلاميذ اصوات الاهالي وحركة المرور في
الشارع فيشعرون كأنهم يعيشون في تلك الأماكن .
2 ـ التغلب على البعد الزماني/ ـ عندما يسمع التلاميذ عن الحياة في اواخر القرن الماضي ، فهم يعيشون في الجو الزمني الذي يدور حول البرنامج.
3 ـ الواقعية / ـ من خلال مقابلة الاشخاص وتوجيه الأسئلة اليهم .
4 ـ التأثير الإنفعالي .
5 ـ الدقة والمهارة / ـ يحتاج التلاميذ الى تعلم النطق الصحيح للكلمات والجمل باللغات المختلفة .
6 ـ طريقة العرض / ـ اذ تستعين الاذاعة بخبراء التربية والوسائل السمعية وطرائق التدريس لتقديم البرامج .
7 ـ تتيح الفرصة للمعلم لملاحظة استجابات تلاميذه اثناء تعلمهم من الراديو .

مشكلات استخدام الراديو : ـ
1 ـ مشكلة عدم تركيز الانتباه اذ قد يكون عرضة لشرود الذهن .
2 ـ مشكلة التوقيت بين موعد الدرس وموعد اذاعة برامج الراديو المناسبة لموضوع الدرس .
3 ـ عدم امكان تجربة البرنامج قبل استخدامه .
4 ـ عدم امكان اعادة الاستماع الى البرنامج .
5 ـ عدم امكانية مناقشة الآراء اثناء الاستماع .
6 ـ عدم وضوح الاستقبال خاصة في المناطق النائية .

ولغرض التغلب على هذه المشكلات يمكن للمعلم اختيار البرنامج في ضوء الآتي : ـ
1 ـ ان تتفق اغراض البرنامج مع اهداف واضحة ومحددة .
2 ـ ان يكون البرنامج في مستوى نضج التلاميذ .
3 ـ ان تكون المادة العلمية للبرنامج سليمة ودقيقة .
4 ـ ان يسمح طول البرنامج بمناقشة محتوياته .
5 ـ ان يتقرر تقديم البرنامج المختار في اثناء الدرس المتعلق بالبرنامج .
6 ـ اعداد مكان الدراسة ، بتوفير الهدوء ، ووضوح الصوت ، وأن يوضع جهاز الاستقبال في مكان مسموع لجميع التلاميذ، وتهيئة اذهان التلاميذ .

ثالثا ً ـ الوسائل والتقنيات البصرية / ـ
1 ـ السبورات / ـ
تعتبر السبورات الطباشيرية من اقدم الوسائل المستعملة في التعليم لسهولة استعمالها من قبل المعلم والمتعلم في جميع المواد الدراسية من لغات وعلوم ورياضيات واجتماعيات ، وهي قليلة التكاليف ويمكن ازالة ما يكتب عليها بسهولة وكتابة مادة اخرى جديدة وقدعرفت السبورة الطباشيرية منذ القدم باللوح الاسود ، لإستعمال الطلاء الأسود ولكن يستحسن ان يطلى باللون الأخضر القاتم وذلك لاسباب صحية هدفها الراحة في عين المشاهد .
انواع السبورات :ـ
أ ـ السبورات الثابتة : ـ
تصنع من الخشب وبمساحة تتناسب مع مساحة الصف وتثبت على احد جدرانه ، وقد يطلى احد جدران الصف بالون الاخضر القاتم ويحدد باطار خشبي ليعوض عنها مع مراعاة ارتفاعه عن الارض بما يتلائم مع اعمار التلاميذ .
ب ـ السبورات ذات الوجهين :ـ
هي من النوع النقال مكون من واجهتين خشبيتين مثبتة من الوسط على حامل ، يمكن الاستفادة منها في قاعات المحاضرات وفي الصفوف،
وميزاتها ان المعلم يستطيع ان يكتب على واجهتها الخلفية اويستعملها في اعداد الرسوم المرافقة للدرس ويبرزها للتلاميذ في الوقت المناسب من الدرس .
ج ـ السبورات المتحركة : ـ
وهي كسابقتها ولكن بوجه واحد يمكن نقلها من مكان الى آخر .
د ـ السبورة المنزلقة : ـ
تتكون من قطع ٍعدة مثبتة على جدار تنزلق بواسطة بكرات الى اعلى او اسفل اما باليد او الكهرباء .
هـ ـ السبورة ذات الستارة : ـ
وغالبا ً ماتكون من النوع الثابت وتغطى بستارة متحركة ، واستعمالها يسهل اعداد مواد تعليمية ، او رسوم او اسئلة في وقت قبل بداية الدرس واظهارها تدريجيا ً او دفعة واحدة الى التلاميذ .
و ـ السبورة المغناطيسية : ـ
تختلف عن غيرها بأن واجهتها من الحديد ويمكن ان يكون من النوعين الثابت او المتحرك ، وتتميز بسهولة تثبيت بعض المواد المكتوبة او المرسومة عليها بواسطة قطع مغناطيسية توضع على زوايا الرسم او تثبيت قطع مغناطسيية بشكل اسهم لتشير الى اشياء يراد ابرازها من الرسم .
وهناك سبورات متطورة بيضاء اللون يكتب عليها بأقلام خاصة وهي وسيلة فعالة في رسم الاشياء والمخططات لغرض توضيح الموضوعات المتداخلة .

مجالات استخدام السبورات : ـ
تتلخص اهم الاستخدامات بالآتي : ـ
1 ـ كتابة المواد غير الموجودة في كتب التلاميذ او كتابة المواد التي ينوي مناقشتها اثناء الدرس وخاصة في المرحلة الابتدائية لتجنب الأخطاء
الاملائية للتلاميذ .
2 ـ ابراز المواد المهمة كالكلمات الجديدة في دروس اللغات والتاريخ لبعض المعارك والفتوحات ، والرموز الكيمياوية ، وملخصات بعض المواد .
3 ـ كتابة اسئلة الامتحانات وحل التمرينات في الدروس المختلفة .
4 ـ توضيح بعض الحقائق والافكار او العمليات بالإستعانة بالرسوم التخطيطية او البيانية .
5 ـ عرض موضوع الدرس على مراحل حسب سير الدرس وكتابة الكلمات الجديدة او ملخص الدرس او المشكلات التي يدور حولها موضوع
الدرس .

قواعد استخدام السبورة : ـ
1 ـ الكتابة بخط كبير وبسطور متباعدة وبضغط كاف على الطباشير لكي يتيسر لجميع التلاميذ قراءتها .
2 ـ الاختصار في الكتابة قدر الامكان حتى لاتصبح مكتظة يصعب على التلاميذ فهم المادة المراد ايضاحها .
3 ـ يجب ان تكون نظيفة ولا توجد عليها مواد لاعلاقة لها بالدرس .
4 ـ عدم الوقوف امام المادة المكتوبة على السبورة وعدم ادارة الوجه نحو السبورة اثناء شرح المادة .
5 ـ تعليقها في مكان بعيد عن تأثير الضوء المسبب للّمعان وعلى علو مناسب لأعمار التلاميذ في الصف بحيث يستطيع الجميع استعمال ومشاهدة
المادة المكتوبة عليه .
6 ـ استعمال الطباشير الملون لتوضيح وتصنيف المعلومات واثارة رغبة التلاميذ في التعليم .
7 ـ اذا كانت الرسوم معقدة وتستغرق وقت طويل فيجب اعدادها قبل بدء الدرس لكي لايضيع الوقت .
8 ـ التقليل من الكلام عند الكتابة على السبورة ، اذ يحتمل الاّ يسمع التلاميذ ما تقول وانتباههم يتوزع بين مراقبة الكتابة وبين ماتقول .

2 ـ اللوحات / ـ
أ ـ اللوحة الوبرية : ـ
من الوسائل الناجحة المستعملة في التعليم لقدرتها في سرعة نقل المعلومات وبث الرغبة واثارة شوق التلاميذ ، وهي تؤدي دور
السبورة الطباشيرية .
كيفة صناعة اللوحة الوبرية :ـ
تصنع اللوحة الوبرية من قماش وبري من الوجهين ( الفانيلا مثلا ً) ولابد من مراعات لون القماش ، ويختار من قماش قاتم قليل الإتساخ وبمساحة 100× 70 سم مع اضافة 5 سم على جميع جهاتها وتشد على قطعة من الكارتون او الخشب قياس 100× 70 سم تثبت بواسطة الدبابيس
ويفضل ثقبها من منتصف أحد ضلعيها المستطيلين ويثبت فيه خيط لتعليقها عند الاستعمال ، ويمكن ان يصنع القماش على شكل كيس ثم تدخّل قطعة الكارتون او الخشب المناسبة داخلها وتخاط الفتحة بالإبرة .
اعداد مواد اللوحة الوبرية:ـ
الاساس في استعمال هذه اللوحة مبني على التصاق سطحين من الفانيلا حال تلامسهما وذلك لوجود الوبرعلى كل منهما ويحدث ذلك ايضاً اذا لامست قطعة الفانيلا قطعة من ورق الزجاج او الاسفنج ، لذلك يمكن تثبيت أي صورة او بطاقة مكتوبة على اللوحة اذا كسي سطحها بقماش الفانيلا او الاسفنج او ورق الزجاج .
مجالات استخدام اللوحة الوبرية : ـ
تستخدم مع مواد التدريس المختلفة منها : ـ
1 ـ في تدريس اللغات ، للتعرف على الكلمات والصور وتكوين الجمل .
2 ـ في دروس الجغرافية ، لتعيين مواقع المدن اوانتاج الحاصلات الزراعية .
3 ـ في دروس العلوم ، باعداد رسوم الاشكال للكائنات الحية .
4 ـ في دروس التربية الرياضية ، لبيان اشكال الملاعب او خطط الهجوم والدفاع .
ميزات اللوحة الوبرية :ـ
1 ـ اعداد مواد الدرس مسبقا ً مما يوفر وقت المعلم والمتعلم .
2 ـ في هذه اللوحة ميزة الحركة اذ يمكن تحريك المواد عليها لتكوين افكار واشتقاقات جديدة.
3 ـ تساعد على تثبيت المعلومات وتنشيط عملية التعليم .
مساوئ اللوحة الوبرية : ـ
1 ـ تأثرها بالغبار الذي يمنع الالتصاق عند تجمعه على اللوحة او القطع المعروضة عليها ، لذا تتطلب تنظيف وعناية مستمرين .
2 ـ تفقد المواد الملصقة عليها القابلية على الالتصاق لدى استمرارها ملصقة على اللوحة .
ولكي تؤدي اللوحة الوبرية دورها في عملية التعليم بشكل جيد لابد من مراعاة الآتي : ـ
1 ـ استعمال اللوحة لفكرة واحدة مع تجنب ازدحامها بالمعروضات .
2 ـ مراعاة حجم ما يعرض عليها من صور ورسوم وكلمات بحيث تسهل مشاهدتها من قبل جميع التلاميذ دون اجهاد .
3 ـ تثبيت اللوحة في مكان جيد الاضاءة مع مراعاة ارتفاعلها المناسب لعمر التلاميذ .
4 ـ حفظ موادها داخل علب كارتون ، وكل موضوع على حدة لاجل سهولة تناولها وقت الحاجة اليها .

ب ـ لوحة الجيوب : ـ
تعتبر البطاقات من الوسائل الجيدة في التعليم ففي تعليم القراءة مثلا ً تعرض الكلمات الجديدة على بطاقات ، ومن ثم يمكن تحليلها الى مقاطع وحروف باستعمال بطاقات اخرى ، كما يستطيع المعلم تركيب الجمل الجديدة ، ولهذه البطاقات ميزة الاعداد المسبق ، والقدرة على الحركة ، غير ان عرضها على الجدار اوعلى السبورة بتثبيتها بدبابيس تحد من سهولة استعمالها ، لهذا كان لابد من وسيلة تساعد على عرض هذه البطاقات دون عناء فكانت اللوحة الوبرية ولوحة الجيوب . وتتميز لوحة الجيوب عن اللوحة الوبرية بأنها تستغني عن استعمال ورق الزجاج او الفانيلا لتثبيت هذه البطاقات .
مميزات لوحة الجيوب :ـ
1 ـ سهولة العرض عليها اذ لايتطلب استعمالها الدبابيس كما في السبورة او ورق الزجاج والفانيلا كما في اللوحة الوبرية .
2 ـ توفر حرية كاملة في تحريك البطاقات لتسهيل عمليات التحليل والتركيب والاشتقاق .
3 ـ تعتبر لوحة الجيوب اداة تعليمية ناجحة اذا ما استغلت استغلالا ً صحيحا ً لقدرتها في توفير الوقت في التدريس .
اعداد لوحة الجيوب وبطاقاتها :ـ
تصنع من الورق المقوى السميك بقياس 100 × 70 سم ، تثنى بشكل جيوب افقية متوازية ، وتثبت على قطعة من الخشب او الكارتون تعلق على السبورة او الجدار ، وهذه الجيوب ذات اعماق متساوية قدر كل منها 4 سم وبارتفاع متساو ٍ 13 سم ، اما البطاقات فتحضر بمقاييس تتناسب وتلك الجيوب ، ويمكن استعمال الوجه الثاني من البطاقات في نفس المادة او مادة اخرى .


مجالات استخدام لوحة الجيوب : ـ
1 ـ في تعليم القراءة للمبتدئين بوضع صورة في احد الجيوب والكلمة الدالة على الصورة في الجيب الذي يليه .
2 ـ وضع جملة وتحليلها الى حروف ومقاطع والاستفادة منها في تكوين مقاطع وكلمات جديدة .
3 ـ يمكن استعمال ماسبق ايضا ًفي تعليم اللغة الانكليزية .
4 ـ في تعليم العمليات الحسابية الاربع ، وهناك لوحات الآحاد والعشرات والمئات ، وفي تعليم ايام الاسبوع وشهور السنة .
5 ـ امكانية استعمالها في اغراض كثيرة في المدرسة كالمكتبة وغرف المعلمين والادارة .

ج ـ لوحة العرض : ـ
هي عبارة عن قطعة من الورق المقوى او الخشب المعاكس او الفلين محاطة باطار من الخشب ويستحسن ان يكون وجهها يتقبل دخول الدبابيس وخير مادة هي الفلين او الكارتون المضغوط .
مجالات استعمال لوحة العرض : ـ
1 ـ تستخدم في جميع المواد الدراسية .
2 ـ عرض الاخبار الهامة التي تمس الحياة اليومية وترتبط بالمنهج .
3 ـ الاستفادة منها كلوحة نشاط للمدرسة او الصف ليعرض عليها الاعمال الممتازة والمتميزة .
4 ـ عرض تعليمات المدرسة والاعلانات الخاصة بالحفلات المدرسية والالعاب والمعارض واسماء التلاميذ المتفوقين او الفائزين وغير ذلك .
5 ـ عرض موضوعات لايتوفر منها الا نسخة واحدة .
شروط نجاح لوحة العرض : ـ
1 ـ تعلق في مكان جيد الإنارة وعلى مستوى من الارتفاع مناسب للتلاميذ .
2 ـ ترتيب المعروضات ترتيبا ً فنيا ً جميلا ً جذابا ًيريح النفس .
3 ـ اختيار الصور الواضحة الطباعة ذات المساحات المتساوية والالوان المنسجمة .
4 ـ مراعاة الوحدة المتكاملة في الموضوع .
5 ـ ترتيب المعروضات بشكل تسلسلي يساعد على عملية التتبع .
6 ـ وضع العنوانات في مكان بارز من اللوحة وبخط جميل .
7ـ ان تبقى متجددة وذلك بتغيير معروضاتها بشكل مستمر .
8 ـ اشراك التلاميذ في جلب المعروضات وتنسيقها كدافع لهم وتنمية حب البحث والابتكار .

المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .