انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

اضطرابات الجهاز العضلي الهيكلي

الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم التربية الخاصة     المرحلة 2
أستاذ المادة مهدي محمد جواد محمد ابو عال       5/27/2011 8:17:16 PM

4 - اضطرابات الجهاز العضلي الهيكلي : واهمها : -

أ – آلام الظهر :

هو واحد من الشكاوى الشائعة لدى كثير من الناس وخاصة البالغين ومعظم الناس قد حدث لهم في وقت من الأوقات ألم بالظهر، الذي هو حدوث تعب يشعر به الشخص في منطقة الظهر العلوية أو الوسطي أو السفلية وقد يمتد هذا الألم إلى منطقة الفخذ والسيقان والظهر مكون من تنظيم معقد من العظام (الفقرات) والأربطة والمفاصل والعضلات لذلك فحدوث ألم به قد ينشأ من أي مشكلة تصيب هذه المكونات وحدوث الألم أسفل الظهر هو الأكثر شيوعا لأن المنطقة السفلى من الظهر هي المعرضة لضغط كبير عندما يكون الشخص جالسا أو يحمل ويرفع وزنا                             

اسبابه :

هناك أسباب كثيرة لحدوث ألم الظهر ومن أهمها التمزق والاجهاد العضلي الذي ينتج عن تمزق صغير في عضلات أو أربطة الظهر والذي ينتج غالبا من حركة فجائية أو حركة صعبة للظهر أو نتيجة لرفع جسم ثقيل ولكن غالبا لا يتذكر الشخص ماحدث
ومن الأسباب الهامة الأخرى ضعف عضلات الظهر والشد العضلي والتقلص العضلي بمنطقة الظهر أو حدوث مشاكل لمفاصل الظهر

 وينقسم ألم الظهر إلى نوعين:

1 - ألم الظهر الحاد ويحدث فجأة ويستمر لوقت قصير يتراوح بين عدة أيام وأسابيع
2 - ألم الظهر المزمن عندما يستمر الألم اكثر من ثلاث شهور

 

ب – التهاب المفاصل ( الروماتيزم ) :

التهاب المفاصل أو «الروماتيزم» هو مرض يصيب الملايين من الناس يوميا مغيراً مجرى حياتهم ومسبباً الاكتئاب للكثيرين. وأكثر الأشياء إيلاماً المترتبة على هذا المرض ليس الألم الجسدي بل هي أن يوم المريض يتحول إلى سلسلة من التحديات التي يواجهها عند محاولة القيام بمهام بسيطة والتي كان لا يعيرها اهتماماً في السابق. ولكن بزيادة معلوماتهم عن هذا المرض وتعميق فهمهم له، يستطيع المرضى السيطرة على المرض والحيلولة دون تفاقمه وأيضاً تخفيف أعراضه

هناك 200 نوع تقريباً من التهاب المفاصل وأكثرها شيوعاً هو الالتهاب العظمي المفصلي، الذي يحدث عندما يصاب الغضروف المحيط بالمفصل بالتلف ويصبح خشناً ورقيقاً وملتهباً

المفاصل الأكثر تأثراً بالالتهاب العظمي المفصلي هي عادة الورك والقدم والركبة والعمود الفقري واليدان. ويشعر المصابون بهذا المرض بتيبس وتهيج وألم وتورم في المفاصل المصابة لأن أطراف العظام في المفاصل تحتك ببعضها البعض بسبب الالتهاب الذي ينتج عن تلف الغضروف

وبالرغم من أن التهاب المفاصل قد يصيب الرجال والنساء من أي عمر، فهو عادةً ما يبدأ بالظهور في نهاية مرحلة متوسط العمر بين الخمسين والستين سنة كنتيجة لتلف وإنهاك المفاصل والغضاريف. والنساء هم أكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض كما أن زيادة الوزن أو اتباع نمط حياة يفتقر إلى الحركة والنشاط قد يسهمان في زيادة إحتمالات الإصابة لأن هذه الحالات تنهك المفاصل والغضاريف
وقد يصاب الإنسان بالمرض كنتيجة لإصابة في المفاصل خاصة بين الذين يمارسون الرياضات العنيفة مثل الإسكواش، أو الذين يعانون من إصابات الإجهاد المتكرر في أعمالهم أو حياتهم حيث يظهر المرض أحياناً بعد سنوات من حدوث الإصابة الأصلية.

يمكن أن تتراوح حدة الألم الناتج عن التهاب المفاصل ما بين الألم الخفيف وحتى المبرح وهذا يختلف من شخص إلى آخر. وقد يجد بعض الناس أن مفاصلهم تتزايد تيبسا بشكل تدريجي ويزداد الألم مع مرور السنين.
 
ولعل أبرز التحديات التي يواجهها مرضى الروماتيزم هي أنه لا يوجد علاج محدد للشفاء من المرض. فأقصى ما يمكن للمرضى أن يفعلوه هو تعلم كيفية السيطرة على حالتهم ومعالجة الألم. وعلى الأرجح أن طبيبك سينصحك باستخدام دواء مضاد للالتهاب وخالٍ من الستيرويد لتخفيف حدة الألم، مثل (فولتارين إيملجل)
يُدهن هذا الدواء على المنطقة المصابة حيث يتغلغل إلى المفصل لتخفيف التورم في الموقع المصاب تحديداً ولتخفيف الألم. وقد تكون الأدوية العادية المخففة للألم، مثل الأسبيرين أو الأيبوبروفين أو الباراسيتامول، مفيدة أيضا في بعض الأحيان.

 


5 – اضطرابات الجلد : واهمها : -
أ – الاكزيما :

الأكزيما عبارة عن اضطراب جلدي يتميز بالحكة والالتهاب وتكون البشرة أحيانا ملتهبة وجافة ومتورمة، ومكسوة بقشرة أو تنضح بالسوائل، وللأكزيما أشكال متعددة ويمكن تصنيفها الى قسمين رئيسين هي. التهاب الجـلـد الأكزيمي الخارجي، والتهاب داخلي المنشأ او ما يسمى الالتهاب البنيوي.
ويسبب التهاب الجلد الأكزيمي عوامل خارجية، مثل التأثير التهيجي لمنظفات الأوساخ على البشرة، وليس للأكزيما الداخلية سبب ظاهر، وتنقسم الأكزيما الداخلية المنشأ الى خمسة انواع فرعية هي: الأكزيما التأتبية، واكزيما بوومبفيكي، والأكزيما المثيه، واكزيما الدوالي، والأكزيما القرصية.
والأكزيما التأتبية والتي تسمى ايضا الجلد التأبتي تميل الى الانتشار في العائلات،وتبدأ معظم حالاتها في مرحلة الطفولة، وتنمو بسرعة فائقة عند الثالثة او الرابعة من العمر، ويستمربعضها خلال مرحلة البلوغ او الرشد، وتتهيج من وقت لآخر خصوصا حين يكون الضحية مضطربا أو غاضبا او قلقا.
اما الأكزيما المعروفة بالنوع البومبفيكي فيمكن رؤيته على الأيدي والأقدام، وينتشر عادة بين الأشخاص الذين في العشرينات او الثلاثينات من اعمارهم، اما الأكزيما المثية فتكون على هيئة صفيحات قشرية على الوجه وفروة الرأس وتكون الصفيحات في الأكزيما القرصية الشكل على هيئة قطع معدنية، وتبدو واضحة المعالم، أما أكزيما الدوالي فتظهر بسبب ضعف الدورة الدموية في الأرجل وهي كالازيما القرصية تحدث غالبا عند المسنين من الناس..
a


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .