انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

علم الوراثة (الارتباط والعبور) م14

الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم العلوم     المرحلة 4
أستاذ المادة عباس حسين مغير الربيعي       23/11/2018 15:55:57
الارتباط والعبور
الارتباط
تحمل الجينات على الكروموسومات ومن الطبيعي أن أي كروموسوم يحتوي على اكثر من جين واحد فمثلا في حشرة الدروسوفلا امكن دراسة عدة مئات من الجينات بينما لاتوجد سوى اربعة ازواج بها من الكروموسومات واقترح Sntton سنة 1903 من ادلة سيتولوجية فقط وعند عدم معرفة المبادئ المندلية بان الكروموسوم يحمل اكثر من جين وهي تورث معا كمجموعة ولكنه لم يتمكن من تاييد نظريته واننا قد اوضحنا أن الأفراد الابوين لكل زوج من الكروموسومات تتوزع توزيعا مستقلا إلى الجاميطات بالانقسام الاختزالي فالجينات المحمولة على الكر وموسومات مختلفة ويكون لها توزيع حر وتعطي النسب المندلية المعروفة والجينات المحمولة على نفس الكر وموسوم لاتتوزع توزيع حر بالنسبة لبعضها أي أن القانون الثاني لمندل ليس عام وهو محدود في الجينات الموجودة على الكر وموسومات المختلفة.
والارتباط هو بان الجينات الموجودة على الكر وموسومات تمثل للبقاء مع بعضها واول حالة من حالات الارتباط ذكرها Bateeson and punnett سنة 1906 وجد في سلة الزهورSweet pea lathyrus odoratus أي الانعزال لصفة لون الازهار p.r وشكل حبوب اللقاح L-l كانت بنسبة 1:3 لكل منها وعند دراسة الصفتين معا لم تكن النسبة 1:3:3:9 فكانت مختلفة كثيرا عن ذلك مما يدل على أن اربعة مجاميع من الجاميطات لاتنتج باعداد متساوية وانما كانت تشبه المجاميع الابوية سبعة اضعاف نسبة التراكيب الجديدة new recombinations أي أن جين صفة لون الازهار وجين شكل حبوب اللقاح مع بعضها بالتراكيب الوراثية تنتقل مع بعضها من جين لاخر بنسب معينة.
ووجد Bateson and Bunnett انه في التلقيح ppll ×PPLL يميل الاليلان L,P إلى البقاء معا وكذلك الاليلان l,p واطلقا على هذه الظاهرة اسم النظام الازدواجي conpling or cis arrangement بينما في التلقيح
ppLL ×PPll يميل الاليلان L,P للبقاء معا وكذلك الاليلان L,p اطلقا على هذه الظاهرة اسم النظام التنافري repulsion or trans agrangement وقد حاولا تفسير ذلك فوضعا نظرية reduplication theory وهي تفرض أن الانعزال بهذه الصفات لايحدث في وقت واحد او أن الانعزال قد يحدث في الاطوار الاولى من النمو الجنيني وان بعض العوامل تتضاعف اسرع من بعض العوامل الاخرى.
واذا كانت هذه النظرية صحيحة فان المتك المختلفة على نفس النبات يتوقع أن تعطي انعزالات مختلفة غير أن Altenburg سنة 1916 وجد في نبات primula بان التلقيحات المنفصلة بواسطة متك مختلفة تعطي مجاميع بحسب النسب المتوقعة وهذا يثبت انها (أي المتك المختلفةالموجودة على نفس النبات) لاتختلف عن بعضها وهناك ايضا ادلة اخرى تثبت عدم صحة نظرية التكاثر والانعزال يحدث اثناء الانقسام الاختزالي وهو يكون قبل تكوين الجاميطات وهو انقسام واحد.
وبقيت حالات اخرى والحالة هذه مماثلة معتبرة حالات شاذة للقوانين المندلية حتى وجد Morgan ومساعدوه سنة 1910-1915 في حشرة الدروسلافلاحالات مشابهة وذكر موركان أن ظاهرتي الازدواج والتنافر عبارة عن وجهين لظاهرة واحدة وهي الارتباط. وافترض أن مثل هذه الجينات المرتبطة للبقاء مما في تراكيبها الاصلية يرجع لوجودها على نفس الكروموسوم وكما انه اظهر شدة الارتباط تتوقف على المسافة بين الجينات المرتبطة على الكروموسوم.

العبور Crossing over
أن الجينات المرتبطة تنفصل احيانا ولا تظل معا في جميع الحالات أي لايوجد ارتباط تام ولذلك فجينات لون الحبوب الملونة والحبوب الممتلئة S في الذرة تظل معا. كما في الاتحادات الابوية حوالي 97% من الكاميتات ولكنها تنفصل عن بعضها في حوالي 3% وقد عزى موركان الاتحادات الجديدة للجينات المرتبطة لحدوث تبادل مادي بين اجزاء الكر وموسومات المتماثلة وهي العمليات التي تعرف بـ(العبور) Crossing over وقد دل تتبع الكر وموسومات اثناء الانقسام الاختزالي تحت المجهر على حدوث ظاهرة تفسير انفصال الجينات المرتبطة ففي اواخر الدور الضام pachytene من التمهيدي الاول prophase للانقسام الاختزالي الاول ينقسم كل كروموسوم إلى كروماتيدين Chromatids فيتكون الوحدة الثنائية bivalent وبذلك تكون مكونة من 4 كروماتيدات وتعرف هذه المرحلة بالمرحلة الرباعية الخيوط 4Strand stage مع انقسام الكر وموسومات طوليا إلى كروماتيدات بنفس الوقت يحصل انكسار الكروماتيدات غير الشقيقة في مواضع متقابلة تماما والذي يعود لنشاط الانزيم النووي المعروف Endonuclease ثم تلتحم سطح الكسور بحيث تتبادل الكروماتيدات غير الشقيقة اجزاء مع بعضها يحدث بفعل الانزيم المعروف Ligase وتنتج عن ذلك تكون كيازامات chiasma وهي أشكال حليبية او أشكال حرف X وتعتبر المظهر الخلوي لحدوث التبادل او العبور.
وبصورة عامة كلما كان طول الكروموسوم اكبر كلما كان عدد الكيازمات اكبر ويكون لكل نوع من الكر وموسومات ضمن النوع الواحد خصائص مميزة وعدد معين من الكيازمات. وان لحدوث الكيازمات بين مواقع جنينية معينة واحتمالات معينة وكلما كان الجينات متباعدين على الكروموسوم كلما كان هناك احتمال اكبر لحصول الكيازما بينهما وعكس ذلك كلما كان الجنينين متقاربين كلما قل حدوث الكيازمات وان معرفة تكرار الكيازمات مفيد لمعرفة نسبة الكاميتات التي لها نفس التركيب الوراثي الجديد علاقة مباشرة مع تكرار حدوث الكيازما في الكاميتات وعند حدوث عملية العبور الوراثي بين الجينات نستطيع التعرف على الاتحادات الجديدة.
وعند حدوث العبور لاتنتقل الكر وموسومات او كروماتيداتها كوحدة سليمة بل تنتقل بعد حدوث تبادل الكر وموسومات الابوية منها. وفي النهاية فان الكر وموسومات الجديدة التي تمر للكاميتات بعد انتهاء عملية الانقسام الاختزالي هي ليست نفس الكروموسومات التي توجد في الاصل قبل الانقسام ولكن هي حاملة للجينات التي كانت في الاصل محمولة على الكروموسين المتماثلين. وبهذه الحالة فان الكروماتيدات او الكر وموسومات العبورية هي التي تتبادل اجزاء بمثل هذه الطريقة والكميتات التي تمر اليها الكر وموسومات هذه هي تسمى كاميتات عبورية والكروموسومات الاخرى التي لم يتم التبادل بين اجزاء مع غيرها فتسمى بالكروموسومات غير العبورية .
بينت دراسات عديدة أن كل وحدة ثنائية لابد وان يحدث فيها كيازما واحدة على الاقل. وقد يحدث اكثر من تبادل واحد وقد يصل عدد الكيازمات بالكروموسوم الواحد إلى عشرة او اكثر ويحدث التبادل بين كروماتيدين فقط من الاربع كروماتيدات او قد يتكرر التبادل بين كروماتيدين ذاتها. وكذلك قد تشترك الكروماتيدات المختلفة في عمليات التبادل بطرق مختلفة وبالرغم من عمليات تعدد العبور واشتراك اكثر من كروماتيدين فيها فان العبور عند نقطة معينة بالذات على الكروموسوم يتم دائما بين كروماتيدين فقط من الاربع كروماتيدات وبطبيعة الحال يحدث الكسر في المناطق الواقعة بين الجينات واذا حصل العبور الوراثي خارج منطقة الجينات الماخوذة بنظر الاعتبار ولنفرضها الجينات B,A فلا نستطيع الحصول على الاتحادات الجديدة بين هذه الجينات.

المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .