انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

مظاهر النمو الانفعالي والنمو الاجتماعي لتلاميذ المرحلة الابتدائية

الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم العلوم     المرحلة 1
أستاذ المادة حيدر حاتم فالح العجرش       05/05/2012 18:23:19
مظاهر النمو الانفعالي والنمو الاجتماعي لتلاميذ المرحلة الابتدائية
يصبح التلاميذ في المرحلة الابتدائية أكثر تحكماً في مشاعره وأكثر تقبلاً للتأخر في تحقيق الذات ورغباته أو حتى عدم تلبيتها أحياناً.
ومن مظاهر هذا النمو:
‌أ- نمو ذكائه واتساع تفكيره وتخلصه التدريجي من مركزية الذات معاً يجعله أكثر تفهماً لأسباب عدم استجابة الآخرين لجميع مطالبه.
‌ب- ازدياد اعتماد الطفل على نفسه مما يجعله أكثر ثقة بها وأقل تعرضاً للغضب الانفعالي الشديد عند عدم استجابة الآخرين لبعض مطالبه.
‌ج- نمو علاقاته الاجتماعية مع الرفاق من خلال العمل الرمزي وإدراك أن العلاقات الاجتماعية تقوم على تبادل في الحقوق والواجبات.
‌د- اهتمامه باكتساب احترام الكبار وما يتصل بذلك من تشرب بعض القيم الأخلاقية التي تساعد في اكتساب رضاهم وتقبلهم والتكيف معهم.
2- المشاركة الوجدانية:
هي تبادل المشاعر والتعاطف مع الآخرين، والمشاركة الوجدانية هي ميل عام لدى الجنس البشري يكون تأثيره قوياً في محيط الجماعة.
3- بعض الاتجاهات أو الميول التي تميز أطفال المرحلة الابتدائية:
‌أ- الميل إلى العمل باليدين والتحليل والتركيب.
‌ب- الميل إلى التجوال والكشف عما يحيط به من عناصر.
‌ج- الميل إلى جمع الأشياء واقتنائها.
‌د- الميل إلى الاطلاع واكتساب المعارف.
‌ه- الميل إلى التصنيف والترتيب باعتماد معيار أو معايير حسية معينة.

مظاهر النمو الاجتماعي:
1- تأكيد الذات والتطبيع الاجتماعي:
يحرص التلميذ على تأكيد ذاته في تعامله مع الرفاق والكبار وهو في الوقت نفسه يحرز تقدماً كبيراً في تطبقه الاجتماعي وتشربه لاتجاهات الجماعة وقيمها وأساليبها في المواقف الاجتماعية المختلفة.
يواجه الطفل بعض أشكال الصراع مما يجعله محتاراً ما بين النزعة إلى تأكيد الذات الفردية والنزعة إلى الاندماج الاجتماعي للطفل.
وتتصف الجماعات التي يكون الأطفال حتى سن 7 بصغر عدد أعضائها وسرعة تفككها بسبب التمركز حول الذات.
2- الدور الرئيسي للأسرة في النمو الاجتماعي للفرد:
للعائلة دور رئيسي في تكوين شخصية الطفل وتقرير نوع الشخص الذي سيكون في المستقبل، فالطفل يتعلم ما يعيشه.
3- مقياس النضج الاجتماعي (لفاينلاند):
وهناك توصيات يجب أن يلتزم بها المعلم في تعامله مع الأطفال لمساعدتهم على النمو الاجتماعي السليم:
‌أ- يدرس الخصائص النمائية المختلفة ويستفيد منها في معرفة السمات التي تميز كل مرحلة ويتعامل من خلالها مع الطفل.
‌ب- يبتكر أساليب جديدة من الألعاب التربوية التي تفيد التلميذ في فهم المادة المعطاة ويستوعبها.
‌ج- متابعة التطورات التربوية والعلمية من وقت لآخر.
‌د- الاتصال مع أولياء الأمور ومعرفة نفسياتهم وأحوالهم الاقتصادية ومساعدتهم.
‌ه- يتعرف نفسيات الأطفال وميولهم وقدراتهم ويتعامل معهم من خلالها.
‌و- يكثر من استخدام الوسائل المتنوعة لجذب انتباه الطلاب وزيادة فهمهم.
‌ز- يثري حصيلتهم اللغوية ويساعدهم في مواجهة الموافقة الصعبة والغريبة وحل مشكلاتهم.
‌ح- نقل القيم والاتجاهات المناسبة لكل موقف ومساعدتهم على التكيف والتوافق مع أنفسهم.
‌ط- ينظم العمل في مجموعات تتيح فرص الحياة الاجتماعية وممارستها.
‌ي- يسعى المعلم على تحسين عاداته وتقاليده وفي المجتمع لكي يقدم قدوة صالحة لتلاميذ.
4- نمو القيم والاتجاهات:
من خلال الأسرة، الرفاق، المدرسة، الأقران، الذات وتأكيدها.
5- تلميذ المرحلة الابتدائية يسعى للتوافق مع نفسه ومع الآخرين:
يسعى تلميذ هذه المرحلة للتوافق مع ذاته ومع مدرسته وأترابه وبيئته من خلال أوجه النشاط المختلفة التي تتاح له، وهي كلها جوانب هامة في بناء شخصيته الاجتماعية مستقبلاً.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .