انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

تاريخ العرب القديم/ اسواق العرب ومكة

الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم الجغرافية     المرحلة 1
أستاذ المادة قيس حاتم هاني الجنابي       10/03/2019 19:49:48
أسواق العرب:
كانت للعرب أسواق يجتمعون بها في تجارتهم، ويأمنون فيها على دمائهم وأموالهم: منها سوق عدن وكان يقوم في أول يوم من شهر رمضان، ثم سوق صنعاء كان يقوم في النصف من شهر رمضان، ثم سوق الرابية بحضرموت، ثم سوق عكاظ بأعلى نجد، كان يقوم في شهر ذي القعدة، ثم سوق ذي المجاز يرتحلون منها إلى مكة للحج، ثم سوق دومة الجندل كان يقوم في شهر ربيع الأول، ثم سوق المشقر في مدينة هجر، كانت في جمادى الأولى، ثم سوق صحار كان يقوم في أول يوم من رجب، ثم سوق دبا، ثم سوق الشحر (شحر مهره).
وكان العرب يحضرون هذه الأسواق فيستحلون بها المظالم، ولذلك كانوا يسمون (المحلون) من قبائل أسد وطئ وبني بكر وبني عامر، وكان من العرب من ينصب نفسه لنصرة المظلوم ومنع سفك الدماء وارتكاب المنكر ويسمون (الذادة المحرمون) وكانوا من بني عمرو بن تميم وبني حنظلة ومن هذيل وبني شيبان وبني كلب، فكان هؤلاء يلبسون السلاح للدفاع عن الناس.
وكانت العرب تقيم الشعر مقام الحكمة والعلم، فإذا كان في القبيلة الشاعر الماهر المميز الكلام المصيب المعاني احضروه في أسواقهم هذه التي كانت تقوم لهم في السنة حتى تجتمع العشائر والقبائل فتسمع شعره، ويجعلون ذلك فخرا من فخرهم وشرفاً من شرفهم، وكانوا به يتفاضلون ويتناضلون ويمدحون ويعابون، ويتمثلون ويختصمون.
وكانت أديان العرب مختلفة باختلاف المجاورات لأهل الملل: فمنهم من بقي على دين إبراهيم الخليل وهم الأحناف، ومنهم من دخل قوم من العرب في دين اليهود، ودخل آخرون في النصرانية، وتزندق منهم قوم فقالوا بالثنوية، ومنهم من عبد الأوثان والأصنام.

مكة:
تقع مكة في منطقة الحجاز في وسط شبه جزيرة العرب، وهذا الموقع جنب أهل الحجاز ويلات الاحتلال لعدم وجود دوافع أو مطامع للدول المحيطة بالحجاز للإقدام على احتلال هذه المنطقة، وقد حافظ الحجاز على استقلاله منذ أقدم العصور، وهذا ما أدى إلى احتفاظ أهل الحجاز باستقلالهم، الأمر الذي انعكس على الحياة الاجتماعية وعلى لغة أهل الحجاز.
وموقع مكة في وادي طويل تحيطه الجبال من معظم الجهات أدى إلى اختفاء الوادي خلف هذه الجبال لدرجة أن أبنيته لا ترى للقادم إلى مكة إلا إذا أطل عليها، مما سهل على المكيين الدفاع عنها، وتجري في وديان وشعاب مكة السيول بعد الأمطار التي تهدد أبنية مكة، والتي كثيراً ما أغرقت الكعبة وهدمتها، فضلاً عن أن هذه الشعاب كانت ملجأً لمن يبغي الابتعاد عن المكيين، وهذا ما حدث مع المسلمين عندما أقاموا فيه عباداتهم بعيداً عن أعين المكيين أو عندما لجئوا إليه أيام مقاطعة القريشيين لهم.
وقد ورد اسم مكة في القرآن الكريم باسم (أم القرى) و(البلد الأمين) و(البيت العتيق)، وذكر الكتاب العرب المسلمون أن بكة التي ورد ذكرها في القرآن الكريم يقصد بها (البيت) ومكة هي المدينة، ومكة أو بكا كلمة بابلية تعني البيت، كما ذكرت المصادر العربية أن العماليق هم أول من سكن مكة المكرمة ثم خلفهم قبيلة جرهم الثانية.
أهم ما يميز مكة هو وجود بيت الله الحرام (الكعبة المشرفة)، وسميت بالكعبة لتربيعها وتكعيبها، وسميت كعبة لانفرادها من البناء، أو لأنها مرتفعة من الأرض، والعرب كانت تسمي كل بيت مربع كعبة، وبالكعبة الحجر الأسود الذي وضعه إبراهيم في الركن الشرقي للكعبة، ولما أعادت قريش بناء الكعبة اختلفوا فيمن له شرف وضع الحجر الأسود في مكانه، واجمعوا على أن يكون لمحمد بن عبد الله شرف وضعه، وكان عمره 35سنة، والحجر الأسود كتلة ثقيلة بيضاوي الشكل قطره 30سنتيمتر، ومنذ سيدنا إبراهيم ظل الحج للبيت يؤدي سنوياً، وبجانب الكعبة يوجد مقام إبراهيم حيث كان يصلي في هذا المكان المقدس، والكعبة مربعة ارتفاعها 15متر، وبها باب يرتفع 2متر فوق الأرض، ولها أربعة أركان هي الركن الشمالي هو الركن العراقي والركن الجنوبي هو الركن اليمني والركن الغربي هو الركن الشامي والركن الشرقي هو ركن الحجر الأسود.
كان آدم ? أول من سكن مكة، ثم أسكن إبراهيم ? زوجه هاجر مع ابنه إسماعيل ?، وصادف نزول قبيلة جرهم في مكة مع استقرار إسماعيل بن إبراهيم وأمه في مكة، فتزوج من سيدة من هذه القبيلة، وتسيدت جرهم الثانية على مكة ثم انتقل السيادة في مكة إلى قبيلة خزاعة ثم انتقلت إلى قريش وهم من كنانة، جمعهم قصي بن كلاب جد الرسول إلى الحرم بعد أن طرد خزاعة.

قريش:
يشير النسابة العرب إلى أن أصل قريش يعود إلى إبراهيم ?، إلا أنهم لم يتفقوا على تعيين أول من تسمى باسم قريش، ولا في معنى كلمة قريش، فقد قيل أن قريش سميت قريشاً نسبة إلى قريش بن بدر بن يخلد بن الحارث بن يخلد بن النضر بن كنانة، وقيل أيضاً أن قريش تعني التجمع وجاءت من تجمع الناس في مكة، وقيل إنما سمى بنو النضر بن كنانة قريشاً لان النضر بن كنانة خرج يوماً ونادى قومه فقال بعضهم لبعض انظروا إلى النضر كأنه جمل قريش، وقيل إنما سميت قريش قريشاً بدابة تكون في البحر تأكل دواب البحر تدعى القرش فشبه بنو النضر بن كنانة بها لأنها أعظم دواب البحر قوة، وقيل إن النضر بن كنانة كان يقرش (يفتش) عن حاجة الناس فيسدها بماله، وقيل ان النضر بن كنانة كان اسمه قريش، كما قيل قريش لأنها تقرشت (امتنعت) عن الغارات.
وكانت قريش عند ظهور الإسلام منقسمة على قسمين: قريش البطاح وهم الذين يسكنون داخل مكة وبيد رجالها الإدارة والوظائف الكبرى في مكة، ومنهم الأثرياء والتجار، والقسم الثاني هم قريش الظواهر، وهم الذين يسكنون أطراف مكة وكانوا يفخرون على قريش البطاح بظهورهم للعدو ودفاعهم عن مكة.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .