انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

النضج والتطور

Share |
الكلية كلية التربية الاساسية     القسم قسم الجغرافية     المرحلة 1
أستاذ المادة جنان محمد عبد الخفاجي       09/03/2018 21:17:16
أهمية دراسة معنى النمو :-
تشتمل عملية النمو على شيئين هما :الزيادة والتغير.فعندما ينمو الشيءيزداد حجماً وفي الوقت نفسه يتغير هذا لشيء من حال الى حال ،او تتغير وظيفته ان ورقة الشجر تكبر وتزداد حجماً كلوا نمت قليلا ً ولاكنالاتغير من شكلها الاساسي .اما الفراشة بالمقابل فانها تمر بمراحل نمائية مختلفة نوعياًقبل وصولها مرحلة البلوغ اذن :
- فالنضج :يتغير نحو الزيادة في العدد والنسب وياخذ صورة التحسن في الاداء
- أما التطور يتضمن تغير نحو الزيادة او القصان
- الزيادة في الطول نمو /كسر يد طفل بفعل عوامل بيئية تطور.

* النضج:-
يعرف النضج بانه:التغيرات الجسمية التي تحدث بعد الولادة والتي تكمل النمو البيولوجي من البيضة المخصبة الى الراشد المكتمل النمو.
ان سلوك الطفل في كافة انحاء العالم ينمو وفق الترتيب عينه فالاطفال الطبيعيون بغض النظر عن الظروف والملابسات المحيطة يتقلبون قبل ان يستطيعوا الجلوس وهم مستندون وبعدقليل يستطيعون الجلوس بمفردهم ثم يقفون وهم ممسكون بشيء فمصطلح نضج انما يعني بروز انماط السلوك التي تعتمد بصورة كبيرة على نمو الجسم والجهاز العصبي كذلك فان النضج يعتمد كثيرا على العوامل الوراثية ففي مرحلة الحمل تضع الوراثة برنامجاً لامكانات معينة لنمو الكائن العضوي والكثير من هذه الامكانات يكون مكتملا جزئيا فقط عند الولادة ويتحقق تدريجياً كلما نما الانسان اثناء الحياة وتلعب البيئة دوراً حيوياً ايضا في النضج فيمكن للمؤثرات الكيميائية والحسية والاصابات قبل وعقب الولادة ان تشكل الامكانات النامية ويمكن للتدريب الخاص ان يبطىء أو يسرع بالنضج ولكنه لا يغير من تتابعه.

- التطور:-
يعرف التطور على انه:- ذلك التجديد المستمر في ذات الانسان الذي يحقق وجوده اثناء مراحل نموه وخلال عمليات تكيفه0
تعريف ثاني:هو تلك التغيرات الكمية والنوعية التي تحدث في البناء الجسمي للانسان ووظائف الاعضاء والاجهزة الجسمية وتاثير العوامل الخارجية في البيئة على تلك التغيرات0
يبدا الطفل باستخدام عضلاته حتى عندما يكون جنين ان اول الحركات للجنين يمكن ملاحظتها في الاسبوع
العشرين من الحمل ،وبعد الولادة تنموعضلات الاطفال حيث يبدا تطورها ليتمكنون من الزحف ثم الحبو ثم الوقوف ،ان مهارة استخدام الاصابع والايدي تتطور سريعاً ليظهر تطور هذه المهارة بشكل واضح كما ان قدرة الاطفال علىاصدار الاصوات تتطور ايضاً بشكل سريع وان بعض الاطفال يصبحون قادرين على اخراج بعض الاصوات التي يمكن ان تشكل الحروف في الاسابيع القليلة الاولى بعد الولادة .
ثانياً:العوامل المؤثرة في النمو(الوراثة،البيئة):-
من المتعذر ان نعرف أي فصل من حياتنا كتبته الوراثــــــــــــــــة واي فصل كتبته البيئة أي ان العوامل البيئية تتفاعل وتتعاون فـــــــــــــــــــــي تحديد صفات الفرد وفي تبايــــــن نموه ومستوى نضجه وانماط سلوكه ومدى توافقه وشذوذه
اولاً- العوامل الوراثية
معنى الوراثة: -
هي انتقال السمات من الوالدين الى أولادهما.
- أو هي جميع العوامل الموجودة في الكائن الحي من اللحظة التي تتم فيها عملية تلقيح الخلية الانثوية بالخلية الذكرية.
كيف تعمل الوراثة:-
نقصد بالعوامل الوراثية كل ماياخذه الفرد عن والديه ،وتتحدد الخصائص الوراثية للفرد عن طريق الجينات (الموروثات)التي تحملها الكروموسومات(وكل كروموسوم يحتوي على الاف الجينات) التي تحويها البويضة الانثوية التي تم تخصيبها عن طريق الحيوان المنوي الذكري بعد عملية الاخصاب،وتتكون الكروموسومات من مركب كيميائي يعرف بأسم حمض يطلق عليه(D N A ) وهذا الحمض هو الحامل الكيميائي للشفرة الوراثية الى جميع خلايا الجسم هذا وتتحد بويضة الام والحيوان المنوي للاب ويشكلان خلية جديدة تسمى (الزيجوت) وهي 23 كروموسوم من الام و23كروموسوم من الاب وهذه الخلية هي اول مراحل تكوين الجنين.

الصفات التي تتأثر بالوراثة :-
ان هدف الوراثة هو المحافظة على الصفات العامة للنوع والسلالة والاجيال وتهدف ايضا الى الحياة الوسطى المتزنة, وتختلف الصفات الوراثية باختلاف الجنس ذكراً كان ام انثى أي ان بعض الصفات الوراثية ترتبط بجنس دون اخر فمن الملاحظ ان الصلع مثلاً من الصفات الوراثية المرتبطة بالجنس والتي تظهر فقط في الذكور بعد البلوغ وتتنحى ولاتظهر في الاناث ،والوراثة تلعب دور في ان يرث الطفل نصف صفاته الوراثية من والديه ويرث ربع صفاته من الجيل الثاني من الاجداد وهكذا تتوالى الانساب،ولكن ليس من الضروري ان يتشابه الاطفال مع أبائهم وذلك لوجود صفات متنحية كامنة ممتدة من اجيال سابقة وهناك صفات سائدة فبعض الصفات قد تظهر في الاجداد ثم تختفي في الابناء ثم تعود لتظهر عند الاحفاد وهذا مايسمى بالطفرة الوراثية.
ومن امثلة الصفات السائدة:-لون العين البني-لون الجلد الاسمر-الشعر المجعد-عمى الالوان عند الرجال-قصر القامة-فصائل الدمAB-B-A))
ومن امثلةالصفات المتنحية:-لون الجلدالابيض-الشعرالاحمر-الشعرالمستقيم والناعم-العيون الزرقاء والصفراء-فصيلة الدم(o)
اكد الدين الحنيف على هذا الجانب وهو وراثة الصفات من الاباء الى الابناء فعند تتبع كلمة (الجينات) نجده نفس المعنى الذي جاءنا في روايات الرسول ومعبر عنه ب(العرق) فعن الرسول (ص) قال(انظر في أي شيء تضع ولدك فان العرق دساس) والمعنى اللغوي لكلمة دساس في المنجد هي الانتقال أي ان الاخلاق تنتقل الى الابناء فالنبي يوصي بعدم اغفال هذا الجانب في الزواج لكي لايرث الابناء الصفات الذميمة.
ولم يغفل الرسول (ص) جانب الطفرة الوراثية اوالمختفية وقد تحدث عنه فعن علي بن الحسين عن الامام علي عليم السلام قال: أقبل رجل من الانصار الى رسول الله(ص) فقال:يا رسول الله هذه بنت عم وانا فلان ابن فلان ...حتى عد شرة اباء وهي بنت فلان...حتى عد عشرة اباء لي في حسبي ولا حسبها حبشي وانها وضعت هذا الحبشي فأطرق رسول الله طويلاً ثم رفع راسه فقال: ان لك 99عرقاً ولها 99عرقاً فاذا اشتملت اضطربت العروق وسأل الله عزوجل كل عرق منها ان يذهب الشبه اليه ،قم فأنه ولدك ولم يأتك الا من عرق منك أو عرق منها ،قال فقام الرجل وأخذ بيد أمراته وازداد بها وبولدها عجباً))


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
download lecture file topic