انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الثروة الحيوانية

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم الجغرافية     المرحلة 4
أستاذ المادة عبد الزهرة علي ناجي الجنابي       15/03/2020 10:12:48
المحاضرة 11 الفصل الحادي عشر
الثروة الحيوانية
أثر البيئة في تنوع الثروة الحيوانية وأهميتها:
تتلاءم ظروف العراق الجغرافية الطبيعية والبشرية ومتطلبات تربية أنواعً عديدة من الحيوانات الداجنة والأسماك، فدأب سكنة الريف على تربية أنواعاً منها بحسب طبيعة البيئة الجغرافية السائدة، وكان لتوفر المراعي الطبيعية في شمال البلاد والحقول الزراعية في وسطها وجنوبها أثر ايجابي في تربية قطعان منها ، مع وجود تباين مكاني واضح في أنواعها وأعدادها، فالمنطقتان الجبلية وشبه الجبلية بما فيهما من مراعي وظروف مناخية معينة تلائمان تربية الأغنام والماعز وبنسبة أقل الأبقار، في حين ان بيئة الحقول الزراعية في الوسط والجنوب تلائم تربية الأبقار وبدرجة أقل الجاموس والماعز، في حين ان بيئة الأهوار والأنهار تناسب تربية الجاموس والأسماك، أما النحل فتناسبه بيئة الجبال، الا انه قد أمكن تربيته بشكل واسع في الحقول الزراعة وسط البلاد، وقد اختصت بيئة الصحراء بتربية الإبل أولاً ثم الأغنام. وقد ظلت تربية الحيوانات نشاطاً زراعياً حيوانياً مكملاً للنشاط النباتي ومترافقاً معه في وحدة المساحة، من دون أن يكون نشاطاً منفصلاً، أي ان المزارع يمارس في مزرعته الانتاج النباتي والحيواني باعتبارهما متلازمان يكمل أحدهما الاخر، ويعتمد نشاط تربية الحيوان على ما تجود به الطبيعة من موارد علفية، مع قليل من الحماية من الظروف الجوية، فضلاً عما في الحقول الزراعية قبل الحصاد وفيما يتبقى فيها بعد الحصاد وجمع المحاصيل، الا ان تطوراً على قدر كبير من الأهمية قد ظهر خلال العقود الأخيرة تمثل في الاتجاه نحو تربية الحيوانات بحقول خاصة تتوفر فيها المطالب الأساسية للحيوانات من حرارة مناسبة ورعاية صحية وتغذية جيدة، ومحاولات حثيثة نحو تحسين الاصناف وانتخاب السلالات ذات الانتاجية العالية.
وقدّمت الجهات الحكومية الدعم اللازم لبناء حقول لتربية الماشية والدواجن وبناء أحواض الأسماك، وذلك استجابة لزيادة الطلب على منتجاتها من اللحوم الحمراء والبيضاء ومنتجات الألبان والعسل والبيض والجلود، والحاصل بتحسن المستويات الاقتصادية للمواطنين، ومعرفة اهمية هذه المنتجات لصحة الانسان، كما ان هذا الدعم جاء تأكيداً لأهمية الثروة الحيوانية في تكوين الناتج المحلي الاجمالي ، حيث ان انتاج الثروة الحيوانية يشكل جزءاً هاماً من الاقتصاد الزراعي.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .