انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

المناخ

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم الجغرافية     المرحلة 4
أستاذ المادة عبد الزهرة علي ناجي الجنابي       15/03/2020 09:34:35
المحاضرة رقم 4 الفصل الرابع
المناخ
تتباين الاقاليم الجغرافية في خصائصها المناخية , وقد تتشابه في بعضها ، وذلك تأثراً بمجموعة من الضوابط التي يؤثر كل منها بنحو خاص , كما وتتداخل هذه الضوابط بأوجه تأثيراتها في إكساب كل اقليم خصائصه التي يتسم بها وتميزه عن غيره . وفي هذا يشار الى ان هذه الضوابط او المؤثرات قد لا تتماثل في قوة آثارها , فمنها ما يكون ذا تأثير بارز ومنها ما يكون ذا تأثير محدود . وبالنسبة للعراق فان هذه العوامل وأثرها يبدو في الاستعراض الآتي:
أولاً : الموقع بالنسبة لدوائر العرض :
سبق التقديم بوقوع العراق بين دائرتي عرض °37-°29 شمالاً , اي في المنطقة المعتدلة الشمالية , ما يفترض نظرياً ان يكون مناخه معتدلا , غير انه لم يكن كذلك بميله الى التطرف بعيداً عن الاعتدال . وتتبين أوجه تأثير هذا الموقع في الآتي :
التغاير الكبير في عدد ساعات النهار التي تتراوح ما بين 10 ساعات شتاءاً الى 14 ساعة صيفاً , ومع ان هذه الساعات نظرية تتأثر عملياً بساعات التغييم والغبار العالق والصاعد , الا انها عندما تترافق مع العوامل اللاحقة سيكون لها تأثير واضح فيما يصل الى سطح الارض من اشعاع شمسي , فيقل شتاءاً ويزداد صيفاً . وعموما فإن موقع العراق هذا وضعه ضمن منطقة الفائض الحراري في العالم والتي تقع على شمال وجنوب دائرة خط الاستواء بنحو °35 .
التباين في زاوية سقوط اشعة الشمس كبير ما بين الصيف والشتاء وما بين شمال العراق وجنوبه , حيث تزداد او تقل هذه الزاوية مع حركة الشمس الظاهرية ما بين دوائر العرض المختلفة , فخلال الصيف وعندما تتعامد اشعة الشمس على خط الاستواء في 21 حزيران تبلغ زاوية سقوط اشعة الشمس °77,5 في الموصل , فيما تصل الى °83,0 في البصرة , وعندما تتعامد الشمس على مدار الجدي في 22 كانون الأول تبلغ هذه الزاوية °30,5 في الموصل و °36,5 في البصرة وهذا يعني ان قيم الشعاع الشمسي تكون في اعلاها في اشهر الصيف ( مايس ، حزيران , تموز و آب ) , فيما تقل في اشهر الشتاء ( تشرين الثاني , كانون الأول , كانون الثاني و شباط )
كما ويتبين وجود تباين في القيم المستلمة من الاشعاع الشمسي فيما بين شمال العراق الذي ينال نصيباً ادنى من الوسط والجنوب .
ج – ان الفرق في عدد ساعات النهار في شهر كانون الأول ممثلاً لأبرد الشهور يزيد في الجنوب عن الشمال بحوالي 36 دقيقة , أي إن مدة اكتساب الحرارة شتاءاً في الجنوب أطول مما هي في الشمال . اما في الصيف فإن عدد ساعات النهار في حزيران ممثلا لأشهر الصيف تزيد في الشمال 36 دقيقة عنها في الجنوب , وهذا يعني إن مدة اكتساب الحرارة في الشمال صيفاً أطول مما هي عليه في الجنوب ، الا إن هذه الزيادة لم يكن لها تأثير بسبب فرق الارتفاع في التضاريس والموقع الفلكي . والنتيجة المتوقعة لهذا التباين هو تقارب الحرارة صيفاً بين الشمال والجنوب , فيما يكون الفارق كبيراً بينهما في الشتاء , حيث تنخفض الحرارة في الشمال الى درجة الانجماد وتتساقط الثلوج لأيام كثيرة .
ء – إن الامتداد ببين دوائر العرض المحدود نتج عنه تنوع محدود في اقاليم المناخ باستثناء ما يتسبب به تباين اشكال المسطح , غير ان هذا الموقع وبالمقابل اكسب البلاد ميزة ايجابية هامة هي طول فصل النمو الذي يمتد على معظم ايام السنة , عدا اياما معدودة تنخفض فيها درجات الحرارة الى ما دون درجة التجمد .

ثانياً : الموقع بالنسبة للمسطحات المائية والكتل اليابسة :
تحيط بالعراق خمسة مسطحات مائية هي بحار قزوين والاسود والمتوسط والاحمر والخليج العربي , غير انه لا يتصل مباشرة الا بأحدها وبإطلالة محدودة الامتداد لا تزيد عن 60 كم (الخارطة 9 ) , وبرغم هذه الاحاطة فأن تأثيرها على مناخ العراق كان محدوداً لعدة اسباب : منها انها بحار داخلية تقريباً محدودة المساحة والاتساع , كما وتفصل معظمها عن العراق جبال وهضاب , فجبال زاكروس وهضبة ايران تفصله عن بحر قزوين , وجبال طوروس وهضبة الاناضول تفصله عن البحر الاسود , وجبال البحر الاحمر الشرقية تفصله عن البحر الاحمر , وجبال بلاد الشام بسلسلتيها الشرقية والغربية تفصله عن البحر المتوسط لولا وجود عدة ثغرات فيها تساعد في تمرير المؤثرات البحرية خلالها نحو الشرق . من جانب آخر فأن موقع بحر قزوين والاسود لا يتوافق مع اتجاهات الريح الهابة على العراق ، فلا يصل من مؤثراتهما شيء الى العراق ، وبهذا فأن التأثير الابرز يعود الى البحر المتوسط وتالياً الخليج العربي وثم وبنسبة محدودة جداً البحر الاحمر.
يؤثر البحر المتوسط تأثيرا بالغاً على مناخ العراق شتاءاً , حيث تنشأ فوقه المنخفضات الجوية بسبب دفئ مياهه وتصاعد الابخرة منها , والمنخفضات هذه تجتذب الرياح الغربية ( العكسية ) ومصدرها التيارات الهابطة على جزر الآزور في عرض المحيط الاطلسي التي تتصف بانخفاض حرارتها وجفافها . تقوم الرياح العكسية بدفع المنخفضات الناشئة فوق البحر المتوسط بمقدمتها نحو الشرق مارة عبر ثغرات جبال بلاد الشام نحو بقية اجزاء بلاد الشام فالعراق وايران . ويُقدر ان 120 منخفضاً جوياً تصل العراق سنوياً قادمة من البحر المتوسط , تتسبب في سقوط امطار إعصارية على وسط وجنوب العراق , ومع وجود عامل الارتفاع في شماله تتضاعف مقادير الامطار الساقطة عليها باجتماع عاملا الاعصار والتضاريس , غير ان هذه المنخفضات التي تنشأ شتاءاً على البحر المتوسط يتوقف نشوؤها صيفاً بسبب انخفاض درجة حرارة الماء صيفاً مقارنة بالشتاء، للفارق المعروف في استلام الماء للحرارة ببطء وفقدانها ببطء، عكس اليابسة التي تستلمها بسرعة وتفقدها بسرعة، فاليابس ترتفع حرارتها صيفا مع ارتفاع حرارة الجو وتنخفض شتاءا بانخفاضها في الجو، غير ان الماء يتأخر ارتفاع حرارته الى الشتاء ، ويتأخر انخفاض حرارته الى الصيف. ان نشوء المنخفضات الجوية على البحر المتوسط شتاءا مما يسهل مرور الرياح العكسية نحو الشرق، يقابله
نشوء مرتفعات جوية صيفاً فوقه تعمل كحائط صد تمنع اجتياز الرياح العكسية أجواء المتوسط نحو الشرق ، فتحرفها شمالاً نحو أوربا.
اما الخليج العربي فتصل تأثيراته الى العراق بفعل الرياح الجنوبية الشرقية الدافئة الرطبة الهابة أصلاً من المحيط الهندي والبحر العربي , وأثرها شتاءاً اكثر من الصيف، حيث تهب في مقدمة منخفضات البحر المتوسط وتتسبب في رفع الرطوبة النسبية وتغطي السماء بالغيوم وسط وجنوب العراق بأجمعه , وقد يصل تأثيرها الى شمال العراق وبإلتقاءها مع الرياح الغربية الباردة تسقط امطاراً جبهوية قد تستمر في التساقط لعدة ايام , وتتصف هذه الامطار بخلوها من الرعد والبرق والبرد , وان قطراتها على شكل رذاذ ناعم. اما في الصيف ونظراً لتوقف منخفضات البحر المتوسط وتغير اتجاه مهب الريح العكسية نحو الشمال , فيقتصر اثرها على رفع الرطوبة النسبية ومعدلات درجات الحرارة فيتضايق السكان ويزداد الاحساس بالضيق .
وبالنسبة للبحر الاحمر فإنه يزود بالرطوبة منخفضات السودان التي تتجه جهة العراق احياناً من الشتاء سواء أجاءت منفردة او مندمجة مع المنخفضات المتوسطية .
وللمسطحات المائية الداخلية متمثلة بأهوار جنوبي البلاد اثر في زيادة معدلات الرطوبة النسبية في الانحاء المجاورة لها , وقد يكون لخزانات المياه أمام السدود أثر مماثل لكنه أقل وضوحاً .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .