انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الحرب الأمريكية الاسبانية 1898

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم التاريخ     المرحلة 4
أستاذ المادة عصام عبد الحسين نومان الدليمي       5/10/2011 8:47:10 AM

الحرب الأمريكية الاسبانية 1898

 

       بدأت الولايات المتحدة الأمريكية منذ العقد الأخير من القرن التاسع عشر تنافس الدول الاستعمارية الكبرى ، ولاسيما بريطانيا وفرنسا واسبانيا وغيرها ، التي تعود في جوهرها الى أسباب اقتصادية ، نتيجة زيادة عدد السكان ونمو الصناعة التي احتاجت الى مواد أولية رخيصة وأسواق جديدة وكان البعض منها سياسياً ، اذ أخذت الدول الكبرى المتنافسة تبحث عن القوة لتوطيد مستعمراتها عبر البحار ، وإقامة سلاسل القواعد البحرية ، وبعضها كان دينياً اذ ان رجال الكنيسة البروتستانت كانوا يسعون الى نشر مذهبهم .

 

       وقد وجدت هذه الروح الاستعمارية فرصتها في العالم الجديد عندما قامت ثورة دموية في كوبا ( وهي أول مستعمرة اسبانية ) في عام 1895 ضد الاستعمار الاسباني نتيجة حكمه السيئ واستغلاله البشع ، حيث كان السكان في حالة ثورة دائمة سيما وان السلطات الاسبانية كانت قد أرسلت نحو مائتي ألف جندي كانوا يستعملون اقسى درجات الشدة والوحشية ضد الثائرين ، مما أثار حفيظة الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت تستثمر في هذه المستعمرة نحو
( 50.000.000 ) دولار في استغلال المزارع ولاسيما في قصب السكر ، وفي عمليات استغلال المناجم واستخراج خامات الحديد بكميات هائلة فضلاً عن التجارة معها التي بلغت نحو ( 100.000.000) دولار سنوياً .

 

       وقد أصيب الرعايا الأمريكان في كوبا بخسائر في ممتلكاتهم وفي حريتهم وحتى في أرواحهم مما أثار امتعاض الأمريكان وحفيظتهم وسبب أزمة دبلوماسية مع اسبانيا التي كانت تخشى بدورها من استخدام الثوار الكوبيين لأراضي الولايات المتحدة الأمريكية المجاورة في شن هجمات على قواتها في الجزيرة الكوبية .

 

       وقد حاولت اسبانيا الضغط على الولايات المتحدة الأمريكية ومنعها من التدخل في كوبا من خلال حشد الدول الأوربية ضدها ، حيث نجحت في حشد دعم كل من فرنسا والمانيا والنمسا والمجر ، لكنها اخفقت في حشد تأييد كل من روسيا وبريطانيا وبانتهاء عام 1897 اخذ الكونغرس الأمريكي يحث في ان يكون هناك عمل حاسم ضد اسبانيا وقد وقع الرأي العام الأمريكي تحت تأثير الصحافة الأميركية التي ألهبت مشاعره ، وهيأته لفكرة شن الحرب على اسبانيا ، وجاءت الفرصة المناسبة في شباط عام 1898 عندما قامت السفن الاسبانية بتدمير سفينة حربية أميركية في ميناء هافانا ، والذي أدى أيضاً الى مقتل نحو (266) من أفراد طاقمها . وبعد أن هيأت الولايات المتحدة الأميركية عدتها القتالية أعلنت في الأول من أيار عام 1898 الحرب على أسبانيا بحجة الدفاع عن استقلال كوبا وجزر الفلبين الخاضعتين للنفوذ الاسباني ، والتي استمرت نحو عشرة أسابيع انتهت بانتصار الولايات المتحدة الأميركية واستحواذها على كوبا التي كانت تتمتع بموقع جغرافي متميز ، يمكن من خلالها السيطرة على بحر الأنتيل بعد ان اغرق أسطولهم بكامله في سانتياغو Santiago .

 

 

 

 

 


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .