انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

الطب والصيدلة عند العرب

Share |
الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم التاريخ     المرحلة 2
أستاذ المادة زينب فاضل رزوقي مرجان       13/03/2018 07:00:24
المحاضرة العاشرة
الطب والصيدلة عند العرب
لقد درس العرب تراث اليونان والسريان والكلدان في الطب فصححوا بعضه وأضافوا اليه إضافات هامة وظهرت لهم فيه مؤلفات قيمة مثل كتاب ابن سينا المسمى (القانون) وكتاب (الحاوي) للرازي وكتاب (التصريف لمن عجز عن التأليف) لابي القاسم خلف بن عباس الزهراوي الاندلسي، وقد بقيت بعض هذه المؤلفات الطبية العربية تدرس في جامعات أوربا حتى القرن الثامن عشر الميلادي.
وإذا ما استعرضنا كتاب (طبقات الاطباء) لابن أبي ربيعة والفهرست لابن النديم ( وكشف الظنون) لحاجي خليفة نجد الكثير ممن نبغ في الطب من العرب وقد كان لهؤلاء نظام خاص يسيرون عليه ورئيسهم يمتحنهم ويجيز المتمكن منهم في هذا المجال، ولقد بلغ عدد الاطباء في بغداد وحدها اثناء خلافة المقتدر ثمانية آلاف ونيفا وستين رجلاً سوى من استغنى عن مهنته باشتهاره في التقدم في صناعته وسوى من كان في خدمة السلطان.
وقد نبغ عدد من النساء ليس بالقليل في ميدان الطب كذلك أمثال ابن زهر الاندلسي وابنتها اللتين كانتا عارفتين بالطب والتداوي ولهما خبرة خاصة في معاجلة النساء.
ولم يكن الفحص الطبي عند العرب يختلف كثيراً عما هو عليه في الوقت الحاضر. فقد كانوا يفحصون البول ويجسون النبض. وكانوا يفحصون المريض بدقة، فقد كانوا يسألونه عن سبب شكواه وكذلك عن طريقة عيشه.
ولم يكن العرب ماهرين في التشخيصة فحسب بل كذلك عرفوا كيف يفرقون بين المراض المختلفة وساهموا في تقدم الطب الباطني، فقد وصفوا بصورة دقيقة بعض الأمراض المعدية، فقد فرقوا بين الالتهاب الرئوي وغيره من التهابات الصدر وكذلك بين التهاب السحايا الحاد والبسيط وبين المغص المعوي الكلوين والرازي هو أو لمن وصف بصورة دقيقة وواضحة مرضي الجدري والحصبة، كما ان ابن زهر كان اول من وصف خراج الحيزوم وانواع كثيرة من الالتهابات.
وكانوا يتتبعون سير المرض اليومي ويدونون ذلك كما وصفوا الامراض السريرية وصفاً دقيقاً جداً.
والعرب هم اول من استعمل المخدر في الطب عند إجراء العمليات الجراحية، كما انهم أول من لاحظ شكل أظافر المصابين بالسل ولفتوا الانتباه إليها ووصفوا علاج اليرنان كما استعملوا الافيون لمعالجة الجنون كما قالوا بصب الماء البارد إيقاف النزيف وعالجوا الكتب المخلوع بنفس الطريقة الجراحية المعروفة الآن والمسماة (رد المقاومة المفاجئ) وهو أول من كتب في الجذام واقواس الاسناس ونسبوا البواسير إلى قبض المعدة واشاروا بالمأكولات النباتية كعلاج لها.


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .
download lecture file topic