انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > موقع الكلية > نظام التعليم الالكتروني > مشاهدة المحاضرة

المفعول به

الكلية كلية التربية للعلوم الانسانية     القسم قسم اللغة العربية     المرحلة 2
أستاذ المادة هاشم جعفر حسين الموسوي       13/03/2017 05:57:47
المفعول به
اسم يدل على شيء وقع عليه فعلُالفاعل ،ولم يُبْنَ معه الفعل للمجهول، فالأول نحو : كتبتُ الدرسَ ، والثاني المنفينحو: ما كتبتُ الدرسَ. وقد يتعدد المفعول به في الكلام إن كان الفعل متعديا إلىأكثر من مفعول به واحد نحو: ظننتُ الامتحانَ صعباً، ووهبتُ الفقيرَ درهما ، وحولتْالشمسُ الماءَ ثلجا، و أعلمتُ سعيدا المسألة سهلة ، و أريتُ سعيدا الصدقَ نافعا .
أقسام المفعول به:
المفعول به قسمان : صريح وغير صريح .
والصريح ، هوالذي لا يحتاج الى تأويل ، وهو قسمان :ظاهر نحو: قرأتُ الكتابَ ، وضمير متصل نحو: أكرمتُكَ ، وأكرمتُهم . أو منفصل نحو قوله تعالى: (( إيّاكَ نعبُدُ و إيّاكَنستعينُ)) فـ ( إيّاك) : ضمير منفصل في محل نصب مفعول به مقدم لغرض الاختصاص بمعنى: نعبدك ولا نعبد غيرك ، وإنما وردَ معنى الاختصاص ،لأن من سنن العربية أن تُعنىبالمتقدم ، ولو تأخر المفعول لاتصل ، ولكان المعنى : نعبدك ونعبد غيرك ـ معاذ اللهـ وهو غير مناسب لمعنى التوحيد في سورة الفاتحة التي يلزم أن تُقرأ في كل صلاة.
أما المفعول غير الصريح ، فهو الذي يحتاج إلى تأويل ليعرب مفعولا به، وهوثلاثة اقسام:
- مؤؤل بمصدر بعد حرف مصدري، نحو : علمتُ أنك مجتهدٌ ، أي : علمتُاجتهادك .
- جملة مؤولة بمفرد نحو: ظننتكَ تجتهدُ ، فالكاف : مفعول به أول للفعلظنّ، والجملة الفعلية من الفعل والفاعل المقدر ( تجتهدُ ) في محل نصب مفعول بهثانٍ للفعل.
- وجار ومجرور ، وهو ما يُسمى بالمفعول به المُعدّى بحرف الجر أوبالواسطة ، نحو: مررتُ بسعيدٍ ، وأمسكتُ بيدكَ ، فـ ( بسعيدٍ ، و بيدك ) كل منهماجار ومجرور في محل نصب مفعول به غير صريح للفعل قبله .وقد يسقط حرف فينتصب المجرورعلى أنه مفعول به ، ويُسمى المنصوب على نزع الخافض فهو يرجع إلى أصله من النصب كقولالشاعر:
تمرون َ الديارَ ولم تعوجوا كلامُكُمُ عَليَّ إذنحَرامُ
والشاهد فيه: أن ( الديار) مفعول به على نزع الخافض وهو حرف الجر المحذوفبتقدير : تمرون بالديار.

أحكام المفعول به:
1- أنه منصوب وجوبا ، أما المجرورغير الصريح فيؤول بالنصب لتستقيم للمفعول رتبته الأصلية وهي النصب، لأن النصبعلَمُ الفضلات من المنصوبات.
2- أنه يجوز حذفه لدليل نحو : أن تُسألَ : هل رأيتَخليلا، فتقول: رأيتُ، فتحذف المفعول به والتقدير : رأيتُه، ومن ذلك قوله تعالى: (( ما ودَّعكَ ربُّكَ وما قلى)) والتقدير : وما قلاك ، فحذف المفعول به ( الضميرالكاف) لغرض بلاغي هو تجنب ذكر المخاطب تعظيما لمنزلته ، فرسول الله محمد ( صلىالله عليه وآله وسلم) منزلته رفيعة عند ربه ، وذكر الضمير العائد عليه في الفعل (( قلى)) لا يناسب هذا الغرض لذا طوي المفعول به . وأمثلة ذلك الحذف كثيرة في القرآنالكريم وكلام العرب فليُراجعها الطالب في مظانها.
3- أنه يجوز أن يحذف الفعل معالمفعول به لدليل، نحو قوله تعالى: (( ماذا أنزلَ ربُّكم قالوا خيراً )) ، أي أنزلخيرا، فحُذف الفعل ( أنزل) ودليل حذفه أنه مذكور في السياق قبلُ. ويجب حذفه فيالأمثال ونحوها ما اشتهر من كلام العرب بحذف الفعل مع المفعول به نحو: ( كلُّ شيءٍولا شتيمةَ حُرٍّ)) ، والتقدير: ائتِ كل َّ شيءٍ ولا تأتِ شتيمةَ حرٍّ، ونحو: ( الكلابَ على البقرِ) ، أي: أرسِلْ الكلابَ.
4- أن الأصل في المفعول به أن يتأخرعن الفعل والفاعل ، لأن الفعل هو العامل في المفعول ورتبة العامل قبل المعمول . ولأن المفعول وقع عليه أثر الفاعل ، والمؤثر( أي: الفاعل) يسبق الأثر( أي: المفعول ) قطعا.
ولكن في كلام العرب قد يتقدم المفعول على الفعل أو الفاعل على خلافالنمط الأصلي للجملة العربية لغرض بلاغي هو الاهتمام بالمتقدم، فلو قلنا : الكرةَضرب اللاعبُ ، لكان الاهتمام بالكرة، ولو قلنا : أكرمَ المتفوقَ المديرُ، لكانالاهتمام بالمتفوق أكثر .


المادة المعروضة اعلاه هي مدخل الى المحاضرة المرفوعة بواسطة استاذ(ة) المادة . وقد تبدو لك غير متكاملة . حيث يضع استاذ المادة في بعض الاحيان فقط الجزء الاول من المحاضرة من اجل الاطلاع على ما ستقوم بتحميله لاحقا . في نظام التعليم الالكتروني نوفر هذه الخدمة لكي نبقيك على اطلاع حول محتوى الملف الذي ستقوم بتحميله .