رسالة ماجستير في كلية التربية الأساسية تناقش (مستوى أداء الطلبة المطبقين في قسم التاريخ – كليات التربية الأساسية في ضوء أداة تقويمية مصممة على وفق مهارات الاقتصاد المعرفي) للطالب (علي كاظم جسام محمد الكرعاوي).

التاريخ :02/12/2020 16:35:56
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون عدد المشاهدات 181



                                                                    

تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (مستوى أداء الطلبة المطبقين في قسم التاريخ – كليات التربية الأساسية في ضوء أداة تقويمية مصممة على وفق مهارات الاقتصاد المعرفي) للطالب (علي كاظم جسام محمد الكرعاوي) والتي طرحت مشكلة الدراسة في ما مدى تأثر مستوى الطلبة تبعا لمهارات الاقتصاد المعرفي وهدفت الدراسة الى التعرّف : مستوى  أداء مطبقي قسم التاريخ  في كليات التربية الأساسية على وفق مهارات الاقتصاد المعرفي في ضوء المجالات السبعة المحددة في استمارة الملاحظة والمعدة لهذه الدراسة، وهل هناك فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى أداء المطبقين والمطبقات خلال مدة التطبيق العملي ، وقد تمثل مجتمع البحث بطلبة قسم التاريخ في كليات التربية الأساسية للعام الدراسي(2019 -2020) البالغ عددهم (258) طالباً وطالبة, وأعدّ الباحث استمارة ملاحظة تضمنت (40)  فقرة موزعة على (7) مجالات هي (مجال المهارات الاساسية, مجال مهارات الاتصال ، مجال مهارات التفكير, مجال مهارات جمع المعلومات, مجال مهارات العمل الجماعي ، مجال المهارات السلوكية, التقويم النهائي) , وبعد التحقق من صدق الأداة تمّ التوصّل إلى الثبات بطريقة ألفا كرونباخ والذي بلغ (0,92) وهو معامل ثبات جيد وكافٍ لأغراض البحث العلمي، وطريقة إعادة الاختبار. بدأ الباحث بتسليم استمارة الملاحظة النهائية للمشرفين لتطبيقها على عينة البحث ولمدة زمنية تقارب فصلاً دراسيّاً كاملاً وذلك من خلال زيارتهم لأفراد عينة البحث في مدارسهم، وبعد جمع البيانات وتحليلها باستخدام الوسائل الإحصائية كمعامل ارتباط بيرسون, والوزن المئوي, والوسط المرجح، والاختبار التائي للنسب لعينة واحدة, والاختبار التائي لعينتين مستقلتين, وألفا كرو نباخ ، لتصل الدراسة الى جملة من النتائج من أبرزها :

1- إنّ مستوى أداء الطلبة المطبقين في قسم التاريخ في المجالات السبعة بشكل عام كان مقبولاً.

2- أشارت النتائج الإحصائية إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات أداء أفراد العينة في جميع المجالات بين الذكور والإناث، إذ إنّ جميع الفقرات كانت تتراوح بين متوفرة بدرجة كبيرة ومتوفرة إلى حد ما.


                                      



اعلام الاساسية

 



   25/01/2021 20:08:27
   25/01/2021 07:41:01
   24/01/2021 17:51:02
   23/01/2021 21:04:45
   23/01/2021 20:38:09
   26/01/2021 06:03:34
   26/01/2021 05:53:45
   25/01/2021 21:40:15
   25/01/2021 21:32:12
   25/01/2021 21:27:41