رسالة ماجستير في كلية التربية الأساسية تناقش (اثر إستراتيجية هرم الأفضلية في اكتساب المفاهيم والسلوك الايجابي في مادة الاجتماعيات لدى طلاب الصف الأول متوسط) للطالب (كاظم عبد الحسين علي عبود)

التاريخ :30/11/2020 18:41:14
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون عدد المشاهدات 188




                                                               


تمت مناقشة رسالة الماجستير الموسومة (أثر إستراتيجية هرم الأفضلية في اكتساب المفاهيم والسلوك الايجابي في مادة الاجتماعيات لدى طلاب الصف الأول متوسط) للطالب (كاظم عبد الحسين علي عبود) في كلية التربية الاساسية بإشراف الاستاذ الدكتور محمد حميد المسعودي والاستاذ المساعد الدكتور سماح إبراهيم شمخي التدريسيين بقسم الجغرافية في كلية التربية الاساسية. طرح الباحث خلالها مشكلة بحثه في التساؤل التالي : ما مدى اثر إستراتيجية هرم الأفضلية في اكتساب المفاهيم والسلوك الايجابي في مادة الاجتماعيات لدى طلاب الصف الأول متوسط وهدف الى تعرف ذلك الأثر في اكساب طلاب الصف الأول متوسط المفاهيم والسلوك الايجابي في مادة الاجتماعيات. وللتحقق من مرمى البحث تم صياغة الفرضيتين الصفريتين الآتيتين :

1-لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا بإستراتيجية هرم الأفضلية وبين متوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا وفق الطريقة الاعتيادية في اختبار اكتساب المفاهيم.

2- لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05) بين متوسط درجات طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا بإستراتيجية هرم الأفضلية وبين متوسط درجات طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا وفق الطريقة الاعتيادية في مقياس السلوك الايجابي البعدي.   ولتحقيق ذلك اختير المنهج التجريبي منهجاً للبحث ، وتم تحديد مركز قضاء المحاويل مكانا لأجراء البحث، تم اختيار طلاب متوسطة التسامي عينة للبحث , وقد اختيرت العينة بصورة عشوائية والتي بلغت (69) طالبا عينة للبحث من العام الدراسي (2019-2020) والمتكونة من مجموعتين الأولى التجريبية وعددها(34) طالبا والثانية الضابطة وعدد(35)طالبا ، تم إجراء التكافؤ بالدرجات للعام الدراسي السابق ودرجات اختبار الذكاء والعمر الزمني للطلاب محسوباً بالشهور والتحصيل الدراسي للوالدين, بعد تحديد المادة التعليمية التي شملت الفصول الأربعة الأولى من كتاب الاجتماعيات, قام الباحث بصياغة الأهداف السلوكية ومن ثم قام بأعداد الخطط التدريسية اللازمة لأجل تحقيق ما تم صياغة من أهداف، حيث دَّرس الباحث بنفسه مجموعتي البحث طوال مدة التجربة , وتم استخدام أداتين للبحث الأولى اختبار اكتساب المفاهيم الاجتماعيات والثانية مقياس السلوك الايجابي ، وبعد انتهاء التجربة جمع الباحث البيانات وحللها إحصائيا باستعمال الاختبار التائي لعينتن مستقلتين t?Test أسفرت النتائج عن :

1- تفوق طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا مادة الاجتماعيات باستعمال إستراتيجية هرم الأفضلية على طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا بالطريقة الاعتيادية في اكتساب المفاهيم الاجتماعيات.

2- تفوق طلاب المجموعة التجريبية الذين درسوا مادة الاجتماعيات باستعمال إستراتيجية هرم الأفضلية على طلاب المجموعة الضابطة الذين درسوا المادة نفسها بالطريقة الاعتيادية في مقياس السلوك الايجابي. وفي ضوء النتيجة التي توصل إليها البحث الحالي استنتج الباحث عدة استنتاجات منها : إن استعمال إستراتيجية هرم الأفضلية أكثر فاعلية في اكتساب المفاهيم في مادة الاجتماعيات من الطريقة الاعتيادية في التدريس وهذا ما يتماشى مع متطلبات التربية الحديثة والتطور العلمي وخاصة في الميدان التربوي مما يساعد على تحقيق اتجاه رئيسي من اتجاهات الفكر التربوي المعاصر وأهدافه وهو رفع مستوى السلوك الايجابي لدى المتعلمين. كما قدم الباحث مجموعة توصيات منها إدخال  مدرسي ومدرسات مادة الاجتماعيات للصف الأول المتوسط  بدورات تدريبية لتعريفهم بالمفاهيم وأهميتها ودورها بالتعليم والتعلم وكيفية إكساب الطلاب لتلك المفاهيم، وإعادة النظر في برامج إعداد مدرسي مادة الاجتماعيات في كليات التربية والتربية الأساسية إذ يكون هناك نصيب في المناهج الدراسية التي تقدم عند إعدادهم, وكذلك توجيه المدرسين والمدرسات إلى ضرورة الاهتمام باستعمال إستراتيجيات حديثة مثل هرم الأفضلية  في التدريس ، وإعطائها مكانة متميزة ضمن الخطط التدريسية اليومية.




                                                                               


اعلام الاساسية


   25/01/2021 20:08:27
   25/01/2021 07:41:01
   24/01/2021 17:51:02
   23/01/2021 21:04:45
   23/01/2021 20:38:09
   26/01/2021 08:33:01
   26/01/2021 06:03:34
   26/01/2021 05:53:45
   25/01/2021 21:40:15
   25/01/2021 21:32:12