باحثة في كلية التربية الأساسية بجامعة بابل تصدر كتاباً عن مقومات البيئة التربوية الناجحة وعلاقتها بالتحصيل الدراسي

التاريخ :26/09/2020 20:15:25
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون عدد المشاهدات 98



   


باحثة في كلية التربية الأساسية بجامعة بابل تصدر كتاباً عن مقومات البيئة التربوية الناجحة وعلاقتها بالتحصيل الدراسي



صدر للباحثة ( م.م. وفاء روضان صاحب الطائي ) من كلية التربية الأساسية كتابا بعنوان ( مقومات البيئة التربوية الناجحة وعلاقتها بالتحصيل الدراسي ) عن مؤسسة دار الصادق للنشر والطباعة .

بدأت الباحثة بتوطئة بسيطة عن البيئة، وتعريفها لغة واصطلاحا، وبعد ذلك جاءت الدراسة على أربعة فصول اشتمل كل منها على مجموعة من المحاور ، فجاء المحور الأول في الفصل الأول لدراسة نظرة الإسلام إلى البيئة واثرها في التعليم؛ مما يتطلب توفير بيئة آمنة قادرة على منح المتعلمين الاستقرار النفسي اللازم لعملية التعليم، أما المحور الثاني فقد بين المؤثرات البيئية وأثرها في سلوك المتعلمين من وجهة نظر بعض علماء النفس، في حين تناولت في المحور الثالث دور الاسرة وأثره في دعم البيئة المدرسية من طريق تربية الأفراد وتنشئتهم بشكل ايجابي يمنحهم الاستعداد اللازم للانخراط بطريقة صحية داخل هذه البيئة فضلا عن المحور الرابع الذي اوضحت فيه مسوغات الاهتمام ببيئة التعلم، وأثر ذلك في المتعلمين ليأتي المحور الخامس لتوضيح هذا الأثر وعلاقته بالتحصيل.

وبما إن البيئة المدرسية الناجحة تحتاج إلى مجموعة من المقومات قد خُصص الفصل الثاني ( لدراسة الجوانب المادية البيئة الفيزيقية ).

بينما تناول الفصل الثالث المقومات البشرية وما تشتمل عليه من إدارة وعاملين في المؤسسة التربوية، (المدرسة)، ودورها في خلق البيئة المدرسية الصحية، فكان الفصل الرابع متمما لهذه المقومات بحث فيه عن التقنيات التربوية واهمية استخدامها بالنسبة للمعلم والمتعلم ودورها في تحسين العملية التربوية ودعم وإثراء بيئة التعلم.

وذكرت الباحثة أنها اتبعت المنهج الوصفي في هذه الدراسة لكونه مناسباً في مثل هذا النوع من الدراسات، فضلا عن بعض الصعوبات التي واجهتها اثناء فترة البحث ومنها سوء الأوضاع الاجتماعية بسبب المظاهرات ، فضلا عن سوء الأوضاع الصحية بسبب جائحة كورونا التي كانت سببا في تعطيل شبه تام للحياة في بلدان عدة ومنها العراق ، فكانت صعوبة التنقل للحصول على المصادر من المكتبات واضحة للجميع فضلا عن فترات الحظر القسري المفروض بين الحين والآخر. فكانت دافعاً لاتمام هذه الدراسة .

وتقدمت بجزيل الشكر والعرفان ( للأستاذ الدكتور ثائر سمير الشمري ) التدريسي في قسم اللغة العربية والمقوم اللغوي لهذه الدراسة من باب العرفان ورد الجميل .





شروق ماجد المشرفاوي / اعلام الأساسية






   19/10/2020 17:24:40
   18/10/2020 18:56:19
   15/10/2020 19:51:56
   15/10/2020 19:45:35
   15/10/2020 19:36:24
   21/10/2020 10:06:16
   21/10/2020 08:12:44
   21/10/2020 07:25:30
   21/10/2020 07:19:47
   21/10/2020 07:01:52