كلية القانون تناقش رسالة الماجستير الموسومة بـ ( التنظيم الدولي لحماية البيانات ذات الطابع الشخصي )

التاريخ :09/07/2020 18:23:19
كلية القانون
كتـب بواسطـة  مصطفى فلاح كاظم عدد المشاهدات 228

 
كلية القانون تناقش رسالة الماجستير الموسومة بـ ( التنظيم الدولي لحماية البيانات ذات الطابع الشخصي )



تم في كلية القانون / جامعة بابل مناقشة رسالة الماجستير الموسومة بـ ( التنظيم الدولي لحماية البيانات ذات الطابع الشخصي ) 
للطالب ( اثير فاضل عباس رضا ) و هي جزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير في فرع القانون العام حيث جرت المناقشة باستخدام
خدمة  google meet   و بحضور الاستاذ الدكتور عادل الموسوي رئيس الجامعة المحترم و تألف اللجنة المناقشة من أ.د. حيدر كاظم
عبد علي رئيساً و  أ.م.د سرمد عامر عباس عضواً و أ.م.د حيدر عبد محسن شهد عضواً و أ.د. صدام حسين وادي عضواً و مشرفاً .




                                                                                                                
                


 
موضوع الرسالة البيانات ذات الطابع الشخصي في الوقت الحاضر تعد ذهب العصر , لما لها من قيمة متنامية يسعى الجميع
الى جمعها و معالجتها , كما ساهمت التكنولوجيا الحديثة في زيادة انتاج هذا النوع من البيانات مع تعدد الاجهزة و البرمجيات
التي تولدها و تستخدمها وتنقلها من مكان الى اخر, و ان هذه البيانات تعد جزء من الحياة الخاصة لأصحابها , لذا فان اساءة
استخدام هذه البيانات يعد انتهاكاً لحقوق الانسان وحرياته الاساسية وخاصة الحق بالخصوصية ,المعترف به دولياً في المواثيق
الدولية بالإضافة الى الدساتير والقوانين الوطنية. ان حماية البيانات ذات الطابع الشخصي ليس حقاً مطلقاً , وترد علية بعض
القيود .



                                                                                                                                                                                                                



 
ومن اهم النتائج المتوصل اليها ان الحق حماية البيانات ذات الطابع الشخصي هو مفهوم خاص من مفهوم عام هو الحق
بالخصوصية او صورة من صوره , و تنامى هذا الحق في الثلاثين عاماً السابقة ليصبح حق عام مستقل , و يعد اساءة
استخدام البيانات ذات الطابع الشخصي انتهاكاً لحقوق الانسان وحرياته الاساسية , لارتباط هذا الانتهاك بحقوق وحريات
اخرى , حتى اصبح مصطلح الخصوصية في الآونة الاخيرة يدل بشكل عام على حماية البيانات ذات الطابع الشخصي 
اكثر من دلالته على مفهوم الحق بالخصوصية العام.