دراسة في كلية القانون تبحث عن موضوع ( الواجبات التنظيمية للحزب السياسي )

التاريخ :03/07/2020 17:18:03
كلية القانون
كتـب بواسطـة  مصطفى فلاح كاظم عدد المشاهدات 100

 
دراسة في كلية القانون تبحث عن موضوع ( الواجبات التنظيمية للحزب السياسي )



بحثت دراسة علمية في كلية القانون / جامعة بابل عن موضوع  (( الواجبات التنظيمية للحزب السياسي )) من اعداد
الاستاذ الدكتور رافع خضر صالح شبر من هيئة المستشارين / مجلس الوزراء و التدريسي في كلية القانون الدكتور
اركان عباس حمزة  حيث تم نشر الدراسة في مجلة العلامة المحقق الحلي الصادره من الكلية في العدد الثاني لسنة
2020










 
موضوع الدراسة ان طبيعة التنظيمات السياسية تتطلب منها القيام بواجبات كثيرة , الا ان اهم تلك الواجبات تلك الواجبات المرتبط
بالتنظيم الحزبي , و ما يجب ان يكون عليه هذا التنظيم من الالتزام بالديمقراطية الداخلية و التي تمثل نواة عمل الاحزاب السياسية
فمن غير المعقول ان الاحزاب السياسية التي تمارس الديمقراطية للوصول للسلطة  لا تعترف بها داخلياً ,  كما ان التزام التنظيم
الحزبي بعدم وجود مظاهر عسكرية بداخل هذا التنظيم هو من الالتزامات التنظيمية ايضاً .





اهمية الدراسة في ان ولد الانسان على وجه البسيطة و ولد معه الاختلاف و عدم الاتفاق على مجمل الشؤون العامة التي تهم الجماعة
و ان هذا الاختلاف ظهر بظهور العلاقات التي بدورها كانت سبباً في تكون المصالح بين البشر , و بتشعب تلك المصالح اصبح الاختلاف
محتوماً داخل المجتمع الواحد . وبذلك فلا يمكن لأي مجتمع ان يتفق جميع افراد على جميع المسائل المتعلقة بتسيير شؤونهم العامة ، لذلك
برز منذ الازل التكتل والتخندق استناداً الى موقف المتكتلين من القضايا التي تهم الجماعة ,ومن ذلك الحين تكونت اولى بوادر الظاهرة
الحزبية، فأصبح لكل فريق قائد او زعيم يقودهم ويسوسهم لما فيه خير ومصلحة للجماعة المتحزبة معه.



 وتوصلت الدراسة الى ان المشرع الدستوري في العراق لم يتطرق الى حقوق وواجبات الحزب السياسي في صلب الوثيقة الدستورية،
بعكس المشرع الالماني و الذي تطرق الى اهم تلك الحقوق و الواجبات. و ان المشرع العراقي في قانون الاحزاب السياسية لم يكن
موفقاً في مسألة ديمقراطية التنظيم الحزبي، فلم يتطرق الى هيكلية الاحزاب وسلطات الفروع و الية صناعة القرار الحزبي، كما فعل
المشرع الالماني.