اطروحة دكتوراه في كلية هندسة المواد تُناقش ( تاثير متغيرات اللحام بالليزر النبضي للمعادن الحياتية )

التاريخ :02/07/2020 19:38:58
كلية هندسة المواد
كتـب بواسطـة  زيد فلاح عزيز عدد المشاهدات 394

اطروحة دكتوراه في كلية هندسة المواد تُناقش ( تاثير متغيرات اللحام بالليزر النبضي للمعادن الحياتية )


 
     ناقشت كلية هندسة المواد  قسم المعادن الطالبة الدكتوراه وئام محمد مسلم عن اطروحتها الموسومة ( تاثير متغيرات اللحام بالليزر النبضي للمعادن الحياتية المتشابهه والمختلفة  على البنية المجهرية والخواص الميكانيكية ) باشراف أ.د جاسم محمد المرشدي و أ.د سعد حميد الشافعي
    وتضمنت الاطروحة  ان ازدادت الحاجة إلى ربط المعادن المتشابهه والمختلفة مع بعضها البعض للعديد من التطبيقات مثل التطبيقات البيئية, توفير الطاقة, الأداء العالي, وتوفير التكاليف. التحقق العملي لمتغيرات طريقة اللحام الخطي بشعاع ليزر يكون ذو اهمية كبيرة من أجل تحسين الإنتاجية والدقة البعدية وسلامة السطح.
        يقدم هذا البحث نهجا متكاملا لنمذجة العملية والأمثلية متعددة الاهداف لمتغيرات طريقة اللحام الخطي بشعاع ليزر لسبيكة التيتانيوم التجارية والتيتانيوم – 6 المنيوم- 7 نيابيوم اعتماداعلى طريقة استجابة السطح (RSM) إلى جانب تقنية دالة الرغبة (DF).حيث أختيرت اربعة متغيرات مستقلة كمدخلات وهي نوع الملحومة (WP)، طاقة النبضة (PE)، زمن تفريغ النبضة (Ton) وسرعة اللحام (WS) للتحقق من تاثير معاملات النموذج للمتغيرات الاربعة سالفة الذكر على المخرجات المتمثلة مقاومة الشد القصوى (UTS)، نسبة الاستطالة (e %)، صلادة منطقة اللحام (HV)، المنطقة المتأثرة بالحرارة (HAZ)، عرض المنطقة الملحومة (BW) وعمق اختراق اللحام(DOP). ولدراسة نموذج الدرجة الثانية المقترح للمخرجات، أستخدم التصميم المركب مركزي (CCD). وتم ايضا القيام بتحليل شامل للتباين (ANOVA) عند مستوى من الأهمية مقداره  5% لتحديد المعاملات الأكثر تأثيرا، وتم فحص مدى كفاءة جميع نماذج الدرجة الثانية. ولفهم السلوك الشامل لقابلية لحام السبيكتين (C.P. Ti and/or Ti-6Al-7NB) تحت ظروف اللحام المختلفة ،تم تنفيذ تحليل التاثير الرئيسي اضافة الى تحليل التأثير المركب للعوامل المتفاعلة الثنائي والثلاثي الابعاد على المخرجات.
        بينت النتائج ان ت طاقة النبضة هي العامل المسيطر (الاكثر تاثيرا) على مقاومة الشد القصوى (UTS)، نسبة الاستطالة (e %) وعمق اختراق اللحام (DOP) في حين أن تغير نوع المشغولة من سبيكة التيتانيوم التجارية الى التيتانيوم – 6 المنيوم- 7 نيابيوم هو العامل الاكثر تاثيرا على صلادة منطقة اللحام (HV)، المنطقة المتأثرة بالحرارة (HAZ)، عرض المنطقة الملحومة (BW).
        أخيرا استخدمت طريقة الامثلية متعددة الاهداف بالاعتماد على مفهوم دالة الرغبة للحصول على القيم المثلى لمتغيرات اللحام بحيث يمكن الحصول من خلالها على اقصى قيمة  مقاومة الشد القصوى (UTS)، نسبة الاستطالة (e %)، صلادة منطقة اللحام (HV) وعمق اختراق اللحام (DOP) وادنى المنطقة المتأثرة بالحرارة (HAZ)، عرض المنطقة الملحومة (BW) مع المتغيرات المؤثرة. بعدها نفذ اختبار التاكيد للتحقق من صحة النتائج فكانت قيم الاخطاء المتحقق من صحتها مرضية تماما (1.603 % في أسوء الاحوال) وهذا يثبت فعالية وموثوقية الطريقة المقترحة.