مناقشة رساله ماجستير في علم الفسلجة الطبية في كلية الطب

التاريخ :14/03/2020 12:28:46
كلية الطب
كتـب بواسطـة  زينب كاظم امين عوض عدد المشاهدات 335

جرت في كلية الطب جامعة بابل صباح يوم الخميس 12/3/2020 مناقشة طالبة الماجستير في علم الفسلجة الطبية (رند جاسم محمد خليفه الوطيفي) عن رسالتها الموسومة (تغييرات تخطيط الدماغ الكهربائي لدى حديثي الولادة المصابين باعتلال الدماغ ونقص التأكسج الاقفاري) حضرها رئيس فرع الفسلجة والفيزياء الطبية الدكتورة (حنان عبد الجبار عبد الله الطائي) وعدد من الأساتذة الاختصاص وطلبة الدراسات العليا , وتألفت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور (سامي رحيم الكاتب) رئيسا وعضوية كل من والأستاذ الدكتور (مضر حسن نور) والأستاذ المساعد الدكتورة (بان جابر عيدان) والأستاذ الدكتورة (فرح نبيل عباس) عضوا ومشرفا" والأستاذ المساعد الدكتور (عدنان حنظل الجوذري) عضوا ومشرفا".
حيث بينت الباحثة بانه لا يزال اعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري عند الأطفال حديثي الولادة سبباً مهماً للوفيات والإعاقة في نمو وتطور الجهاز العصبي طويلة الأجل بين الرضع المكتملين النمو ويُعرَّف اعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري على أنه من المظاهر السريرية لضعف وظائف المخ لدى الوليد بعد الاختناق الناجم عن حدث ضار ما قبل الولادة أو الفترة المحيطة بالولادة وان معدل انتشاره يتراوح من 1 إلى 8 لكل 1000 في جميع أنحاء العالم. 
ويعد تخطيط الدماغ الكهربائي التقليدي متعدد القنوات جزءًا لا يتجزأ من تقييم حديثي الولادة المصابين بمرض اعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري (HIE). كما إنها أداة قيّمة لتقييم شدة الإصابة وتقييم نوبات الصرع التي تظهر في تخطيط الدماغ الكهربائي فقط (وهي شائعة جدًا في حديثي الولادة المصابين بمرض اعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري). 
يمكن أن يكون تخطيط الدماغ الكهربائي مفيدًا جدًا لمساعدة الطبيب على تحديد خيارات العلاج بناءً على نتائج التقرير، حيث ان التغييرات في أنماط موجة تخطيط الدماغ الكهربائي EEG تتطور مع مرور الوقت وهي مؤشر مبكر موثوق لإصابة او تلف الدماغ. 
تهدف هذه الدراسة إلى تقييم التغيرات في الدماغ عند حديثي الولادة المصابين باعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري وتقيم التطور النمائي وفقا لمراحل تخطيط الدماغ واعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري.
كانت الدراسة عبارة عن دراسة جماعيه أجريت في الفترة من أغسطس 2018 حتى يونيو 2019 والمرضى المشمولين في هذه الدراسة حديثي الولادة من عمر الحمل (37 إلى 42 أسبوعًا) الذين تم قبولهم في وحدة العناية المركزة في مستشفى بابل التعليمي للولادة والأطفال. بلغ عددهم سبعة وأربعون مريضا (16 أنثى و31 ذكر) خضع المرضى المسجلين في الدراسة لتقييم كامل، بما في ذلك التقييم السريري (التاريخ والفحص الكامل) ودراسة التصوير الدماغي من خلال (سونار الدماغ وفحص الأشعة المقطعية للدماغ) ودراسة فسيولوجية لتخطيط الدماغ الكهربائي أجريت في استشارية الفسلجة العصبية في مستشفى الامام الصادق. تم إجراء تخطيط الدماغ الكهربائي الأول في عمر يتراوح من (2 إلى 7 أيام) بينما تم إجراء تخطيط الدماغ الكهربائي الثاني في العمر من (21 إلى 28 يومًا).
اظهرت نتائج تخطيط الدماغ الاولي ان هنالك 8 (17.02?) مرضى لديهم تخطيط دماغ طبيعي بينما هنالك 39 (82.9?) من المرضى لديهم تخطيط دماغ غير طبيعي بينما أظهر تخطيط الدماغ الثاني أن 15 (31.9?) لديهم تخطيط دماغ طبيعي وان هنالك 17 مريض من مجموع 47 مريض يحصلون على تحسن و7 يزدادوا سوءًا. 
وقد أظهرت هذه الدراسة أن هناك علاقة إيجابية قوية بين تغيرات تخطيط الدماغ في الأسبوع الأول ومراحل تطور النمائي، ومراحل اعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري، والفحص العصبي، وعمر المرضى، والنوبات الصرع التي تقل قيمةp عن 0.05 كذلك أظهرت هذه الدراسة أيضًا أنه يوجد ارتباط سلبي بين نتائج تخطيط الدماغ الكهربائي في الأسبوع الأول بنوع الصرع ونوع العلاج. 
كشفت هذه الدراسة أن الذكور أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من الاناث والمرضى الذين يعانون من درجة خفيفة من اعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري عادة ما تكون التغييرات في تخطيط الدماغ الكهربائي طبيعية أو خفيفة وتكون مراحل التطور النمائي لديهم طبيعية في حين أن المرضى الذين يعانون من تغييرات شديدة في تخطيط الدماغ الكهربائي لديهم تأخير في مراحل التطور النمائي لذلك فأن تخطيط الدماغ الكهربائي لحديثي الولادة مع اعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري يوفر معلومات موضوعية وانذارية مبكرة.
تهدف هذه الدراسة إلى تقييم التغيرات في الدماغ عند حديثي الولادة المصابين باعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري وتقيم التطور النمائي وفقا لمراحل تخطيط الدماغ واعتلال الدماغ بنقص التأكسج الاقفاري.
تعتبر هذه الدراسة من الدراسات الجديدة في المجال الطبي ولا توجد دراسة مطابقة لها في العراق وهنالك دراسات قليلة على مستوى العالم، وتم قبولها لاستيفائها الشروط اللازمة. فالف ألف مبارك للطالبة والسادة المناقشين والمشرفين مع تمنياتنا للجميع بالمزيد من التفوق والنجاح في خدمة بلدنا العزيز وجامعتنا الحبيبة بابل.




     


   31/05/2020 21:41:26
   31/05/2020 21:31:24
   31/05/2020 21:19:07
   31/05/2020 21:06:01
   29/05/2020 21:36:48
   02/06/2020 20:14:27
   02/06/2020 20:05:20
   02/06/2020 20:03:39
   02/06/2020 19:31:48
   02/06/2020 19:25:27