مناقشة رسالة ماجستير للطالب علاء حسن موسى

التاريخ :28/02/2020 10:26:27
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 36

نوقشت رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية من قسم اللغة العربية للطالب ( الدرس االلغوي في تفسير نهج البيان عن كشف معاني القرآن للشيباني )خلص بحث الرسالة الى

فالتفسير هو بيان ظواهر آيات القرآن ، حسب قواعد اللّغة العربيّة. وهو الّذي رغّب فيه القرآن الشّريف ؛ حيث مدح الله أقواما على استخراجهم معاني القرآن ، فقال تعالى : (لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ) (6). وذمّ أقواما لم يتدبّروا القرآن ولم يتفكّروا في معانيه فقال : (أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلى قُلُوبٍ أَقْفالُها) (7).

والاستنباط كذلك لا يختصّ بآية دون آية ، وقوم دون قوم ؛ حيث ذكرنا أنّ القرآن أنزل على قواعد لسان فصحاء العرب ومكالماتهم في أنديتهم وسائر محاوراتهم وأجرى فيه على طريقتهم من الاستعمالات الحقيقيّة والمجازيّة والكنائيّة وغيرها ؛ ممّا يعرف مداليلها الظّاهرة أهل اللسان الّذين لم يشوّه لغتهم ، بحسب طبعهم ، ويعرفها غيرهم بالتعلّم لقواعد لغتهم.

وأمّا حجّيّة جميع تلك الظواهر ، والحكم بكون كلّها مرادا واقعيّا لله تعالى ، فقد منعنا عنه القرآن ؛ حيث صرّح فيه بالتفرقة بين آياته. فقال الله تعالى : (مِنْهُ آياتٌ مُحْكَماتٌ هُنَّ)