كلية الآداب تواصل استخدام التقنيات العالمية الحديثة في العملية التعليمية

التاريخ :24/02/2020 13:16:57
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 226



 

إسهاما منها في مواكبة التطورات الحديثة واستخدام التقنيات التكنلوجية فائقة الجودة في توصيل المادة الدراسية  بشكل مفهوم وواضح للطلبة   تواصل   كلية الآداب بجامعة بابل  العمل باستخدام التقنيات الحديثة  في القاعات الدراسية  للأقسام العلمية  (اللغة العربية والاجتماع والآثار والإعلام).

وقال عميد كلية الآداب  بجامعة بابل ا.د. صالح كاظم عجيل  ان كلية الآداب من الكليات الإنسانية التي تعتمد التقنيات الحديثة في التدريس حيث  تحتوي  القاعات الدراسية  في الأقسام العلمية على سبورات وشاشات ذكية وصف ذكي فضلا عن مختبرين علميين  لغرض تمكين التدريسيين  في  إلقاء محاضراتهم  بشكل يتماشى وتوجهات الوزارة ورئاسة الجامعة  ولاصحة لما تناولته بعض مواقع التواصل الاجتماعية من افتقار الكلية لتلك التقنيات .

يذكر ان كلية الآداب سبق لها وان جهزت أقسامها العلمية بالسبورات والشاشات الذكية  في إطار مواكبة التطورات التكنلوجية في العملية التعليمية وتم فتح دورات وورش خاصة للكوادر التدريسية  من اجل  تطوير وعزيز مهاراتهم استخدام السبورة الذكية في إلقاء المحاضرات العلمية.