بحث في كلية العلوم للبنات عن إخفاء نص مشفر

التاريخ :27/01/2020 09:49:36
كلية العلوم للبنات
كتـب بواسطـة  زهراء عبود احمد عدد المشاهدات 206

                                       بحث في كلية العلوم للبنات عن إخفاء نص مشفر
جرت في قسم الحاسوب / كلية العلوم للبنات مناقشة بحث دبلوم عالي للطالب قيس حمزة كاظم والذي كان بعنوان (اخفاء نص مشفر انسيابيا داخل صورة )
StreamCipher Text in Image Steganographyوبين الباحث ان المعلومات هي أهم مصادر التقدم والتنمية في أي بلد أو مؤسسة، يتم الحفاظ عليها وحمايتها أينما تكون من أهم الأولويات المطلوبة من أجل الحفاظ على مستوى هذا التقدم، ونتيجة للتطور الهائل في وسائل الاتصال ونقل البيانات ، وما يصاحب ذلك من تطور مماثل في التتبع والبيانات التي تم الحصول عليها، وأضاف الباحث من الضروري للغاية التفكير في كيفية الحفاظ على هذه البيانات خلال الطرق والوسائل المتداولة التي يصعب العثور عليها أو اكتشافها. وأوضح من الصعب (تشفير النص) طرق تشفير البدء لتحويل البيانات من النموذج المقروء بوضوح (نص عادي) إلى النموذج ، فك تشفيرها وقراءتها باستخدام مجموعة واسعة من التقنيات.      تم تطبيق فكرة إخفاء المعلومات(Steganography)وهي إخفاء البيانات المهمة داخل البيانات الأخرى، من هذه النقطة ، تم بناء نظام يجمع بين عملية التشفير النص وتقنية الاخفاء في نفس الوقت، حيث يقومون بقراءة النص الواضح (Plain text) ثم تم تحويله إلى نص مشفر باستخدام طريقة تشفير نص تشفير الدفق مع سجلتين للتبديل وإخفاء النص المشفر داخل صورة الغلاف المحددة ، دون أي تأثير مرئي 
 
على دقة صورة الغلاف (الحامل) مقارنة بالصورة الأصلية. تتم عملية الاختباء عن طريق تحويل النص المشفر وبكسل صورة نقطية إلى بيانات ثنائية. تقنية البت الأقل أهمية (LSB) استخدمتلوضع النص المشفرفي صورة الغلاف المراد استخدامها.وبين كذلك ان   النتائج التي تم توصل اليها ، عند استخدام العديد من الملفات النصية ذات الأحجام المختلفة وكذلك القيم (المعلمات) المختلفة في خوارزمية التشفير (التشفير الانسيابي)، بالإضافة إلى استخدام العديد من الصور الملونة لاستخدامها كصورة غلاف للنص المشفر. تظهر النتائج التجريبية أن النظام يعمل بأداء عالٍ ووقت تنفيذ سريع، إذا أخذنا في الاعتبار العدد الكبير من المعالجات التي أجراها النظام للحصول على نص مشفر داخل الصورة (Stego-Image).
                                                عباس الجبوري / اعلام الكلية