تدريسي من جامعة تكريت يرفد مكتبة كلية التربية مؤلفه الجديد

التاريخ :20/09/2019 06:43:36
كلية التربية للعلوم الانسانية
كتـب بواسطـة  ريام حامد الصالحي عدد المشاهدات 105

رفد الاستاذ الدكتور محمد يوسف القريشي  التدريسي في جامعة تكريت \ كلية التربية مكتبة كلية التربية للعلوم الانسانية  \جامعة بابل كتابا بعنوان (بؤر التوتر والصراع الدولي في افريقيا ) تضمن الكتاب ....

لم يستطع العديد من الدول الإفريقية تدبير التنوع والتعدد الداخليين؛ فعصفت به الحروب الأهلية والصراعات الدامية، وبدلًا من أن تتعامل تلك الدول مع هذا التنوع بالتفاهم المعمَّق والتسيير المعقلن على أنه عنصر إيجابي وأنه يشكِّل مكمن ثراء بالنسبة للمجتمعات الإفريقية، فإن هذه الدول عالجته بحساسية؛ مما ولَّد هزَّات بين مختلف الهويات، وساعد في خلق بؤر توتر مزمنة هنا وهناك في القارة الإفريقية.

في المركز الصراعات السياسية والأمنية والهموم الصحية وتداعياتها المحلية والإقليمية والدولية في منطقة غرب إفريقيا والساحل الإفريقي وكذلك في منطقة القرن الإفريقي وشرق إفريقيا.

هناك ثلاث قضايا أثَّرت في المشهد العام بغرب إفريقيا ومنطقة الساحل في العام الماضي، وهي: المجال الصحي، والمجال الأمني، والمجال السياسي؛ فيما شكَّلت قضية بوكو حرام التحدي الأبرز للقارة.

وكما أن هناك ثلاث دول نجحت في تداول السلطة والديمقراطية وحلِّ إشكال التنوع الديني بين المسلمين والمسيحيين في القرن الإفريقي وشمال إفريقيا، وهي: تنزانيا، ورواندا، وكينيا، إلا أن بعض بؤر التوتر الإفريقية ظلَّت عصيَّة على التجاوز ومُتَمنِّعة على الحل، وهي في الصومال وبوروندي والكونغو الديمقراطية وجنوب السودان.


 

 

 

 

 

 



   30/09/2019 20:55:20
   30/09/2019 20:49:45
   30/09/2019 20:47:50
   30/09/2019 20:34:11
   30/09/2019 20:28:51
   14/10/2019 09:13:48
   14/10/2019 08:52:53
   14/10/2019 08:38:20
   14/10/2019 08:35:21
   14/10/2019 08:32:36