مجلة كلية التربية الأساسية تنشر بحثاً مشتركاً لباحثين من كلية التربية للعلوم الانسانية/ جامعة بابل

التاريخ :11/09/2019 09:10:38
كلية التربية الاساسية
كتـب بواسطـة  ملاك حسين مرجون عدد المشاهدات 86



مجلة كلية التربية الأساسية تنشر بحثاً  مشتركاً لباحثين من كلية التربية للعلوم الانسانية/ جامعة بابل



نشرت مجلة كلية التربية الأساسية للعلوم التربوية و الانسانية / جامعة بابل بحثاً بعنوان (سياسة الولايات المتحدة الامريكية تجاه الاحداث السياسية في نيكاراغوا خلال عهد الرئيس جيرالد فورد (1974-1977)) للباحث أ. د. فؤاد طارق كاظم العميدي  و م. الهام حمزة منسي الطفيلي من كلية التربية للعلوم الانسانية/ جامعة بابل ، حيث يعد موضوع سياسة الولايات المتحدة الامريكية تجاه نيكاراغوا خلال عهد الرئيس جيرالد فورد (1974-1977) ذات اهمية كبيرة، ولا يخفى على احد ان دراسة السياسة الامريكية تجاه دول امريكا اللاتينية عامة ونيكاراغوا خاصة من المواضيع المهمة التي تستحق الاهتمام من لدن الباحثين لأنها من الدراسات النادرة التي تجمع ما بين التوجهات الامريكية والتطورات في نيكاراغوا.

 لقد مرت سياسية الولايات المتحدة الامريكية تجاه نيكاراغوا بمحطات مختلفة تبعا لطبيعة وفلسفة كل ادارة فخلال مدة رئاسة فورد (1974-1977)، كانت ضعيفة في جوانب ما، لكنها عموما اعتمدت موقف أكثر حيادية نسبيا تجاه حكومة نيكاراغوا، مع العلم بانه لم يكن هناك تغيير جذري في الاتجاه العام للسياسة الامريكية، اذ كان الدافع وراء سلوكهم هو القلق على مستقبل المصالح الدائمة للولايات المتحدة الامريكية في نيكاراغوا، ومحاولة ابعاد الخطر الشيوعي بشتى الوسائل، وكانت سياسة الرئيس جيرالد فورد تتميز بالحذر والترقب مع تقديم الدعم لحكومة سوموزا الموالية لها ومحاولة ابقاءها، مع القيام بمحاولات الضغط على الاخيرة للقيام ببعض الاصلاحات وتقليل ما يقوم به الحرس الوطني من ظلم واضطهاد للمدنيين، لتجنب وصول الحكم الشيوعي لها، اذ عدت الولايات المتحدة الامريكية ان اي تدخل شيوعي في امريكا اللاتينية يهدد الامن القومي الامريكي، وقد وجدت في اسرة سوموزا ضالتها وتحالفت معها، وقد اصبحت الأخيرة تظهر بمظهر المدافع عن المصالح الامريكية في امريكا اللاتينية.

 


شروق ماجد 

ملاك حسين