بحث في مؤتمر كلية عن الإدمان الرقمي وانعكاساته على مهارات الحوار لدى الطفل العراقي
 التاريخ :  02/05/2019 11:55:15  , تصنيف الخبـر  كلية الاداب
Share |

 كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي  
 عدد المشاهدات  41


في إطار البحوث المقدمة  في المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب  بجامعة بابل الذي عقد للمدة 17-18-2019   وضمن محور الإعلام قدم  أ.د.كامل القيم رئيس قسم الاعلام في كلية الاداب  بجامعة بابل بحثا بعنوان " الإدمان الرقمي وانعكاساته على مهارات الحوار لدى الطفل العراقي".وجاء في ملخص البحث "كل مكتشف من تلك الثورات اوجد معه جملة من المهارات وادخل العالم في قضايا جديدة على مستويات متعددة. ويواجه العالم اليوم وبالأخص قطاع التربية والتعليم والاسرة والمجتمع سلسلة من التباين في النظرة الى تكنلوجيا الاتصال ووسائل الاعلام باعتبارها(مثيرات جديدة) وساحة مفتوحة للتأثير في سلوكيات الناس وبالأخص(الاطفال وانصاف المتعلمين) ونرى ان ذهنية الناس والاطفال والمراهقين قد يتأثرون بشكل ملفت، امام سيل الصور والاخبار والبرامج وباقي الاجناس الاعلامية، التي تزخر بها المواقع والفضائيات ووسائل الاعلام المختلفة، ويتباين الاستخدام بين ما هو ايجابي وسلبي وبحسب طبيعة التوجيه والضبط العائلي والاجتماعي والسياسي. واذا كان عالم الطفل دوما متطلع الى اللون والصورة والحركة والخيال والبطولة –للطفولة المتأخرة – فان الساحة المثلى لمثل هذا العالم قد وفرته وسائل الاتصال الرقمية، والتي تتجسد بشكل واضح، ليس فقط في التلقي بل انتقلت الى حد التشارك والتحرير والانتقال، الى صحافة (الطفل الصحفي في احيان كثيرة).وعلى الرغم من تفسير تعلق الاطفال بالموبايل والاي باد والحواسيب لا يحتاج الى تفسيرات مختبرية بقدر ما يظهره عالم الطفل بشكل من ان قانون الاشراك والمحاكاة والنمذجة الاجتماعية قد يأخذ منحاه في هذا الجانب المهم والاساس. ويبدوا ان امر التقارب والرغبات ينطلق من الاتي :(البعد الاجتماعي ، البعد النفسي، البعد المعرفي، البعد المؤسسي )."




اعلام كلية الاداب