بحث في كلية الآداب عن جرس الوقف في الفاصلة القرآنية

التاريخ :02/05/2019 11:39:06
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 133


 جامعة بابل/ كلية الاداب     


         في إطار مشاركات الباحثين في مؤتمر كلية الآداب الدولي الثالث الذي عقد للمدة 17-18-2019   قدم   التدريسي في كلية التربية الأساسية بالجامعة المستنصرية أ. م .د. كمال عبد الرزاق صالح  بحثا بعنوان  (جرس الوقف في الفاصلة القرآنية بلاغة التأثير وتقنين الصوت)

و تناول فيه دراسة الفاصلة القرآنية ومدى انسجامها مع بعضها في الآيات القرآنية في حالتي الوقف والوصل ، وقد حرص البحث على دراسة الفاصلة تطبيقياً والكشف عن الطاقات اللغوية والصوتية والبلاغية والتركيبية االكامنة فيها من أجل بيان القوة التأثيرية التي تمتلكها ألفاظ الفواصل وجملها ومجمل السورة الكريمة ، ولا شك في أن لكل ذلك جوانب بلاغية تسهم في التأثير النفسي والعاطفي والإقناع عن طريق توظيف إمكانيات النص اللغوية والصوتية وقوتها التعبيرية. وأوضح أ. م .د. كمال عبد الرزاق في ملخص البحث "ان اهم به ما تميزت به الدراسات القرآنية تنوعها مع تشعب مجالاتها، لغويا ونحويا وبلاغيا وصوتيا، وكل جانب منها يكتنف تفريعات وتخصصات دقيقة شملت بحوثا ودراسات تحليلية، كانت الغاية منها إبراز العنصر التاثيري في اللفظ القرآني، فضلا عن الجوانب البياني، ولم تكن الفاصلة القرآنية على الرغم من خصوصيتها بمعزل عن اهتمام الباحثين بوصفه بنية منتظمة تخضع لقوانين صوتية ودلالية بالغة الدقة. ولقد أسهمت الدراسات الحديثة في إيضاح تعريفات الفاصلة وحدودها وتقسيماتها وبيان أنواعها، وسنتناول في هذا البحث دراسة التأثير الذي يمكن حدوثه في حال الوقف او السكت عند الفاصلة القرآنية، عن طريق التحليل البلاغي للصوت وما يسنده من دعائم نحوية ودلالية تكشف إمكانات النص اللغوي. ولا بد لنا هنا من القاء نظرة عن معناه في اللغة والاصطلاح عند القدماء والمحدثين عند المهتمين بالدراسات القرآنية".



اعلام كلية الاداب