بحث في مؤتمر كلية الآداب بعنوان الإعلام الرقمي والتحديات المجتمعية

التاريخ :30/04/2019 16:13:53
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 139

 جامعة بابل/ كلية الاداب


      في إطار البحوث المقدمة  في المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب  بجامعة بابل الذي عقد للمدة 17-18-2019   وضمن محور الإعلام قدم  أ.م.د.صبا حسين و أ.م.د.غصون مزهر من مركز المستنصرية للدراسات/الجامعة المستنصرية بحثا بعنوان " الاعلام الرقمي والتحديات المجتمعية". وجاء في ملخص البحث "يعتبــر ا?عــ?م أهــم وســيلة مــن وســائل التــأثير الجمــاهيري ، وقــد لعبــت دوراً فــي حيــاة المجتمعــات ا?نســانية ، ففــي العصــر الجــاهلي وجــدنا القبائــل لــم تحتفي بشــئ قدر إحتفائها بظهور الشعراء فيها، ?ن الشاعر كان لسان قبيلتـه ، والمـدافع عنهـا أمـام ا?خرين ، أي أنه كان وسيلتها ا?ع?مية وقتذاك ، فـــا?ع?م ظـــاهرة اجتماعيـــة قديمـــة أنشـــأت وتطورت مـــع نشـــوء وتطـــور الجماعـــة البشرية لتت?ءم فـي النهايـة ، مـع شـكل المجتمـع واحتياجاتـه، ا?مـر الـذي تطلـب وجـود وسائل إع?م ل?تصـال تستجيب لحاجات المجتمع. وكـان الخبر ينتشر بين الناس من خ?ل بعض ا?فراد المقربين من الحكام ، وقد أطلق علـيهم أو عرفوا بالناقلين أو المروجين ، وعند التطرق للمدلول اللغوي لكلمة إع?م نجد أنها تعني" القيـام بنشـر معلومـات الغايـــة منها أيقـــاف الجمهور علـــى معـــارف أو حقـــائق أو مواقـــف للاطلاع عليها " ، أمـــا وســائله فهــي كثيــرة ? تكــاد تحصــى منهــا : الصــحف وجميــع أنــواع النشــرات والــدوريات وا?ذاعة والتليفزيون وا?نترنت والسينما والمسرح والخطابة والمحاضـرات ...الـخ، وكـل نوع يوجه إلى فئة من الناس ويعرض بطريقة تتلائم معه . لذا جاءت هذه الدراسة لمناقشة التطور الحاصل في مجال وسائل الاعلام ، وتأثير هذه الوسائل وخصوصا بعد ان اصبح الاعلام الرقمي الجديد المفتوح المرتبط بوسائل الاتصال الميسرة السهلة الاستعمال مثل الهاتف والكومبيوتر ، وسهولة الحصول على المعلومات من مصادر مختلفة غير محددة ".




اعلام كلية الاداب