بحث في مؤتمر كلية الآداب بعنوان(المرئي وادلجة الوعي المعاصر )

التاريخ :30/04/2019 15:25:34
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 296

 جامعة بابل/ كلية الاداب


    في إطار البحوث المقدمة  في المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب  بجامعة بابل الذي عقد للمدة 17-18-2019   وضمن محور الإعلام قدم  أ.د.هيام عبد زيد / كلية الاداب/جامعة القادسية بعنوان(المرئي وادلجة الوعي المعاصر ).وجاء في ملخص البحث"المرئي وأدلجة الوعي المعاصر أ.د.هيام عبدزيد عطية /كلية الآداب جامعة القادسية يقوم البحث على فكرة مفادها أن ما نطّلع عليه عبر شاشات التلفزة أو السينما ، من إعلانات تجارية وأفلام سينمائية ، و كارتونية ، وما تحفل به نشرات الأخبار ، والبرامج الرياضية ، وبرامج الطبخ والموضة وبرامج الواقع ، وحتى الألعاب الألكترونية ، وما يجري تسويقه من أفكار جزئية ، عبر وسائل التواصل الاجتماعي ، في سناب شات وتويتر والأنستاغرام والفيس ، من لافتات ومقولات ولقطات فيدو ، كل ذلك لا ينبني على ما نسلم به من حقيقة معروضة ، يلتقطها الدماغ للوهلة الأولى ، عبر حاسة البصر ، التي يعول عليها الدماغ كثيرا في التعاطي مع العالم والتعرف عليه ، بوصفها الواسطة الأكبر. إن خلف الميديا وما نشاهده يوميا عبر الشاشات الكبرى والصغرى ، فكر مؤدلج ، مبني بحرفية عالية وتقنية دقيقة ، تمر منها إلينا أفكار جمة ، لا تكشف عن نفسها مباشرة ، إنما تحتاج إلى التدقيق والتمحيص والرصد العقلي والتحليلي لكل الوقائع المتاحة . فليس من المنطقي أن تخسر شركات الإعلان ملايين الدولارات لتسويق منتج ما ، يمكنها أن تحصد أرباحه بطرحه في الأسواق فقط . فالنكتة هنا ليست في المنتج نفسه ، إنما في تغيير وجهات النظر للحياة والواقع ، وإعادة النظر بمجمل الثقافة دفعة واحدة ، ولربما إعادة النظر بالهوية الإنسانية ، التي يحملها المرء ، حين يدفعنا الإعلان أو الفيلم للانسلاخ منها ، لأننا وجدنا البديل الأقرب إلى نفوسنا ورغباتنا .. ولأن المتلقي ليس بمستوى صانع الوصلة المرئية ، ولا هو بمتيقن من التدليس فيها ، فإنه لن يكون حذرا في تقبل الأمر أو رفضه ، إذ هو يظن أنه بصدد معلومة ما تقدم إليه بطريقة لبقة ، في حين أن ما يجري هو أن هناك فكرا مؤدلجا ، يبغي الحصول على ما يريد بالجذب بدلا من الإرغام ، فيما أُطلق عليه اليوم بالحرب الناعمة ، فأية فكرة هي ضارة إذا لم تخضع لرقابة الحس السليم كما يرى الناقد الفرنسي رولاند بارت."



اعلام كلية الاداب


   04/06/2020 21:58:03
   03/06/2020 09:31:35
   30/05/2020 10:43:11
   30/05/2020 05:00:45
   30/05/2020 04:07:06
   05/06/2020 11:44:37
   05/06/2020 11:41:01
   05/06/2020 11:24:57
   05/06/2020 11:19:50
   05/06/2020 09:49:41