بحث في مؤتمر كلية الآداب بعنوان(دور المعبد في ابتكار الكتابة وتطورها).

التاريخ :29/04/2019 08:01:00
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 59

 جامعة بابل/ كلية الاداب


      في إطار البحوث المقدمة  في المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب  بجامعة بابل الذي عقد للمدة 17-18- 4 - 2019 وضمن محو الآثار قدم  د. احمد ميسر فاضل من كلية الآثار/جامعة الموصل بحثا بعنوان (دور المعبد في ابتكار الكتابة وتطورها).وجاء في ملخص البحث" يسلط هذا البحث الضوء على تأصيل دور المعبد في العراق القديم باعتباره النواة الاولى التي انطلقت منه بواكير اختراع الكتابة وخضوع نظامها داخل اروقته لمراحل تطور تمت وفق اسس وضوابط علمية متقنة ، تأثرت بعاملين رئيسين ، الاول منهما العامل الاقتصادي من خلال تسجيل وضبط الواردات وحساباتها ، فضلاً عن العامل الديني ثانياً ، والمتمثل باعتقاد سكان بلاد الرافدين بأن الكتابة مصدرها وحي الآلهة , مما أعطاها القدسية التي تحد وتمنع من حرف مسار نظامها او التلاعب فيه الا وفق اجماع متفق عليه من قبل مؤسسة تتمتع بنفوذ ديني وسياسي واقتصادي قوي لم يتوفر آنذاك الا في سلطة المعبد تفرض على كل من يستعمل ذلك النظام الكتابي الالتزام به وعدم الحياد عنه ، لذلك تشير المعطيات والادلة التاريخية ان اغلب اللقى الاثرية المتعلقة  بالبدايات الاولى لظهور الكتابة وصولاً الى مراحلها المتقدمة وجدت في مناطق المعابد" .



اعلام كلية الاداب