بحث في مؤتمر كلية الآداب بعنوان الالياذة بين التطوير الفني والنتاج التاريخي

التاريخ :28/04/2019 17:23:16
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 306

 جامعة بابل/ كلية الاداب


       في إطار البحوث المقدمة  في المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب  بجامعة بابل الذي عقد للمدة 17-18- 4 - 2019 وضمن محور الآثار قدم  د. د. فاضل كاظم حنون /كلية التربية/جامعة واسط بحثا بعنوان (الالياذة بين التطوير الفني والنتاج التاريخي).وجاء في ملخص البحث "هوميروس شاعر الملاحم اليوناني الذي غطت شهرته الافاق، يقول افلاطون عنه ان من تسنى له فرصة فهم هوميروس يهيمن على اساليب الفن جميعا، ويهمين على صورها هيمنة تامة، ويعتبر هيرايلونسي (اشعره منبعا لا يذهب بمعينة من الورع الديني والحكم والفلسة). يبدو لنا قد اختلف الكتاب الاغريق انفسهم في تحديد الفترة اول العصر الذي عاش فيه هوميروس بدقة وذهبوا في سبيل ذلك مذاهب شتى، وبدورنا نحن سناتي بمجموعة من الاراء التي طرحت في هذا الصدد، ونبين اقربها الى الصواب والصحة طالما انها اختلفت لا ان يكون في رحاب اداها صحيحة فيقول بلوتارخوس ان هوميروس عاش بعد الحرب الطروادية بوقت وجيز، الا ان تسيوبوميوس يطيل امد هذه الفترة الى خمسة قرون. اما هيرودوت يقر انه عاش في منتصف القرن التاسع قبل الميلاد. ولعل هذا التباين الواضح في الاراء يقول على دليل على ان الاغريق انسهم لا يعرفون اكثر مما نعرفه نحن عن هذا الشاعر العظيم، كما ان نتائج الحفريات لا تقدم ما يحسم هذه الفرضيات بصورة قاطعة ، ولم تكن براينا ان ابحاث المحدثين افضل مما ذهب اليه القدماء فمنهم من يرجح العصر الذي عاش فيه هوميروس الى القرن السابع قبل الميلاد لكن الغالبية العظمى من الباحثين المحدثين فضلت القرن التاسع قبل الميلاد كافضل العروض ونحن بدورنا نميل الى هذا الافتراض ونراه شيئا من الواقعية".




الاعلام كلية الاداب