بحث في مؤتمر كلية الآداب بعنوان (الحياة اليومية مصدرا لتشكيل الصورة الشعرية عند شعراء صدر الاسلام)

التاريخ :27/04/2019 19:25:09
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 133

 جامعة بابل/ كلية الاداب


     في إطار البحوث المقدمة في المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب بجامعة بابل الذي عقد للمدة 17-18- 4 - 2019 قدم  أ.م .د صلاح احمد صالح / كلية الآداب/ جامعة الموصل بحثا بعنوان

 (الحياة اليومية مصدرا لتشكيل الصورة الشعرية عند شعراء صدر الاسلام) .وجاء في ملخص البحث"الصورة الشعرية مصدر من مصادر كثيرة يستمدها الشاعر من واقعه المعاش بكل تفاصيله وتجلياته، ويعد الخيال المنهل الاول الذي يستقي منه الشاعر مفرداته واداوته المتنوعه في رسم الصورة وتشكيلها، اذ يعتمد الشعراء على مشاهد وأحداث علقت في أخيلتهم تعرض رؤيهم في العالم والوجود ، وان المعيار الاساس في ذلك هو ثقافة الشاعر والتي تؤدي دورا مهما في ترسيخ الصور في ذهنه وإخراجها بطريقة تتلاءم مع هدفه من القصيدة. ولم تختلف الحياة اليومية عند الشعراء في صدر الاسلام كثيرا عنها عند شعراء ما قبل الإسلام، فهي لا تنائ بعيدا عن الطلل والديار والضغائن ورحلتهم للحرب او الصيد او حياتهم اليومية المتمثلة بالماكل والمشرب والملبس، والبحث في موضوع المصادر التي استقى منها شعراء صدر الإسلام، لا بد ان يعرج على هذا الجانب المهم في حياته. لان الرحلة والديار تشكلان منعطفا يستدعي الذكريات التي استقرت بخيال الشاعر على مدى مراحل عمره. ويستقرئ البحث المواد التي استقى منها الشعراء مصادر شعرهم فلولا وجودها في ذاكرتهم وتأثيرها في نفوسهم وحياتهم لما وظفوها في صورهم بوصفها علامات محورية كان لها الأثر الواضح في التشكيل الجمالي للصورة اذ يستعير الشاعر من الحياة ومن أدواتها وأحداثها مادة صورته الشعرية. فنراه يرسم لوحته معتمدا على شي أخر يقابله في الحياة ليكرس الصورة في الوعي ويزيد من حسنها وجمالها وواقعها في ذهن المتلقي"



اعلام كلية الاداب



   17/09/2019 13:34:29
   16/09/2019 09:43:43
   16/09/2019 06:33:52
   15/09/2019 15:50:31
   15/09/2019 04:34:50
   17/09/2019 16:58:51
   17/09/2019 16:56:08
   17/09/2019 16:53:47
   17/09/2019 16:46:18
   17/09/2019 13:03:48