بحث في مؤتمر كلية الآداب عن ثقافة السيمياء

التاريخ :27/04/2019 18:21:11
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 98

 جامعة بابل/ كلية الاداب



  في إطار البحوث المقدمة  في المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب  بجامعة بابل الذي عقد للمدة 17-18- 4 - 2019  قدم  كل من  أ.د صفاء الدين أحمد فاضل و م.د هشام نهاد التدريسيان في قسم اللغة العربية في كلية الآداب بالجامعة العرقية بحثا مشتركا بعنوان ( ثقافة السيمياء ودلالة الومضة عند ابن فركون). وتناول البحث محطة ثقافة السيمياء واشتغالها التفاعلي الذي يتيح قراءات أخرى للنص ويحقق اللذة في شعر ابن فركون وقصيدته التأملية المكثفة بمداليل السيمياء والبعد الثقافي والتكوين الدلالي، والنسق الاتصالي والتفاعل الرمزي وتمظهرات العلامة وإسهامها في خلق مقاربة اتصالية افتراضية. وجاء في ملخص البحث: " انفتحت السيمياء على النصوص الأدبية بقوة فنية، وهذه النصوص ثرية بلوازم السيمياء وفروعها،إذ لعبت الدراسات دورًا مهمًا في تأكيد هذا المنهج وتطوره فتجاوز المفاهيم القديمة شارعة في تحديثه على وفق السياق الثقافي وتركيبه المعرفي.و هذه الممارسة الفنية على النص من سيمياء التفاعل، وسيمياء التطويع وسيمياء الصورة بشتى أنواعها، فضلًا عن سيمياء الجسد وتفاصيله، وأنواع أخرى طبقت على النصوص وأصبحت منهجية إجرائية تكشف عن ملابسات النص والأنظمة الداخلية مستعملة العلامة والرمز والإشارة وخصوبة اللغة والفروع اللسانية" .



اعلام كلية الاداب