بحث في كلية الاداب بعنوان (المغالطة الحجاجية في كلام معاوية ..واقعة الصلح مع الامام الحسن (ع) أنموذجا)

التاريخ :27/04/2019 16:46:00
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 219

 جامعة بابل/ كلية الاداب


      ضمن  البحوث المقدمة  في مؤتمر كلية الآداب الدولي الثالث الذي عقد للمدة 17-18- 4 - 2019  قدم د.أ.م.د.كاظم جاسم منصور رئيس قسم اللغة العربية في  كلية الآداب بجامعة بابل بحثا بعنوان (المغالطة الحجاجية في كلام معاوية ..واقعة الصلح مع الإمام الحسن (ع) أنموذجا).وجاء في ملخص البحث "ان الغاية من الحجاج في الخطاب ان يجعل المتلقين يذعنون لما يطرح عليهم او يزيد في درجة ذلك الإذعان ، وقد يلجا المتخاطبون الى الاقناع المؤقت لجماعة ما باي وسيلة فيستعملون الحجاج المغالط او الحجاج المجانب للصواب.  ولما اجمع الإمام الحسن (عليه السلام) على صلح معاوية ب ابي سفيان استعمل هذا الوع من الحجاج وحاول ان يدلس الحقيقة ، فاخبر الناس بخلافها ليستميل عقولهم ويحملهم الى الاذعان لما يقول، فادعى ان الامام الحسن جاء يبايعه طوعا ، فقال: ايها الناس هذا الحسن بن علي وابن فاطمة رىنا للخلافة اهلا، ولم ير نفسه لها اهلا، وقد اتانا ليبايع طوعا، فقام الامام الحسن ورد على هذه المغالطة فخطب في الناس موضحا الأمر لكيلا يلتبس على الناس فيصدقوا معاوية فيما زعم".


اعلام كلية الاداب