المحاضرة التشاركية: طريقة جديدة للأرتقاء بواقع المحاضرة الجامعية

التاريخ :19/02/2013 10:38:46
كلية الاداب
كتـب بواسطـة  رحاب حبيب صاحب الموسوي عدد المشاهدات 2465

university of babylon جامعة بابل فرضت التطورات العلمية الجديدة في مجال التعليم تحديثات عديدة اما الاستاذ الجامعي من جهة والطالب من جهة اخرى ، وبالتالي فان ابتكار طرق جديدة في التدريس الجامعي من شأنه المساهمة في الارتقاء بواقع المحاضرة الجامعية الى مستويات متقدمة ، وتتلخص هذه المحاضرة بأن يقوم احد الطلاب بأختيار احد الموضوعات المعروضة عليه خلال المنهج الدراسي ويكوّن محاضرة مختصرة حول هذا الموضوع وذلك بالاتفاق مع التدريسي والطلاب معا.وهنا تبدأ المحاضرة بألقاء الطالب المحاضرة التي اعدها مع مجموعة من الاسئلة حول هذه المحاضرة ، والطلاب بدورهم يعدون مجموعة من الاسئلة يسألون من خلالها الطالب المحاضر. ويكون دور التدريسي التنسيق بين الطالب المحاضر والطلبة الاخرون عن طريق الية طرح الاسئلة وتنظيمها وتبويبها بالشكل الذي يخدم المحاضرة ككل. وفي النهاية يتم تقييم المحاضرة من قبل الطلبة وذلك بأعطاء الطالب المحاضر درجة من مجموع 5 درجات تبعاً لمدى فهمهم للمادة المطروحة وطريقة ادارة المناقشة واليه طرح الاسئلة والاجابة عليها ، وهنا تتحقق مجموعة من الاهداف نذكر منها: تعزيز الثقة بالنفس لدى الطالب المحاضر من جهة والطلاب الاخرون من جهة ثانية. عرض المحاضرة بشكل مبسط يتلائم مع طبيعة المستويات المعرفية لدى الطلاب. تشجيع الطلاب على المشاركة الفعالة داخل قاعة المحاضرة. زيادة فعالية الطلاب وابعادهم عن طريقة التلقين والحفظ للمادة الدراسية. الارتقاء بالقدرات العقلية للطلاب من خلال استعانته بالمصادر العلمية الخارجية المتعددة والاستفادة منها في مادة المحاضرة. ويؤكد الاستاذ ظاهر محسن هاني التدريسي في قسم الاجتماع بأن هناك طرق علمية اخرى ان سنحت لنا الفرصة في الفصل الدراسي الثاني من العام 2012 - 2013 يمكن استعمالها من اجل الارتقاء بواقع المحاضرة الجامعية.