دراسة تحدد مستوى مناعة القطيع (التعايش) الواجب الوصول لها لمواجهة الجائحة في العراق و معهد باريس للدراسات المتقدمة-باريس يصادق عليها

التاريخ :29/06/2020 18:31:25
كلية العلوم للبنات
كتـب بواسطـة  مسؤول موقع كلية علوم البنات عدد المشاهدات 206

دراسة تحدد مستوى مناعة القطيع (التعايش) الواجب الوصول لها لمواجهة الجائحة في العراق و معهد باريس للدراسات المتقدمة-باريس يصادق عليها
اعدت باحثه علوم البيي?ه الدكتورة نادية محمود توفيق/ قسم علوم الحياة/ كليه العلوم للبنات /جامعه بابل دراسه حول استعداد العراق ضد انتشار الجائحة، مناعة القطيع - تقدير المستوى المطلوب لمكافحة الجائحة.

       

وكان عنوان الدراسة
A Case Study of the Preparedness of Iraq, Against Spreading of COVID-19 Pandemic: Herd Immunity
اذ ان هذه دراسه صادق عليها من قبل معهد باريس للدراسات المتقدمة -باريس
‏Paris institute for advanced study IEA Paris (https://wprn.org/item/450352)
واقترحت للباحثين المختصين في دراسات الجائحة
‏Word pandemic research network (WPRN)
يشار ان الحكومات استجابت بسرعة للسيطرة على انتشار الجائحة باستخدام واحدة من ا?كثر الاستراتيجيات شيوعًا ,الحظر الشامل.
لكن بسبب التا?ثير السلبي للجائحة على الاقتصاد العالمي، توجهت الحكومات في تطبيق مناعة القطيع ؛ يمكن ا?ن يكون السكان محصنين ضد الجاي?حة حتى لو لم يكن جميع سكانها محصنين ضده.
وبما ا?ن العراق لم يطبق مناعة القطيع( التعايش) بعد ، فقد هدفت هذه الدراسة ا?لى تقدير نسبة سكان الذين يجب ا?ن يكونوا محصنين ضد الجاي?حة لوقف انتشاره.
تظهر النتاي?ج ان مستوى مناعه القطيع في العراق هي خمسين بالمي?ة.
ا?وضحت الباحثة بذلك تتم المناعه بالمجتمع و التوقع بعدد المعافين من المرض غير ممكن كونه يعتمد ليس على الفي?ه العمريه فقط وانما يعتمد على الحاله الصحيه لكل شخص فيما اذا كان سليم من الامراض او ان جسمه مقاوم للمرض باحدى الطرق التي لم يكشف عنها ا?لى حد الان.
ولكن اضافت الباحثة انه كما ذكرت في دراستي السابقه ان نسبه كبار السن في العراق تعد نسبه قليله مقارنه لنسبتهم الكبيره في الدول التي تشهد وفيات كثيره الان وعليه فا?نا نتوقع وفيات اقل بالعراق قد تحصل بسبب الجاي?حة.
في الختام ، بالطبع ، ا?ذا تم تطبيق مناعة القطيع (التعايش) في العراق كما تم تطبيقها في الدول المتقدمة، فا?ن الزيادة في حالات الاصابات اليومية وحالات الوفاة تحدث ؛ ومع ذلك ،فهي وسيلة لحماية المجتمع والانهيار الاقتصادي عند غياب اللقاح.
تقترح هذه الدراسه انه من الممكن تطبيق مناعه القطيع ( التعايش) بشكل متقطع للسيطرة.
ويجب الانتباه ا?لى ان الدول الا?خرى طبقت مناعه القطيع عندما بدا?ت حالات الاصابه فيها بالانخفاض بينما العراق الان يشهد فتره الارتفاع بحالات الاصابه و عليه كما ذكرت في دراساتي السابقة انه حظر التجوال الشامل تماما لمده بين 18-21 يوم قد يكون فعال في تخفيض حالات الاصابه والتي تظهر نتائجها عاده بعد اسبوعين من فرض او الغاء الحظر.
الدراسة متاحة من خلال الرابط ادناه:
‏https://www.researchgate.net/publication/342530019

World Pandemic Research Network

عباس الجبوري / اعلام الكلية


   29/07/2020 05:48:32
   23/07/2020 08:21:29
   23/07/2020 07:52:16
   23/07/2020 07:44:56
   23/07/2020 07:06:02
   06/08/2020 16:20:07
   06/08/2020 09:19:08
   06/08/2020 09:11:15
   06/08/2020 08:24:45
   06/08/2020 08:04:35