دعم اهمية الارشاد التربوية في كلية التربية للعلوم الصرفه - جامعة بابل

التاريخ :10/09/2013 11:06:14
كلية التربية للعلوم الصرفة
كتـب بواسطـة  الاء الطائي عدد المشاهدات 1795

university of babylon جامعة بابل إن الإرشاد التربوي عملية لا غنى عنها اطلاقا في الحياة الجامعية فهي احد الركائز الأساسية التي تستند عليها العملية التعليمية . وهي بحاجة الى إعادة النظر في أساليب تنفيذها والاستفادة منها في الحياة الجامعية وفهم فلسفتها الحقيقية بصورة صحيحة ودقيقة والتعامل معها على هذا الأساس كونها من ابرز مهام الأستاذ الجامعي مع التأكيد على أهمية اهتمام الجامعة بهذه العملية وتوفير مستلزمات إنجاحها والتأكيد عليها ومتابعة تنفيذها بصورة دقيقة لكي تساهم في خلق الظروف الأفضل لاستيعاب الطالب لمواده الدراسية وتعامله الايجابي مع مختلف القضايا او المواقف التي تصادفه في حياته ووضع الحلول السليمة لها للمساهمة في بناء شخصيته الفاعلة والمؤثرة في المجتمع والذي ينتظر منه الكثير ليكون مواطنا صالحا يساهم في وضع لبنات البناء لهذا المجتمع للارتقاء به الى مصاف الدول المتقدمة . وقال الدكتور إيهاب إبراهيم زيدان السعدي مسؤول وحدة الإرشاد والتوجيه التربوي في كلية التربية للعلوم الصرفه – جامعة بابل هناك دعم من قبل عمادة الكلية الممثلة بالأستاذ الدكتور لؤي عبد الهاني السويدي عميد الكلية باستحداث وحدة الإرشاد والتوجيه التربوي في الكلية وتوفير كافة مستلزمات انجاحها والتأكيد عليها ومتابعة عملها . حيث تم اعداد خطة ارشادية من قبلي وتم المصادقه عليها من قبل مجلس الجامعة حيث تتضمن الخطة الإرشادية خطوات عامة وتفصيلية وكانت التوصية بطرح الخطة في مجالس الأقسام العلمية واطلاع السادة التدريسيين عليها ,وتم تسمية مرشد تربوي من أساتذة كل قسم على ان يكون لكل صف مرشد تربوي قدر الإمكان وتكون واجبات المرشدين التربويين الذين تم تسميتهم من قبل لجنة تطوير العمل التربوي والعلمي في الأقسام العلمية هي :-- جمع التقارير الدورية المقدمة من الأستاذة المرشدين ورفعها الى وحدة الإرشاد .- تحدد لقاءات دورية مع الطلبة .- العمل على اصدار نشرة إرشادية دورية يحدد مسارها اللجان المركزية في كل قسم وحث الطلبة للمشاركة والكتابة في هذه النشرة .وبين السعدي أن عملية الإرشاد التربوي في المؤسسات التعليمية هي ليست مجرد عملية أعطاء نصائح ولا ينجم عنها فقط حلول يقترحها المرشد التربوي بل هي أكثر من تقديم حل لمشكلة أنية لتمكين الطالب من التخلص من متاعبه ومشاكله الحالية وتكوين اتجاهات عقلية محصنة لديه تساعده على التخلص من الاتجاهات الانفعالية التي تعوق تفكيره والوقاية من الوقوع بالاضطرابات السلوكية والتغلب على صعوبات عدم التوافق مع المجتمع الجامعي. بقلم :آلاء الطائي


   05/06/2020 11:24:57
   05/06/2020 11:19:50
   04/06/2020 19:21:21
   04/06/2020 19:10:44
   04/06/2020 14:47:24
   05/06/2020 15:26:43
   05/06/2020 11:44:37
   05/06/2020 11:41:01
   05/06/2020 09:49:41
   05/06/2020 09:45:07